وزارة الآثار ترد بأنها لا تعترف بالباحثين الهواة وتُحدّد شروطًا لإقرارها

دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة

دراسات تحذر من تهديد بعض المناطق الأثرية بالانهيار المفاجئ
القاهرة ـ رضوى عاشور

حذّرَت دراسات "التغير الزمني لمناسيب المياه الجوفية وتأثيراتها على المناطق الأثرية في منطقة الأقصر"، والتي أعلنت نتائجها خلال للمؤتمر الدولي السابع للتنمية والبيئة في الوطن العربي، والذي نظمه مركز الدراسات والبحوث البيئية في جامعة أسيوط من خطورة تزايد مناسيب المياه الجوفية على المناطق الأثرية، في الآونة الأخيرة ، والتي أدت إلى تلف المعالم الأثرية، وأصبحت تهدد بعض المناطق الأثرية بالأنهيار المفاجئ إذا لم يتم إنقاذها، فيما أعلن رئيس قطاع الأثار المصري، علي الأصفر، "أن الوزارة لا تتعامل مع الباحثين الهواة" على حد قوله، وأن هناك شروطًا محددة مسبقًا تخضع لها الدراسات الحديثة حتى يتسنى لنا تحويلها إلى مشروع يتم تنفيذه على أرض الواقع.
وأكّد استاذ الجيولوجيا المائية في جامعة المنوفية، الدكتور مغاوري شحاتة ان تزايد مناسيب المياه الجوفية في الآونة الأخيرة أدى إلى مشكلات في الصرف، وارتفاع معدلات التبخر؛ مما أدى لمشكلات التملح؛ والتي أدت بدورها إلى تلف المعالم الأثرية، في عدد كبير من المناطق الاثرية في مختلف محافظات الجمهورية.
واشار مغاوري إلى أن نتائج الدراسات التي اظهرت أن مناسيب المياه الجوفية قد ازدادت منذ بناء السد العالى؛ نظرًا إلى توافر مياه الري طوال العام، وما تبعه من التوسعات الزراعية والحضرية، موضحًا أن خطر تزايد المياه الجوفية يرتكز بشكل اساسي على نوعية الآثار التي تتكون من الحجر الجيري؛ نظرًا إلى تفاعلها السريع مع المياه والملوحة والتي تحوله إلى مادة سائلة، لافتاً الى ان مشروع الآبار الذي اقامته وزارة الآثار في منطقتي وادي الملوك وابو الهول ليس فعالاً، لأن الدراسات والاختبارات الحديثة التي أُجريت أكّدت استمرار نسبة التملح التي تسببها المياه، وهو ما يشكل خطورة على سلامة المنطقة الأثرية هناك.
وأكّد مغاوري "أن منطقة القاهرة الفاطمية والأقصر وآثار الجيزة على رأس المناطق المهددة، كما أن غالب المناطق الأثرية في مختلف محافظات الجمهورية توجد فيها المشكلة ذاتها ولكن بنسب متفاوتة، مشيرًا إلى أنه ليس هناك ترابط بين البحث العلمي والآثار؛ حيث تتجاهل الثانية المشروعات والدراسات الحديثة التي يقدمها الأساتذة والدارسون، الأمر الذي ينتهي بتلك الدراسات الى ارقام ونسب مسجلة في الكتب والمجالات العلمية فقط.
ومن جانبه، أعلن رئيس قطاع الأثار المصري، علي الأصفر، "أن الوزارة لا تتعامل مع الباحثين الهواة" على حد قوله، وأن هناك شروطًا محددة مسبقًا تخضع لها الدراسات الحديثة حتى يتسنى لنا تحويلها إلى مشروع يتم تنفيذه على أرض الواقع.
وأوضح الاصفر أن وزارة الآثار أقامت مشروع الشفط من خلال المضخات والآبار الجوفية في منطقة شرق وغرب الأقصر منذ ثلاث سنوات، والذي يعمل المياه الوفية الزائدة على عمق 15 متر تحت الأثر، لافتًا إلى أنه من الصعب إقامة ذلك المشروع في جميع المناطق الأثرية على مستوى الجمهورية، وأنه يتم العمل به فقط في المناطق شديدة الخطورة؛ نظرًا إلى ضخامة تكلفة المشروع، والذي تم تنفيذه في الأقصر من خلال القرض الأميركي الذي اقترضته الوزارة منذ ثلاث سنوات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة دراسات جيولوجيّة تُحذّر من انهيار الآثار المصريّة نتيجة لارتفاع منسوب المياه الجوفيّة



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon