تلقى 40 ألف يورو مقابل الموافقة على الاتفاق

المغرب يسمح للاتحاد الأوروبي بالصيد في مياهه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المغرب يسمح للاتحاد الأوروبي بالصيد في مياهه

وزير الزراعة المغربي عزيز أخنوش
الرباط – يوسف عبد اللطيف

الرباط – يوسف عبد اللطيف وقع المغرب والاتحاد الأوروبي، الأربعاء، بالرباط، على بروتوكول اتفاق جديد للصيد البحري بعد ست جولات من المفاوضات، استمرت لقرابة سنتين. ووقع على الاتفاق بالأحرف الأولى كل من وزير الزراعة والصيد البحري عزيز أخنوش، والمفوضة الأوروبية المكلفة بشؤون الصيد البحري ماريا دومناكي ، بمقر وزارة الزراعة والصيد البحري، بالعاصمة المغربية الرباط.
ودخل المغرب في مفاوضات حثيثة مع الاتحاد الأوروبي، كان آخرها يومي 18و19 تموز/يوليو بالعاصمة الرباط، حيث اختلف الجانبان بشأن التعويض المالي، والذي اشترطه المغرب في 40 مليون يورو.
واتفق المغرب والاتحاد الأوروبي، خلال الجولات السابقة على ضرورة أن يضمن بروتوكول الشراكة الجديد في قطاع الصيد البحري الحفاظ على الموارد السمكية والاستغلال المستدام لثرواتها في المياه البحرية المغربية.
كما اتفقا على ضرورة مراعاة مصالح المغرب ومواكبة مهنيي قطاع الصيد البحري المغاربة لتطوير وتحديث صناعة القطاع الذي يعملون فيه إضافة إلى تقاسم الكميات المتبقية غير المستغلة من المنتجات البحرية.
وكان المغرب قد خاض عند التوقيع على اتفاق الصيد البحري السابق مع الاتحاد الأوربي مفاوضات وصفت حينها بالعسيرة ودامت سنوات، حيث ظل المغرب متشبثا في هذه المفاوضات بإدراج شواطئ المناطق الصحراوية في الاتفاق باعتبارها جزء من أراضيه، إلى أن وافق الاتحاد الأوربي على ذلك وأضفى عليها البرلمان الأوروبي الشرعية الكاملة  بتصويته عليها.
يشار إلى أن اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي جرى التوقيع عليه سنة 2006، وهو أهم اتفاق صيد تربطه بدول الاتحاد ، حيث تسمح لما يقل عن 119 سفينة أوروبية، أغلبها من إسبانيا، بالصيد في المياه الإقليمية الجنوبية للمغرب، بالإضافة إلى الحصول على حصة إضافية تقدر بـ 60 ألف طن من أنواع الأسماك البحرية التي تستخدم في الصناعة مثل سمك الأنشوجة والاسقمري يخصص منها ألف و333 طنا لإسبانيا وحدها.
وأوضح عزيز أخنوش، أن المغرب أبرم اتفاق مع "الاتحاد الأوروبي" لمدة أربع سنوات، بغية دخول البواخر الأوروبية للصيد في المياه المغربية، مع تقليص عدد تراخيص الصيد إلى 126 ترخيصًا، مقابل 137 ترخيصًا في الاتفاق السابق، وأكدت المفوضة الأوروبية المكلفة بالشؤون البحرية والصيد البحري ماريا دومناكي، على الأهمية التي يتصف بها هذا البرتوكول الجديد، موضحة في جواب على سؤال بشأن مسألة حقوق الإنسان الذي يثيرها بعض النواب الأوربيين، أن الاتفاق يشمل الأقاليم الجنوبية وهو برتوكول جيد بالنسبة للمغرب والاتحاد الأوروبي، يحترم ما تتضمنه القوانين الدولية وبالأخص ما يتعلق بحقوق الإنسان.
وقال أخنوش، في ندوة صحافية مشتركة مع المفوضة الأوروبية الأربعاء، في الرباط، حضرها "المغرب اليوم"، "إن التعويض المالي للسماح للأوروبيين بالصيد في المياه المغربية وصل إلى 40 مليون يورو".
وأوضح المسؤول الحكومي، أن بروتوكول الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه من طرف البرلمانين المغربي والأوروبي.
وأضاف الوزير المغربي، "إن التوقيع على هذا البروتوكول يشكل طفرة مهمة في تاريخ العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي".
وكشف الوزيرعن أن الاتفاق الجديد يشمل موانئ المغرب المتواجدة على طول الساحل المغربي  الممتد من طنجة إلى لكويرة، وذلك في إشارة إلى ما كان يعتبر عائقا في السابق حيث كانت بعض الأطراف داخل الاتحاد الأوروبي تدفع في اتجاه استثناء مياه الأقاليم الصحراوية من هذا اتفاق الصيد.
وأكدت المفوضة الأوروبية على الأهمية التي يتصف بها هذا البرتوكول الجديد، موضحة في جواب على سؤال بشأن مسألة حقوق الإنسان الذي يثيرها بعض النواب الأوربيين، أن الاتفاق يشمل الأقاليم الجنوبية وهو برتوكول جيد بالنسبة للمغرب والاتحاد الأوروبي، يحترم ما تتضمنه القوانين الدولية وبالأخص ما يتعلق بحقوق الإنسان.
وأضافت المسؤولة الأوروبية "إنها متفائلة بالتصويت الإيجابي للبرلمان الأوروبي على هذا البروتوكول الجديد الذي تم الحرص فيه على التأكيد على ضمان الاستفادة من عائداته لفائدة الساكنة المحلية وتطوير القطاع"، مشيرة من جانب آخر أن الاتفاق سيحرص على الحفاظ على المخزون البحري المغربي، ولن يكون استنزافا له.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يسمح للاتحاد الأوروبي بالصيد في مياهه المغرب يسمح للاتحاد الأوروبي بالصيد في مياهه



GMT 03:19 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حيوان الشامبنزي يستخدم إيماءات للإشارة إلى المسافات

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

محمية دبين في الأردن كانت موطن الأيل الأسمر في قديم الزمان

GMT 04:46 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قمة المناخ "23" تدشّن أعمالها بدعوات لتطبيق اتفاقية باريس

GMT 03:40 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

انقراض الديناصورات نتج عنه بداية حياة الثدييات في النهار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يسمح للاتحاد الأوروبي بالصيد في مياهه المغرب يسمح للاتحاد الأوروبي بالصيد في مياهه



خلال خضوعها لجلسة تصوير لمجلة Billboard

سيلينا غوميز تبدو مثيرة في سترة سوداء مكشوفة الصدر

واشنطن ـ رولا عيسى
يعتبر عام 2017 للنجمة الشهيرة سيلينا غوميز، عاما حافلا بالكثير من الأحداث، بداية من طرح فيديو أغنيتها الجديدة wolves التي تخطت أكثر من 58 مليون مشاهدة على موقع اليوتيوب، وتصنيفها واحدة من أكثر المشاهير متابعة من الجماهير على إينستاغرام، إلى انفصالها عن حبيبها مغني الراب "ويكند"، وانتشار الشائعات حول رجوعها إلى حبيبها السابق جاستن بيبر، وقد انهت عامها بحصولها على لقب "إمرأة العام 2017" من قبل مجلة "Billboard" العالمية. وبعد حصولها اللقب الشهر الماضي، خضعت المغنية البالغة من العمر 25 عاما لجلسة تصوير خاصة بمجلة Billboard، حيث ظهرت مرتدية بدلة سوداء مثيرة، مع سترة مكشوفة الصدر، ولمسات من احمر الشفاة الداكن ومكياج العيون الدخاني، إضافة إلى شعرها الأسود الذي تركته منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وستنضم سيلينا إلى النجمات "مادونا"، "ليدي غاغا"، "تايلور سويفت" و"بيونسيه"، الاتي حصلوا على اللقب من قبل. وقال جون أماتو، رئيس مجلة "Billboard" :

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 08:59 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة
  مصر اليوم - متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon