أردوغان يعلن أن بعض حلفائه زودوا مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية بحمولة ألفي طائرة و5 آلاف شاحنة من الأسلحة والذخائر تحالف القوى العراقية يقول إنه سيحترم قرار المحكمة الاتحادية بإجراء الانتخابات في موعدها فرنسا تدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث الملف السوري والتوغل التركي الخارجية المصرية تعبر عن رفضها للعمليات العسكرية التركية في عفرين وتعتبرها انتهاكا للسيادة السورية فرنسا تحث تركيا على وقف هجماتها ضد وحدات الحماية الكردية في سورية رئيس البرلمان العراقي يعلن أن قرار المحكمة بعدم تأجيل الانتخابات بات ملزمًا المقاومة الجنوبية تعلن حالة طوارئ في مدينة عدن جنوب اليمن ودعمها للمجلس الإنتقالي الجنوبي الجبير يعلن أن الميليشيات الحوثية اعترضت أكثر من 85 سفينة مساعدات ومئات الشاحنات والقوافل الإنسانية الجبير يعلن أن السعودية قدمت مساعدات لليمن بحدود 11 مليار دولار الجبير يؤكد أن إيران تواصل تهريب الاسلحة إلى اليمن بهدف استهداف المملكة العربية السعودية
أخبار عاجلة

20 ألف إصابة باللاشمانيا والهلال القطري يقوم ببرنامج بيئي

جبال من النفايات تضع ملايين الأشخاص تحت خطر الأوبئة في حلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جبال من النفايات تضع ملايين الأشخاص تحت خطر الأوبئة في حلب

أحد مكبات النفايات في حلب
دمشق ـ جورج الشامي

في إطار أعماله الإغاثية الإنسانية المتنوعة التي ينفذها لخدمة عشرات الآلاف من السوريين، بدأ الهلال الأحمر القطري بتنفيذ برنامج بيئي للحفاظ على الصحة العامة من خلال مشروع إزالة آلاف الأطنان من النفايات المتراكمة في شوارع وأزقة مدينة حلب.  وهذه هي المرحلة التشغيلية الأولى من مشروع إزالة النفايات, الذي يبدأ من حلب بعد أن دق ناقوس الخطر في شهر شباط /فبراير الماضي حول خطورة الوضع الصحي نتيجة لتراكم القمامة والنفايات.
وتطالب كافة الجهات الإغاثية الدولية بالعمل بشكل سريع لحل هذه المشكلة، كما توجه نداء إغاثة لجمع مبلغ 1.5 مليون دولار بشكل عاجل وذلك لتنفيذ خطة التدخل السريع لإزالة النفايات خلال ستة أشهر في مدينة حلب.
ومع تزايد تداعيات المشكلة من مشاكل صحية وبيئية تهدد حياة السكان، قام الهلال الأحمر القطري بدايةً بإرسال فريق تقييم مختص لمدينة حلب لإجراء دراسة مفصلة عن الوضع العام وكيفية التعامل معه وتفادي آثاره السلبية بقدر الإمكان.
كما قام الهلال القطري على أساس هذه الدراسة بوضع لبنة مشروع حيوي ضمن برنامج كامل قابل للتوسع للتخلص من جبال النفايات في مدينة حلب ونقلها إلى مكبات بعيدة آمنة الوصول وردمها، وتشجيع المجتمع على ابتكار أساليب للتخلص من النفايات من خلال تقديم أدوات بسيطة للجمع ورفع مستوى الوعي عندهم.
وسوف يعمل الهلال الأحمر القطري من خلال فرقه الميدانية المتخصصة وبالتعاقد مع جهات مختصة عبر مشروعه إلى تقسيم مدينة حلب لـ7 قطاعات خدمية تشمل المناطق التي تبعد عن مناطق النزاع والتي يقيم فيها حوالي %70 من سكان حلب الحاليين أي ما يقارب مليوني شخص هم الأشد فقراً وحاجة في الوقت الراهن؛ حيث إن النسبة الكبرى منهم تقيم في أماكن السكن العشوائي.
ويسعى الهلال الأحمر القطري إلى تطوير هذا البرنامج الذي بدأ مؤخرا مرحلته التشغيلية التجريبية ليكون بداية للتوسع به في أغلب مناطق سوريا وتعميم فوائده الهادفة إلى جمع النفايات المتراكمة والحد من خطرها وإجراء حملات التوعية لنقل الأهالي لمرحلة المبادرة الذاتية للتخلص من نفاياتهم المنزلية.
وتبين أن أكبر مشكلة إنسانية خدمية تعاني منها المدينة اليوم هي التخلص من النفايات بسبب وجود المكب في مناطق يستحيل الوصول إليها كون المنطقة تقع على خط معارك مستمرة، بالإضافة لعدم توفر الآليات للنقل والترحيل وقلة المازوت لتشغيل آليات القطاع الخاص، فجميع المعطيات المذكورة مع عدم ثبات خريطة النزوح والاستقرار جعل الوضع في مدينة حلب غير مناسب للحياة؛ حيث تتراكم جبال من النفايات التي تزداد يوميا بمعدل هائل يضع ملايين الأشخاص تحت خطر الأوبئة والأمراض خاصة مع ازدياد انتشار بعوضة اللاشمانيا المشهورة باسم حبة حلب، فقد سجل مؤخرا ما يقارب 20 ألف حالة إصابة متنوعة في المدينة.
ومحافظة حلب تعد عصب التجارة والصناعة السورية، حيث تمتلك هذه المدينة من المقومات البشرية والعراقة المهنية ما جعلها المدينة الأكثر فعالية في سوريا، فأصبحت في العقد الأخير محط إقامة عدد كبير من الباحثين عن العمل فأصبحت نسبة سكانها تشكل ما يقارب ربع سكان سوريا.
والكثافة السكانية المنتشرة بين الريف والمدينة والعشوائيات التي امتدت بسرعة على مساحات واسعة وكثرة النشاط الإنساني في مدينة نشطة بالأعمال, ولد فجوة كبيرة بين الاستهلاك بمختلف أنواعه وآثاره البيئية وما يتركه من مخلفات والقدرة الخدمية للجهات المعنية من وزارات وبلديات، بحيث كانت قدرات الخدمات المحلية تغطي جزءاً والجهود الخاصة تغطي جزءاً آخر ليتم الحفاظ على استقرار الحياة البيئية في محافظة كهذه، إلا أن هذا الواقع قد تغير نتيجة الأحداث حيث غاب القطاع الخدمي عنها، ما جعلها تعاني من حالة عوز خاصة مع وجود عدد كبير من النازحين من محافظات أخرى.
وبحكم رسالة الهلال الأحمر القطري الإنسانية في إنقاذ الحياة وصون كرامة الإنسان، قد دفع هذا الأمر الهلال للعمل على دراسة هذه الحالة من خلال فرقه العاملة في الداخل السوري؛ حيث أثارت تداعياتها حافزاً لدى فرقه الميدانية للمساهمة بالدعم ومحاولة حل المشكلة من خلال المرحلة التشغيلية الأولى من المشروع.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبال من النفايات تضع ملايين الأشخاص تحت خطر الأوبئة في حلب جبال من النفايات تضع ملايين الأشخاص تحت خطر الأوبئة في حلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبال من النفايات تضع ملايين الأشخاص تحت خطر الأوبئة في حلب جبال من النفايات تضع ملايين الأشخاص تحت خطر الأوبئة في حلب



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon