صابرين سفيرة لدعم حرائر سورية في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صابرين سفيرة لدعم حرائر سورية في مصر

القاهرة ـ وكالات

اختيرت الفنانة المصرية صابرين سفيرة لدعم حرائر سوريا في مصر، وذلك من قبل الجالية السورية. و قالت الفنانة صابرين إن "اختيارها لدعم حرائر سوريا في مصر شرف لها وهو بمثابة الواجب الوطني حيال الشعب السوري العربي، خاصة أن هذا الأمر يخص السيدة العربية التي لها كرامة وكون الغربة وترك الأوطان شيئاً قاسياً". وأوضحت صابرين أن من أهم المتطلبات التي تأتي على رأس اهتماماتها كسفيرة هو "الحرص على المعاملة الحسنة لهؤلاء السوريات وعدم المساس بكرامتهن بأي شيء، بغض النظر عن ديانتهن سواء مسيحيات أو مسلمات، فهن بمثابة الضيوف لدى مصر. ومن المعروف أن مصر بلد مضياف تعز ضيوفها وتضعهم على رأسها، ولابد أن تشعر السوريات بأن ما نفعله تجاههن ما هو إلا واجب وطني وليس إحساناً أو عطفاً مثلما قد يشعر البعض منهن، وهذا ما تنص عليه القومية العربية وضرورة أن تتحد كل الشعوب العربية في أزماتها". وعن سبب موافقتها على تولي هذا المنصب قالت صابرين إن "موافقتها عمل خالص لوجه الله، ولا تقصد على الإطلاق ما قد يتبادر إلى الأذهان من أنها تعمل على البروباغاندا والظهور الإعلامي؛ لأن مَنْ يسعى لمثل هذه الشهرة الزائفة لن ينال احترام جمهوره". أما بشأن دور الحجاب كعامل لاختيارها سفيرة مع الفنانة المحجبة شاهيناز، قالت إنها "للمرة الأولى تعلم أن شاهيناز رُشحت لذلك أيضاً، ولكن ذلك يعتبر شيئاً مشرفاً لكل سيدة مصرية"، وأوضحت أن الأمر لا يتعلق على الإطلاق بالحجاب أو بغيره، فكل فنانة تتمنى أن تقوم بمثل هذا "الدور الوطني"، على حد تعبيرها. مصر تطعم الجميع وأشارت صابرين إلى أنها أثناء ذهابها إلى مدينة السادس من أكتوبر، "وقفت على مشهد حزين أبكاها حيث تقيم بعض السوريات في خيام في ظل هذا البرد القارس، وشعرت وقتها بأنها تتمنى أن تفعل لهن أي شيء يحميهن، لكن ما طمأنها لاحقاً أن هناك الكثيرين من الخيّرين في مصر قرروا إنجاز وحدات سكنية لهن". وعن الأزمة الرئيسية التي تواجه السوريات من وجهة نظرها فهي أنهن متفرقات في جميع البلاد؛ لذا لابد أن يتم تعيين شخص يكون مسؤولاً عنهن جميعاً، على أن يكون بجواره بعض الأشخاص للوقوف على متطلباتهن، ولا يتم الموضوع برمته بشكل عشوائي. وطالبت صابرين بضرورة الاستعانة بالجمعيات الخيرية، وهذا ما ستقوم به في الفترة القادمة، خاصة أن هناك علاقة قوية تربطها بهذه الجمعيات. وعن رأيها في رفض الكثير من الدول العربية استقبال اللاجئات السوريات، قالت إن كل دولة تعلم جيداً سياستها الداخلية، إذن فلا يجب علينا التدخل في هذا الأمر فكل دولة تعمل ما في صالحها ووفقاً لقوانينها. وأنهت صابرين كلامها قائلة إن "مصر قادرة على أن تطعم الكثير من الشعوب لكن للأسف الشديد أن مصر إذا جاعت لن تجد مَنْ يطعمها".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صابرين سفيرة لدعم حرائر سورية في مصر صابرين سفيرة لدعم حرائر سورية في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صابرين سفيرة لدعم حرائر سورية في مصر صابرين سفيرة لدعم حرائر سورية في مصر



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon