هاله صدقي تحتفل بعيد الميلاد مع اصدقائها الفنانين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هاله صدقي تحتفل بعيد الميلاد مع اصدقائها الفنانين

القاهرة - وكالات

استمتع الفنانون "مسلمون ومسيحيون"بتناول "الفتة والكحك" التي يصنعها الأقباط بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد وهي من نفس الأصناف التي تهيمن على احتفاء المسلمين بعيدي الفطر والأضحى المباركين. ولفتت الفنانة هالة صدقي، للنشرة الفنية لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أنها تلقت آلاف رسائل التهاني والمعايدة من إخوانها المسلمين كلها تؤكد الوحدة الوطنية ومتانة العلاقة بين المسلمين والأقباط رغم المحاولات المستميتة لضرب هذه العلاقة وأحداث فتنة بين الطرفين. وأضافت "كانت هناك شائعات بضرب كنائس خلال العيد لكن هذا لم يحدث لأن المصري، سواء كان مسلما أو مسيحيا، لا يستهدف دور عبادة يؤدي فيها إخوته الصلاة على العكس هو يحميها كما حدث أيام الانفلات الأمني. أوضحت، عن طقوسها خلال الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، أنها طقوس ثابتة كل عام وتتفق مع المسلمين في عيدهم في أكل الفتة والكحك بعد الذهاب إلى الكنيسة وتبادل الزيارات مع الأهل والأصدقاء والجيران. وعن تأثير الاضطرابات السياسية التي تشهدها مصر على احتفالات هذا العام قالت"ما تشهده مصر أثر بشكل كبير على الناس، فالجميع خائف ولم نستطع الخروج من البيت أو الذهاب إلى دور السينما،فضلا عن الحالة النفسية للناس التي تعيش في كابوس لا تعرف متى ينتهي،واقتصرت الاحتفالات علي البقاء في المنزل مع الأسرة والأولاد". أما التهاني التي تلقتها من زملائها الفنانين فتقول الفنانة هالة صدقي "هناك اهتمام كبير هذا العام من زملائي الفنانين الذين يقدمون لي التهاني والتي تجاوزت 500 برقية معايدة كلها تعبر عن المودة والحب والألفة بين المصريين". وأضافت "أمضيت الاحتفال بالعيد مع الفنانة الهام شاهين،بينما كانت أول معايدة تلقيتها من يسرا ومعالي زايد وعدد كبير من الفنانين وأكلت مع بعضهم الفتة والكحك، والمعروف أننا نتفق نحن والمسلمون في ذلك. وقالت "هناك حرص وتعمد من قبل زملائي الفنانين المسلمين في عيد هذا العام على تقديم التهنئة ومعظم التهاني كان فحواها"نحن نحبكم والمصريون شعب واحد وما يردده بعض الأشخاص بتحريم التهنئة للمسيحيين بعيدهم مصابون بأمراض نفسية ". وفيما يتعلق بمدي تأثير الحالة الاقتصادية المتدهورة علي احتفالات المسيحيين قالت "بالفعل أثر الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد علي زخم الاحتفالات وجعلها تجري في أضيق الحدود والناس تأثرت بشكل كبير وقللت من مشترياتها في مثل هذه المناسبات إلي أكثر من النصف وأصبحت تشتري الضروريات للأطفال حتى يشعروا بفرحة العيد ". ووجهت رسالة حب للمصريين المسلمين قالت فيها "أنا بحبكم ودائما أنظر للجزء المليان من الكوب وما أراهن عليه هو ذكاء الشعب المصري الذي فطن للكمين الذي نصب له ولم يدخله وهو إحداث فتنة بين المسيحيين والمسلمين"،مؤكدة أن أفضل صورة للمصريين في عهد الرئيس محمد مرسي كانت تمسك المصريين بالوحدة الوطنية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هاله صدقي تحتفل بعيد الميلاد مع اصدقائها الفنانين   مصر اليوم - هاله صدقي تحتفل بعيد الميلاد مع اصدقائها الفنانين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هاله صدقي تحتفل بعيد الميلاد مع اصدقائها الفنانين   مصر اليوم - هاله صدقي تحتفل بعيد الميلاد مع اصدقائها الفنانين



  مصر اليوم -

أثناء توجهها لحضور "جيمي كيمل لايف" في هوليوود

سلمى حايك تلفت الانتباه بفستان ملون يظهر أناقتها

هوليوود ـ رولا عيسى
نشرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية ، صورًا جديدة للممثلة المكسيكية "سلمى حايك" تتباهى بجسدها الرّشيق على الرّغم من تقدّمها في السنّ لافتة الأنظار للياقتها البدنية في فستانا ممزوجًا بالكثير من الألوان ، في طريقها إلى  هوليوود، الخميس، لتكون ضيفة البرنامج التليفزيوني "جيمي كيمل لايف" الشهير. واعتادت النجمة العالمية سلمي حايك على إظهار جمال ورشاقة جسدها بطرق عدة حتى أن قطاعًا كبيرًا من الفتيات يعتبرونها واحدة من أهم وأرقى أيقونات الجمال والرشاقة فى العالم ، ففاجأت النجمة الشهيرة على الرغم من حقيقة أنها الآن في الخمسينيات من عمرها ، برشاقتها في ثوب مطبوعًا بالأزهار الملونة مع حزام أسود مربوطًا على الخصر، بالإضافة إلى زوجًا من الصنادل الوردية ذات الكعب العالي. وصرحت النجمة التي تصف أصولها كنصف لبنانية ونصف إسبانية، مؤخرًا، أن مسيرتها المهنية أصبحت أكثر إثارة في الوقت الجاري أكثر من أي وقت مضى. وقالت حايك "في بعض الأحيان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon