لبنى ياسين تتحدث عن روايتها "رجل المرايا المهشمة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة

القاهرة ـ وكالات

أشارت الكاتبة السورية لبنى ياسين إلى أن روايتها "رجل المرايا المهشمة"، الصادرة حديثا، تسعى إلى أن تكون خارج إطار ما يُصطلح على تسميته "الأدب النسوي أو النسائي".  وقالت لبنى في حديثها لـ"بوابة الأهرام": "هذا المصطلح غير مقبول بالنسبة لي. ما أردت تأكيده من خلال روايتي أن مجتمعاتنا أدينت بما هو ليس فيها، فتشوه وجه عطائها".  ورواية "رجل المرايا المهشمة"، التي صدرت منذ أيام قليلة عن دار "الغاوون" في بيروت في 198 صفحة من القطع المتوسط بغلاف للفنانة سوزان ياسين، هي أولى روايات لبنى ياسين بعد خمس مجموعات قصصية لها، وكتاب ضم مقالات ساخرة نشرتها في زاويتها "ضوضاء" بمجلة "حياة".  وتقول لبنى مستطردة: "هذه الرواية لم تكن الأولى من حيث الكتابة، فقد سبق أن بدأت بكتابة أربع روايات، وتوقفت قبل إنهاء معظمها".  في الروايات السابقة، تضيف: كانت البطلة امرأة، مناضلة فلسطينية في إحداها، وعانسا في منتصف الأربعينيات في أخرى، وفي الثالثة كانت امرأة معقدة نفسيًّا، وفي الرابعة امرأة متمردة على التقاليد البالية لمجتمع يضع كل قيوده على النساء ليفاخر بفضيلة لا تتجاوز الجسد، بينما يترك للأرواح "أن تكون قذرة قدر ما تريد، طالما أن الأجساد في منأى عن ذلك".  وتواصل لبنى حديثها عن عملها قائلة: "بطل الرواية رجل معقد ومشوه، يشعر في داخله بأن وجوده عبء على الحياة بسبب علاقته غير الطبيعية بأمه. أمه بدورها لها طقوسها النفسية التي تؤدي بها إلى اعتبار البطل لعنة لا تستحقها، فتعامله بطريقة قاسية، وتعزله عن أخويه الآخرين".  في الرواية، تقول لبنى ياسين، البطل الأول "تلك الطقوس النفسية للشخوص، وعوالمهم الداخلية، ودوافعهم، وعقدهم، وأوجاعهم".  وتضيف لبنى: "في النهاية، مجتمعنا بكامله هو بطلي الذي يحمل اسم "صطوف"، وهو الذي حوكم بتهم لم يرتكبها، فصدرت عنه أفعال لم تكن من شيمه قبل ذلك".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة   مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة   مصر اليوم - لبنى ياسين تتحدث عن روايتها رجل المرايا المهشمة



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon