قالت إن الرئيس مرسي لن يبقى في الحكم والعسكر في السلطة

ليلى عبد اللطيف تتوقع أن لبنان سيخسر زعيماً من الصف الأول

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ليلى عبد اللطيف تتوقع أن لبنان سيخسر زعيماً من الصف الأول

السيدة ليلى عبد اللطيف
بيروت ـ جورج شاهين

  أطلت السيدة ليلى عبد اللطيف في لقائها الشهري الدوري مساء الإثنين عبر شاشة الـ LBCI وأطلقت سلسلة من التوقعات الجديدة المحلية والإقليمية والدولية على مستوى لبنان وبعض دول المنطقة ومنها، لبنان وتوقعت أن قهوجي باقٍ على رأس قيادة الجيش، وسيتكرر مشهد عبرا، وشهداء جدد من الجيش والمدنيين، ولن ينقسم الجيش اللبناني ، وغضب في شوارع بيروت وحزن على أحد الشخصيات الأمنية،  لا حرب أهلية ، لن ينال أحد من الجيش ، عرسال تحت مرمى نيران سورية، مشهد تل كلخ سيتكرر، مناطق تحت نفوذ حزب الله تتعرض للتفجير، عون وجعجع في بكركي، سليمان يصافح الجنرال بحضور سامي الجميل وبمباركة الراعي ، حدث ذو أهمية على الساحة المسيحية، جو من الرضى بين المسيحيين بحيث تجمعهم بكركي، لا مصالحة بين بري وعون، الرئيس المكلف تمام سلام يعتذر وينسحب، التمديد لمجلس النواب لن يبقى لسنة و5 أشهر، حوادث ضد الجيش في قلب بيروت وطريق الجديدة، حوادث في طرابلس، تشييع شخصية كبيرة في صيدا، فضيحة اعلامية في جزين، العثور على آثارات ثمنها باهظ في لبنان والدولة تكشف سرقتها، مرسوم عفو عن بعض المساجين، الرئيس سليمات يتعهد للبنانيين بمستقبل أفضل، مقررات حاسمة بخصوص الاسلاميين في رومية، حدث ما يربط بين المر وجميل السيد، بروز دور للعدو الاسرائيلي في ما يدور على الساحة اللبنانيين، السنيورة في خطاب ناري امام جموع غاضبة في مأتم، صور ريفي في مناطق عدة في لبنان ومنصب جديد له، اعتداء على مقرّ ريفي، جعجع ثابت على تحالفاته ونرى البطرك الراعي في معراب، الوزير ماروني وزيراً في المرحلة المقبلة، بارود في الوزارة مجدداً، جنبلاط بمواقف جديدة تجاه سوريا والولايات المتحدة، اتفاق ثلاثي جديد بين الحريري وبري وجنبلاط،  الحريري لن يعود قريباً، عون بموقف شجاع وزيارة الى بكركي، سامي الجميل في الرابية وزغرتا ومعراب ومتفائل، شيخ سني يقام له مأتم كبير، لبنان سيخسر زعيما من الصف الأول وسترفع الاعلام اللبنانية في كل المناطق.    وتعليقاً على سؤال حول مصير الشيخ أحمد الأسير وفضل شاكر، قالت إن الأسير موجود ولكن ليس بالشكل الذي كان فيه، لن نرى فضل شاكر كما كان عليه قبلاً، السيد حسن نصرالله، سيساعد في العمل العسكري في سورية، سيعمل على عودة الحريري الى لبنان بمساعدة بري، سيمنع أي اشتباك بين صيدا والجوار،    أما عن مصر، فتوقعت أن مرسي لن يبقى في الحكم والعسكر في السلطة لفترة، ودم ومجازر بين الإخوان المسلمين والمعارضة، أحمد شفيق يعود الى الواجهة، مبارك وأولاده خارج القضبان، خروج سياسيين مصريين من السجون، مرسي لن يبقى في الحكم. وعن سورية قالت إن المعارضة غير مرغوب بها في تركيا، احتجاجات في أنقرة تطالب بعدم التعاون مع المعارضة السورية، تفجير يؤدي بشخصية أمنية جديدة، تفجير يطال مستشفى في قلب دمشق، الرئيس السوري باق ومرشح لانتخابات 2014 ، الخارجية السورية  ترتدي الأسود، نازحون يعودون الى الوطن ضمن تسويات، روسيا لن تترك سورية، مفاجآت في سورية.  أما بخصوص إيران، فتوقعت أن إيران تتجه إلى استقرار نقدي واقتصادي،  الملف النووي على حاله، التحالف الإيراني الروسي لن يبقى محصوراً في سورية، تغيرات في الحكومة الإيرانية.  وفي الأردن ، قالت إن الناس سيعودون للتظاهر، وإغلاق الحدود مع سورية، الملك عبدالله في خطاب تاريخي.   وعن قطر قالت ، ستكون صفحة جديدة ناصعة البياض، ولها دور إيجابي في الوضع السوري والتغيير في المعادلات السوري، تتدخل في سورية لمنع الفتنة.   أما عن البحرين فتوقعت الهدوء وتشكيل حكومة جديدة، وأن تستخدم السلاح لأول مرة.   وعن تركيا توقعت  أن التظاهرات مستمرة، مشهد مصر سيتكرر في تركيا.   وعن اليمن توقعت انتصارات للجيش اليمني، وعودة التظاهرات، وصالح في مقابلة تلفزيونية وخطر اغتياله، محمد سالم سيتسلم الحكم   وعن كردستان تنبأت بحرب أهلية. أما في السعودية فتوقعت إجراءها مصالحة مع ايران، وحشود كبيرة في حدث تاريخي. كما تنبأت بمجموعة من التوقعات منها محاولة اغتيال عمر البشير، واليهود سيقتلون من الاسلاميين، وإسرائيل تحاول السيطرة على البترول في الشرق الآوسط، والفاتيكان في حزن وغضب في الشارع المسيحي في العالم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ليلى عبد اللطيف تتوقع أن لبنان سيخسر زعيماً من الصف الأول   مصر اليوم - ليلى عبد اللطيف تتوقع أن لبنان سيخسر زعيماً من الصف الأول



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ليلى عبد اللطيف تتوقع أن لبنان سيخسر زعيماً من الصف الأول   مصر اليوم - ليلى عبد اللطيف تتوقع أن لبنان سيخسر زعيماً من الصف الأول



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

العارضة إيرينا شايك تبدو بجسد رشيق رغم ولادتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في فيلمها "الجنس

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة
  مصر اليوم - خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة بايكال تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 06:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon