"بغداد عاصمة الثقافة العربيّة" يكرّم الشاعرة سارة السهيل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل

القاهرة ـ محمد الدوي

أكّدت الكاتبة والشاعر العراقية سارة طالب السهيل أنّ تكريمها في ختام فعاليات مهرجان "بغداد عاصمة الثقافة العربيّة" يعكس البعد الثقافي والحضاري للعراق، وتاريخه، مشيرة إلى أنّه على الرغم من كل "الإرهاب" والعنف الذي تشهده البلاد، ما زالت بغداد برونقها متميزة. واعتبرت سارة أنّ "الفاعليات التي صاحبت المهرجان نجحت في تركيز البعد الحضاري والتاريخي للعراق، فضلاً عن أنّ بغداد استعدت بمنظومة متكاملة للاحتفال، متمثلة في أهم الأحداث الثقافية والفنية، التي ينتظرها الفنانون، والمثقفون العراقيون، منها الأفلام والعروض المسرحية والأوبراليّة، التي تغنت بحب بغداد، وتراثها وتاريخها" . وأشارت الكاتبة العراقية سارة السهيل إلى أنّ "فكرة عاصمة الثقافة العربية تستند في بغداد على أنّ الثقافة هي عنصر مهم في حياة المجتمع، وتهدف إلى تنشيط وتنمية المخزون الثقافي الفكري والحضاري للعراق، عبر إبراز القيم الحضارية لبغداد، وبشكل عام فإن تظاهرة عاصمة الثقافية تقام بغية تنمية ما تقدمه العاصمة الثقافية من دور رئيسي في دعم الإبداع الفكري والثقافي، تعميقًا للحوار والانفتاح على ثقافات وحضارات الشعوب، وتعزيز التفاهم والتآخي، والتسامح، واحترام الخصوصية الثقافية". وأضافت "عندما وصلتني دعوة من وزير الثقافة العراقي، لحضور حفل ختام بغداد عاصمة الثقافة العربية، لم أتردّد، لاسيما أنَّ اليوم الأخير من الاحتفالية سوف يشهد تكريمي، مع شخصيات عراقية متميزة، في ٢٣ شباط/فبراير الجاري". وتابعت "أتمنى لبلادي الأمن والأمان والسلام، بعيدًا عن صوت الرصاص والتفجيرات والقنابل، ذلك الخوف الذي طالما حاصر أطفال العراق، لهذا وهبت دراستي، بغية خدمة براءة أطفال العراق، وأمنيتي في الحياة إنهاء حال الإرهاب الدموي، الذي تعيش فيه بغداد، وكل مدن بلادي العراق، ومنها انطلقت فكرة كتابي الجديد (معًا ضد العنف)". ووصفت سارة التكريم المرتقب بأنه "خاص جداً"، موضحة أنه "على الرغم من أني قد تمّ تكريمي في العديد من الدول العربية والأجنبية، وحصلت على العديد من شهادات التقدير والدروع والأوسمة، فضلاً عن حصولي على وسام الشرف كسفيرة للنوايا الحسنة، ومركز بين أهم مئة شخصية مؤثرة في العالم من بريطانيا، إلا أنّ هذا التكريم له طابع خاص، لأنه الأول من وطني العراق".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل   مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل   مصر اليوم - بغداد عاصمة الثقافة العربيّة يكرّم الشاعرة سارة السهيل



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon