ستقام مكانه حديقة عامة و مشاريع حيوية للمدينة

العمل جار على إزالة جبل النفايات على ساحل صيدا الجنوبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العمل جار على إزالة جبل النفايات على ساحل صيدا الجنوبي

مشروع معالجة جبل النفايات في صيدا
 بيروت - رياض شومان

 بيروت - رياض شومان يستمر العمل في مشروع معالجة جبل النفايات في صيدا الواقع عند ساحل المدينة الجنوبي ، للتخلص من هذا المرض البيئي المزمن الجاثم  على رئة المدينة و أهلها .ويقول القيمون على تنفيذ هذا المشروع  إنه "من الطبيعي مع وجود حالة مستعصية من هذا النوع أن تكون هناك تأثيرات بيئية مؤقتة لعملية التخلص من هذا الجبل ولحين انتهائها، ولكن  في النهاية نحن على ثقة بانه لن يكون هناك أي أثر لهذا الجبل الذي يزيد حجمه على المليون ونصف مليون متر مكعب من الأتربة الممزوجة بالنفايات .
اذاً ورش العمل جارية على قدم وساق منذ إعطاء أمر المباشرة لهذا المشروع من قبل وزارة البيئة لشركة (SWAYS ) الفرنسية التي تنفذه بالشراكة مع شركة JCC ، ويشرف عليه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP وهو ايضا الإستشاري المكلف من بلدية صيدا بالاشراف على التنفيذ. فهذه الورش شهدت نهاية الأسبوع المنصرم وصول معدات وآليات عملاقة الى محيط المكب لتنضم الى غيرها من المعدات التي استقدمت او ستستقدم لاحقا لتشكل معا وسيلة واداة المعالجة المتكاملة للمكب.
ويصف رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عملية بدء مشروع ازالة جبل النفايات في صيدا "بالقطار الذي انطلق باتجاه محطته الأخيرة"، معتبرا "ان هذا المشروع يشكل ثالث اضلاع مثلث "برمودا" الذي ستختفي فيه هذه المعضلة البيئية المزمنة التي تعاني منها صيدا منذ عقود، حيث كان الضلع الأول هو معمل معالجة النفايات الصلبة في سينيق والذي دخل حيز التشغيل الفعلي مطلع العام وهو يستقبل نفايات صيدا والمنطقة، والضلع الثاني هو الحاجز المائي في المنطقة الواقعة بين المعمل وجبل النفايات لوقف ضرر المكب على البحر، وهذا الحاجز ستنشأ عنه مساحة ردم اضافية يمكن استثمارها لمشاريع حيوية للمدينة، اما أرض المكب فستصبح حديقة عامة".
ويشير السعودي الى ان معالجة مكب صيدا وازالته تمر بثلاث مراحل هي سحب الغازات منه وفرز المواد العضوية عن الردميات والعوادم، ومعالجة المواد العضوية بطريقة التخمير اللاهوائي بينما سيتم ردم الأتربة والعوادم ضمن الحاجز المائي.. علما بان اكثر من نصف المواد الموجودة في المكب هي اتربة وردميات..
الما المهندس المشرف على تنفيذ أشغال معالجة المكب هاني فرنسيس فيقول: "إن المشروع حالياً هو في مرحلة تركيب وتجهيز معدات معمل الفرز الذي سيقوم بجانب المكب لتبدأ المعالجة في غضون 10 أيام وتشمل هذه المعدات غرابيل آلية وأنابيب لسحب الغاز ومختبراً لفحص العينات وتحديد ما هو للردم وما هو للطمر، وكذلك يتم استقدام طبقات من سجاد الكوتشوك لمنع تسرب النفايات خلال عمليات الفرز والمعالجة. بالإضافة إلى المواد والمعدات الخاصة بتأهيل البنية التحتية للمطمر الذي سيقوم في هذه المنطقة".
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العمل جار على إزالة جبل النفايات على ساحل صيدا الجنوبي   مصر اليوم - العمل جار على إزالة جبل النفايات على ساحل صيدا الجنوبي



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العمل جار على إزالة جبل النفايات على ساحل صيدا الجنوبي   مصر اليوم - العمل جار على إزالة جبل النفايات على ساحل صيدا الجنوبي



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon