مخاطر أقلها العمل على ارتفاع 2600 متر فوق سطح البحر

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

عامل في مناجم الكبريت
جاكرتا ـ عبد الرحمن الشريف

تم التقاط هذه الصور لعمال مناجم الكبريت بالقرب من فوهة بركان أيجين في إندونيسيا، حيث يقضي هؤلاء العمال ساعات طويلة في عمل شاق محفوف بمخاطر أقلها العمل على ارتفاع 2600 متر فوق سطح البحر بالإضافة إلى العمل في مادة ذات طبيعة غير آمنة على الإطلاق، لما ينطلق منها من غازات ضارة قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان، وأخيرًا ينطوي العمل على مخاطر أخرى ذات صلة بكون العامل عرضة لأي خطر محتمل من جانب البركان.يُضاف إلى بيئة العمل المحفوفة بالمخاطر أن هؤلاء العمال يتقاضون جنيهات قليلة مقابل العمل طوال اليوم، مع كونهم عرضة لثوران البركان في أي وقت من دون سابق إنذار، مما قد يودي بحياة الآلاف منهم.ويقوم العمال بالسير لمسافات طويلة بعد تسلق البركان والاقتراب من الفوهة حتى يصلوا إلى البحيرة الكبريتية الموجودة أعلى المرتفع الشاهق، والتي تنشر أبخرة الكبريت في أرجاء المكان.ويتم استخراج مادة الكبريت القيمة والنزول بها إلى أسفل البركان لتدخل في عمليات تصنيعية عدة.والتقط الصور المصور الفوتوغرافي المحترف روبرتوس بوديانتو الذي خاطر بنفسه وعاش المعاناة والمخاطرة التي يتحملها عمال
المناجم في إندونيسيا.
وتنشر البحيرة أبخرة الكبريت في أرجاء المكان بينما يجني العمال البسطاء ثمار هذه الأبخرة في شكل مادة الكبريت، التي تدر على الواحد منهم بعض الجنيهات يوميًا.
ويتم الحصول على مادة الكبريت من خلال تكثيف الأبخرة التي تنشرها البحرية الجبلية بالقرب من الفوهة، من خلال تمريرها في أنابيب من الأحجار والسيراميك للحصول على مادة الكبريت بعدما تتكثف الأبخرة وتتحول إلى مادة سائلة حمراء اللون، بعدها تمر بعملية تجفيف لتتحول إلى الحالة الصلبة حتى يتمكن كل عامل من حمل أكبر كمية ممكنة، والانتقال بها إلى أسفل لمسافة تتجاوز ثلاثة كيلو مترات.
وتجدر الإشارة إلى أن أهمية الكبريت ترجع إلى دخوله في عمليات تصنيعية لسلع مهمة مثل المطاط والسكر.

 

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

 

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

 

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

 

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

 

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

 

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

 

عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر   مصر اليوم - عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر   مصر اليوم - عمال مناجم الكبريت في إندونيسيا يعيشون معاناة بالقرب من فوهة بركان ثائر



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon