بتعاون مشترك بين الحكومة ومنظمة اليونسكو و بدعم مالي من اليابان

إكتشاف أبار جوفية ضخمة في شمال كينيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إكتشاف أبار جوفية ضخمة في شمال كينيا

إكتشاف أبار جوفية ضخمة في شمال كينيا
 نيروبي ـ مصر اليوم

 نيروبي ـ مصر اليوم اعلنت الامم المتحدة و مسؤولون كينيون يوم الاربعاء الماضي عن اكتشاف أبار تحت الأرض يحتمل أن تكون عِبارة عن مياه جوفية ، و قالوا أنها "يمكن أن تساهم في تحسين حياة أجيال في شمال كينيا الفقيرة ، إن لم يكن في الأمة كلها" .فمع تشكيل الأمن المائي مصدر قلق متزايد في جميع أنحاء العالم ، يمكن لاكتشاف خمس أبار للمياه الجوفية في مقاطعة توركانا التي تعاني من الجفاف ، أن تساعد في تمتع كينيا بهذا النوع من الآمن والذي يعتبر أهم الموارد الطبيعية ، ولا سيما في المناطق القاحلة شمال البلاد .وقالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" أن من أصل العدد الكلي للسكان البالغ نحو 41 مليون شخص ، هناك 17 مليون كيني لا يحصلون على ما يكفي من المياه الصالحة للشرب، كما يفتقر 28 مليون نسمة لمرافق الصرف الصحي الملائمة" .وقال جودي واخنجو ، أمين كينيا من أجل البيئة والمياه والموارد الطبيعية ، في بيان اليونسكو يوم الاربعاء :" هذه الثروة المكتشفة حديثا من الماء تفتح الباب أمام مستقبل أكثر ازدهارا لشعب توركانا والأمة ككل. يجب علينا الآن أن نعمل على مواصلة استكشاف هذه الموارد و الحفاظ عليها للأجيال المقبلة. "بالإضافة إلى توفير مياه الشرب ، يمكن أن تستخدم الكميات الهائلة الموجودة تحت الأرض كمصدر لري المحاصيل أو توفير المياه لرعاية الماشية . لقد كان سوء التغذية يمثل مشكلة متزايدة بين الناس في توركانا ، ويمكن لهذه الأبار الجديدة من المياه أن تساعد في درء الصراعات على الموارد الشحيحة في المنطقة ، حيث كانت الغارات القاتلة على الماشية شائعة.كان الاكتشاف بتعاون مشترك بين الحكومة الكينية ومنظمة اليونسكو ، بدعم مالي من اليابان . ووفقًا لمنظمة اليونسكو ، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة لتحديد بالضبط كمية المياه و نوعيتها . ويبقى أيضًا أن نرى كيفية سهولة و تكلفة استخراجها حتى نقول أن المصدر الجديد مصدر جيد.تم اكتشاف حوض المياه الجوفية Lotikipi Basin Aquifer والذي يصل حجمه حسب التقديرات الأولية إلى حجم ولاية رود آيلاند ، و البئر الأصغر Lodwar Basin باستخدام تكنولوجيا الأقمار الصناعية المتقدمة و تأكد مع الحفر. وقالت اليونسكو أن هناك ثلاث طبقات من المياه الجوفية لا تزال تحتاج إلى التأكيد من خلال الحفر.وقالت غريتشن كالونجي ، المدير العام المساعد للعلوم الطبيعية في اليونسكو ، في بيان أن الاكتشاف " يدل بوضوح كيف يمكن للعلوم والتكنولوجيا أن تسهم في التصنيع و النمو الاقتصادي ، و إلى حل القضايا المجتمعية الحقيقية مثل الحصول على المياه. "وقالت شركة التنقيب عن الموارد الطبيعية " Radar Technologies International" التي اكتشفت طبقات المياه الجوفية ، أنها تتضمن " الحد الأدنى من الاحتياطي 250 مليار متر مكعب من المياه أو حوالي 66 ترليونات ، و أن هطول الأمطار في كينيا و أوغندا تخزن لهم 898 مليار غالون سنويا .ووصفت منظمة اليونسكو الاكتشاف باعتباره انتصارا علميا، وأنها تأمل في تكراره في أماكن أخرى . قالت كالونجي:"اننا نواصل دعم أفريقيا لإطلاق الإمكانات الكاملة لثرواتها المائية غير المرئية " .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إكتشاف أبار جوفية ضخمة في شمال كينيا   مصر اليوم - إكتشاف أبار جوفية ضخمة في شمال كينيا



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إكتشاف أبار جوفية ضخمة في شمال كينيا   مصر اليوم - إكتشاف أبار جوفية ضخمة في شمال كينيا



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon