طاهر أبوزيد يتولى حقيبة وزارة الرياضة في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طاهر أبوزيد يتولى حقيبة وزارة الرياضة في مصر

القاهرة ـ حسام السيد

استقر قرار رئيس الوزراء المصري الدكتور حازم الببلاوي، على تعيين نجم الكرة المصري والنادي الاهلي السابق طاهر أبوزيد في منصب وزير الدولة لشئون الرياضة، خلفا للعامري فاروق الوزير السابق ، والذي تقدم باستقالته خلال أحداث 30 يونيو الماضي، ومن المنتظر أن يؤدي أبوزيد اليمين الدستورية امام رئيس الوزراء ويتسلم مهام عمله في الوزارة بشكل رسمي . واكد طاهر أبو زيد عقب لقائه بحازم الببلاوي، رئيس الوزراء المكلف، للمناقشة حول توليه الحقيبة الوزارية، "أن أولوياته في المرحلة المقبلة هي المشكلة القائمة في اللجنة الأوليمبية، والتي يتعين إيجاد حل بشكل سريع "، وتطرق أبو زيد إلى لائحة الأندية المشاركة في الدوري العام، مؤكدا" أنه سيجتمع بـ70% منها لوضع لائحة الدوري"، وشدد على "أنه سيكون حياديا في معالجة المشكلات دون الانحياز لطرف على حساب الآخر، وعلى عدم استكمال ترشحه لانتخابات النادي الاهلي، حيث قال: "الواجب الوطني أهم". وفيما يخص تعليق أفريقيا للنشاط المصري،قال أبو زيد "إن التعليق ليس له شأن بالرياضة لأنها مستمرة، والتعليق يخص الأمن والاقتصاد، مشيرا الى أن هناك مشكلات تعاني منها الرياضة ويجب النهوض بها في المرحلة الجديدة. وفي سياق متصل قام مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية المصرية بتقديم التهنئة لطاهر أبوزيد نجم الأهلي السابق، الذي تولى حقيبة وزارة الرياضة ، حيث أكد هشام حطب نائب رئيس اللجنة الأوليمبية، "أن أبوزيد متعاون ولديه سمعة طيبة وتاريخ كبير"، مشددا في الوقت نفسه على" أن مسؤولي اللجنة لن يتراجعوا عن إلغاء اللائحة الجديدة للأندية التي أصدرها الوزير السابق العامري فاروق، وتأجيل انتخابات الأندية لحين عمل لائحة وقانون جديد للرياضة، تنفيذا للخطاب المرسل من الأوليمبية الدولية، منعا لتجميد نشاط مصر"، مضيفا "أن مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية برئاسة خالد زين، ليس لديه أي مصلحة شخصية في إلغاء اللائحة الجديدة، وما يهمه هو الالتزام بالمواثيق الأوليمبية الدولية. معلوم ان طاهر أبوزيد انتمى للنادي "الاهلي" بعدما كان ناشئا في صفوف نادي "اسكو"، وظهر بشكل قوي خلال مراحل الناشئين، و عام 1981 قاد طاهر منتخب الناشئين في كأس العالم التي أقيمت باستراليا تحت قيادة المدير الفني الكابتن هاني مصطفي. ولم يكن طاهر مجرد لاعب عادي فقد كان قائد هذا المنتخب، كما فاز بالحذاء الفضي ولقب ثاني هدافي هذه البطولة باربعة أهداف. وانضم أبوزيد " مارادونا النيل " للمنتخب القومي المصري في أكتوبر 1982، وفي نفس الشهر لعب أول مباراة دولية امام زامبيا في الاحتفال باليوبيل الفضي بمرور 25 عاما على إنشاء الاتحاد الأفريقي.. وافتتح طاهر رصيد اهدافه الدولي بهدفين احرزهما في هذا اللقاء ثم بقي يلعب باسم مصر حتى عام 1990 وخاض 59 مباراة دولية ونال شرف اللعب في كاس العالم امام ايرلندا لمدة ربع ساعة فقط بسبب خلافه مع الجوهرى كما كان لطاهر الدور الأكبر في فوز مصر بكأس الأمم الإفريقية التي أقيمت بالقاهرة في مارس 1986 بعد أن حطم عقدة المغرب بالهدف الذي سجله في مرمى حارس المغرب العملاق بادو الزاكي من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 34 من الشوط الثاني في الدور قبل النهائى باستاد القاهرة يوم الاثنين 17 مارس/آذار 1986 وفازت مصر 1/ صفر وتأهلت للنهائي وفازت بالبطولة على حساب "الكاميرون". وعلى جانب اخر ، ينتظر مجلس إدارة نادي الزمالك خطاباً رسميًا من اللجنة الأوليمبية المصرية يتضمن خارطة الطريق الخاصة بلائحة الأندية وموقف الانتخابات بما يتماشى مع الميثاق الأوليمبي، ووفقاً لما جاء في خطاب اللجنة الأوليمبية الدولية الثاني والذي تلقته اللجنة الأوليمبية المصرية ووجهته إلى وزارة الرياضة ، فقد جدد مجلس إدارة النادي رفضه التام للعمل بلائحة الأندية الرياضية التي صدرت مؤخرا من وزارة الرياضة اثناء تولى العامري فاروق للوزارة ، وأكد المجلس أن موقفه من اللائحة ثابت لا يتغير في كل الأحوال وأن هدفه الوحيد هو المصلحة العامة للرياضة المصرية وليس مصالح شخصية ، وأوضح المجلس أنه" حان الوقت لإزالة آثار السموم والتجاوزات التي تعلقت بالمناخ الرياضي في الفترة الأخيرة وساهم البعض في تدعيمها وزيادة رقعتها عن عمد".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طاهر أبوزيد يتولى حقيبة وزارة الرياضة في مصر   مصر اليوم - طاهر أبوزيد يتولى حقيبة وزارة الرياضة في مصر



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طاهر أبوزيد يتولى حقيبة وزارة الرياضة في مصر   مصر اليوم - طاهر أبوزيد يتولى حقيبة وزارة الرياضة في مصر



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon