الملكة رانيا العبدالله تحضر جانبًا من "قمة التعليم العربي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الملكة رانيا العبدالله تحضر جانبًا من قمة التعليم العربي

عمان ـ إيمان أبو قاعود

حضرت زوجة العاهل الاردني الملكة رانيا العبدالله الثلاثاء  إحدى جلسات "قمة التعليم العربي" التي بدأت أعمالها الثلثاء في عمان وتستمر لمدة يومين بتنظيم من شبكة Arab Brains وبرعاية وزارة التربية والتعليم الأردنية ومشاركة وزراء وممثلين عن مؤسسات تعليمية في العالم العربي وعدد من الشركات العالمية التي تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال. وتناولت الجلسة التي حضرتها الملكة رانيا العبدالله"تدريب المعلمين وتطوير المناهج الدراسية". وركزت المناقشات على المهارات اللازمة لتدريب المعلمين وبناء قدراتهم بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل وبناء علاقة تشاركية تتميز بالمرونة بين المعلم والطالب والمنهاج تساعد على تحقيق تعليم نوعي للطلبة.وحضر الجلسة وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الوحش ووزير العمل نضال قطامين. وشارك في الجلسة كل مديرة المركز الاقليمي للتخطيط التربوي بالشارقة مهرة المطيوعي، والمديرة التنفيذية لمؤسسة الاميرة عالية الشريفة سرة بنت غازي، والمدير التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين هيف بنيان، ووكيل وزارة التربية والتعليم ومدير مركز تطوير المناهج في فلسطين جهاد زكارنة، ومدير ادارة مركز التدريب التربوي في وزارة التربية والتعليم محمد الزعبي، والرئيس المساعد لقسم ممارسة التعليم في مجموعة بارثنون، ومدير مؤسسة العبيكان السعودية للتعليم ديفيد بوتينجر. وبعد اختتام الجلسة اجتمعت جلالة الملكة رانيا العبدالله مع مجموعة من ممثلي شركات عالمية ضمت انتل، ومايكروسوفت و HP و JP-IK وأوراكيل وتوشيبا ولينفو وأكير، وسامسونج وتم بحث الشراكات وخطط العمل المستقبلية في مدارس حكومية من خلال عدد من مبادرات جلالتها التعليمية في الأردن كمبادرة التعليم الأردنية وأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين ومدرستي. وخلال الاجتماع الذي أداره مدير أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين هيف بنيان تم استعراض عدد من البرامج التعليمية التي سيتم إطلاقها بدعم من بعض الشركات الخاصة وبالتعاون مع مبادرة التعليم الاردنية. وقالت الملكة ان تعليم وتوظيف الشباب هي الاولوية الاولى للاردن والدول العربية مؤكدة على ان ذلك يحتاج الى نظام تعليمي يتوافق مع متطلبات سوق العمل. واشارت الى اهمية هذا المؤتمر في تركيز الانتباه على قضايا التعليم، مشيدة بتعاون شركات تكنولوجيا المعلومات مع القطاع التربوي الاردني لتحقيق نجاحات تكون نموذجا يمكن قياس الاضافة النوعية فيه وقادرة على احداث نقلة تعليمية نوعية. وكنتائج للاجتماع ستقوم انتل بإطلاق برنامج" في عشرة مدارس سيتم تزويدها بأجهزة حاسوب.وستعلن HPخلال الاجتماع العام للأمم المتحدة في أيلول المقبل عن مشروع"مراكز الإبداع"لتطوير التعليم، حيث سيطلق احداها في الاردن ليكون واحدا من بين أربعة مراكز في المنطقة. أما شركة JP – IKالبرتغالية فستقوم بتأسيس نموذج صفي في إحدى المدارس حيث سيتم تزويدها بجميع أجهزة التكنولوجيا اللازمة. كما ستقوم الشركة بتزويد عدد من مدارس المبادرة بأجهزة حواسيب. وستقوم شركة أوراكل بمنح عشر فرص تدريب لطلاب من مدارس مبادرة التعليم الأردنية يتدربون من خلالها لمدة شهرين على البرامج والأنظمة الخاصة بالشركة. كما ستساعد أوراكل كل من وزارة التربية والتعليم ومبادرة التعليم الأردنية على إجراء دراسة تقييم للحاجات والأهداف والتحديات التي تواجه قطاع التعليم في الأردن. كما ستقوم شركة مايكروسوفت بالتعاون مع مبادرة التعليم الأردنية ومدرستي بتزويد 68 مدرسة من مدارس"مدرستي"بأجهزة سيرفرات حديثة ومتطورة في 100 مختبر حاسوب لرفع مستوياتها واستبدال الأجهزة القديمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملكة رانيا العبدالله تحضر جانبًا من قمة التعليم العربي الملكة رانيا العبدالله تحضر جانبًا من قمة التعليم العربي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملكة رانيا العبدالله تحضر جانبًا من قمة التعليم العربي الملكة رانيا العبدالله تحضر جانبًا من قمة التعليم العربي



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon