عمر سمره يتسلق قمة جبل إيفرست

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمر سمره  يتسلق قمة جبل إيفرست

القاهرة ـ وكالات

يؤمن الشاب عمر سمره، أول مصري وأصغر عربي  يتسلق قمة جبل إيفرست، أن بإمكان أي شخص تحدى إعاقته بالإرادة، وأشار في حديث خاص لـCNN، أنه كان من المستحيل لأي كان أن يتوقع له تحقيق هذا الانجاز، وذلك بسبب إصابته بمرض الربو في طفولته. وبدأت قصة عمر حين أصيب بالمرض في طفولته، وعندما بلغ من العمر 11 سنة تعرض لأزمات تنفسية حادة، من الصعب تجاوزها، وقد رأى الأطباء حينها أنه من الممكن أن تفيد ممارسة الرياضة في تحسن حالته، فبدأ في ممارسة الرياضة بالفعل، وكانت المفاجأة أنه بعد شهرين فقط، استطاع التوقف عن تعاطي العقاقير الطبية. وتحدث عمر عن هذه الفترة قائلاً:"تمكنت خلال عام من ممارسة الرياضة على تحقيق الفوز في بعض المسابقات التي شاركت فيها، وأعتبر هذه الفترة نقطة التحول الحقيقية في حياتي، فتعلمت وقتها أن الإنسان حين يصب اهتمامه في ممارسة الرياضة، قد يخلق ذلك في داخله طاقة تجعله قادراً على صنع وتحقيق الكثير في حياته."    ولم يكتف عمر بهذه البطولات فقط، بل حقق العديد من الانجازات، فبعد 17 عام من تشخيص مرضه، قرر تحدي القمم الجبلية ودرجات الحرارة المنخفضة، وذلك بتسلق أعلى قمة في العالم، قمة جبل ايفرست، التي يبلغ ارتفاعها 8850 متراً، ليصبح بذلك أول مصري وأصغر عربي يحقق هذا الانجاز.  وعلق عمر على ذلك قائلاً:" تركت وظيفتي في أحد البنوك حباً في المغامرة، وقررت التدريب والاستعداد لتسلق أعلى قمة في العالم، وأعتبر هذا الانجاز نقطة مهمة في حياتي." وروى عمر عن إحدى مغامراته قائلاً: "في أثناء تسلقي لجبل اكونكاجوا، أعلى قمة جبلية  في أمريكا الجنوبية، بدأت رحلة الصعود في 20 يناير/كانون الثاني 2011، وفى يوم 25 يناير كنت قد وصلت إلى ارتفاع 6000 متر فوق سطح البحر، وكنت طوال فترة التسلق منقطعا عن الاتصال بأي شخص، إلى أن راودني هاجس يوم 28 يناير، للاتصال بأهلي في مصر، لكن جميع محاولاتي فشلت، فجميع الخطوط  الهاتفية كانت مقطوعة، وعرفت بعدها باندلاع الثورة المصرية، التي أطاحت بنظام مبارك." واستطرد قائلاً:"وقتها كنت أمام خيار من اثنين، إما استكمال صعودي، أو العودة بسرعة إلى مصر، لكنني اخترت الأصعب وهو استكمال رحلتي، والوصول إلى  القمة، فقد ألهمني الشباب الثوار في التحرير، بان أبعث لهم رسالة، بوضع العلم المصري الذي كنت أحمله في حقيبتي على أعلى قمة في العالم، وكتبت على العلم 'مصر للمصريين،' وبعد وصولي إلى القمة ووضع العلم، تركت أدواتي مسرعاً للحاق بأول طائرة متجهة إلى القاهرة، لأشهد تخلي مبارك عن الحكم." وبعد عودته أصبح عمر محفزاً للشباب وقد اكتسب هذه الروح من والدته الناشطة الحقوقية، المدافعة عن حقوق المعاقين ذهنياً من خلال جمعية "الحق في الحياة"، ولعمر شقيقتين معاقتين ذهنياً،  ما حمسه على تأسيس جمعية تحمل أسم قريب وهو "جمعية الحق في التسلق" وعلق على ذلك قائلاً:"واحد من بين كل عشرة مصريين، لديه إعاقة ما، وهذه الجمعية غرضها التوعية المجتمعية، وجمع المساهمات المادية، لدعم هذه الفئة المهمة في المجتمع." وتمكن عمر من جمع حوالي 164 ألف دولار، لصالح الجمعية، بعدما أخذت الجمعية المتسلقين لصعود أعلى قمة جبل في قارة إفريقيا، واختتم عمر حديثه قائلاً:"أمل أن كل ما حققته أو سأحققه في المستقبل، يكون حافزاً للناس على قهر أي حواجز أو إعاقات، فهذه الحواجز موجودة فقط في عقلهم الباطن، فالإنسان يستطيع قهر أي شيء ما دام صمم على ذلك."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر سمره  يتسلق قمة جبل إيفرست عمر سمره  يتسلق قمة جبل إيفرست



GMT 08:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منى زكي تغني لذوي الاحتياجات الخاصة برعاية "اليونيسيف"

GMT 07:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شعبان عبد الرحيم يطلق أغنية جديدة عن مخاطر "زواج القاصرات"

GMT 07:54 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس جامعة دمنهور يفتتح منتدى "رشيد محل الذاكرة"

GMT 07:52 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الأنبا بيجول يستقبل المهنئين برسامته أسقفا لدير المحرق

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تكريم "المعلم المثالي" في النقابة الفرعية في ملوي

GMT 07:43 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نائب وزير التعليم يتفقد مدرسة زين العابدين الفنية الصناعية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر سمره  يتسلق قمة جبل إيفرست عمر سمره  يتسلق قمة جبل إيفرست



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon