قدَّم خصم 50% للراغبين في الحصول على دراسات عليا

سلطان القاسمي يشهد الحفل السَّنوي لرابطة الخريجين لجامعة الشَّارقة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سلطان القاسمي يشهد الحفل السَّنوي لرابطة الخريجين لجامعة الشَّارقة

سلطان القاسمي يشهد الحفل السَّنوي لرابطة الخريجين لجامعة الشَّارقة
الشارقة - مصر اليوم

أكَّد عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، أن "جامعة الشارقة استطاعت في سنوات قليلة أن تتبوأ مكانة مرموقة بين جامعات العالم على المستوى التعليمي والأكاديمي، وعقد اتفاقات التعاون وبرامج التوأمة مع أعرق الجامعات على مستوى العالم، وأن تتبنى البرامج الأكاديمية الناجحة وتطبقها، مما جعلها بهذا الرقي والمستوى الأكاديمي الرفيع، وهذا لم يكن وليد الصدفة بل بعزيمة صادقة وجهد متواصل للنهوض بالجامعة".
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في الحفل السنوي لرابطة خريجي جامعة الشارقة، مساء أمس، في الساحة الأمامية للحرم الجامعي لجامعة الشارقة.
وأضاف، القاسمي، أن "الجامعة ليست فصولًا للدراسة بل مجتمعًا أكاديميًّا متطورًا في جميع النواحي، تتكون فيه شخصية الفرد، وتنمي مهاراته وقدراته العقلية، وتتوفر الموهبة لدى الفرد لكن سنوات الدراسة والتحصيل العلمي تصقل تلك الشخصية، وتوسع مداركه الفكرية، وتجعله قادرًا على المناقشة، وإبداء الرأي، ومواجهة الفكر الآخر".
وحثَّ حاكم الشارقة، الطلبة على "ضرورة الاهتمام بالتحصيل العلمي، واغتنام فرصة وجوده في الجامعة للتزود من العلم والثقافة، وعدم الانقياد إلى مغريات الحياة المختلفة، والتنافس على زخرفها، والتقليد الأعمى للغير".
وأعلن، عن "تقديم خصم 50% للمنتسبين لرابطة خريجين جامعة الشارقة، ممن يرغبون في مواصلة دراستهم العليا، والحصول على شهادات "الماجستير"، و"الدكتوراه" في التخصصات المختلفة في الجامعة".
وأطلق حاكم الشارقة، "الموقع الإليكتروني لرابطة الخريجين لجامعة الشارقة، في حلته الجديدة، والذي يضم الكثير من الأقسام والخدمات التي تتيح للخريجين التواصل مع جامعتهم" .
وكانت فعاليات الحفل، بدأت بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم، ثم ألقى مدير جامعة الشارقة، بالوكالة، الدكتور حميد مجول النعيمي، كلمة قال فيها؛ "بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أسرة جامعة الشارقة، ورابطتها للخريجين والخريجات، أتشرف بتقديم أسمى معاني الشكر والامتنان إلى عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على تفضله بكفالة كل شأن من شؤون جامعة الشارقة، ومنها هذا الحفل السنوي المبارك، بالرعاية والحضور والاهتمام العلمي والعملي والأبوي، الأمر الذي جعل جامعة الشارقة تحقق التطور الراسخ والمستمر، والذي وضعها في مُقدِّمة الصفوف الأولى بين الجامعات النظيرة على المستوى الوطني والإقليمي وحتى الدولي".
وأضاف إن "احتفال جامعة الشارقة بأبنائها من الخريجين والخريجات في كل عام هو بلا شك، تأكيد على ارتباطها الوثيق بكل خريج وخريجة من أبنائها، وذلك لأن كل واحد منهم يُشكِّل امتدادًا لها، بل هو سفيرها في ميادين العمل ونسيج المجتمع الذي ينتمي إليه، وبالتالي فإن ميدان عمل كل خريج أو خريجة وفعله المهني والوظيفي المشرف في هذا العمل، هو شعاع يعبر عن تلك المنارة، وفقًا للقيم العلمية والعملية والإنسانية التي اكتسبها هذا الخريج تحت قبابها، لهذا فعملت جامعة الشارقة على إنشاء الوحدات والأجهزة الإدارية والفنية المُتخصِّصة للعمل على رعاية ودعم فعل وأهداف وأنشطة رابطة الخريجين لتكون عائداتها على الخريجين وعلى جامعة الشارقة أكثر تأثيرًا، وأجود عائدات، وذلك من خلال توفير فرص العمل والتوظيف للخريجين، عبر التواصل ونسج العلاقات الطيبة مع المئات من الوزارات والدوائر والهيئات الحكومية، وكذلك الشركات والمؤسسات الخاصة لتحقيق هذا الهدف".
وأكَّد مدير جامعة الشارقة، بالوكالة، أن "الجامعة عملت ولا تزال تعمل على رصد التخصصات المطلوبة أكثر من غيرها للخريجين والخريجات في أسواق العمل ونظَّمت مسألة استفادة الخريجين والخريجات من مرافق الجامعة، مثل: المجمع الرياضي، والمكتبات، وغيرها من المرافق في الحرم الجامعي مجانًا أو برسوم رمزية، ومكنتهم من المشاركة في الكثير من المؤتمرات والدورات وورش العمل التي تعقدها أو تستضيفها الجامعة والدورات التأهيلية التي يعقدها مركز التعليم المستمر والتطوير المهني في الجامعة، وفي العلاج في العيادات الخاصة في مستشفى الأسنان الجامعي، بالإضافة إلى الكثير من الأنشطة والفعاليات التي أقامتها تلك الأجهزة بالتعاون مع اللجنة التنفيذية للرابطة ومنها، على سبيل المثال لا الحصر؛ التطوير المستمر لموقع الرابطة على شبكة الإنترنت، وتحديث قاعدة بيانات خريجي الجامعة وخريجاتها، وتنظيم انتخابات اللجنة التنفيذية الأخيرة للرابطة، والمساعدة في إطلاق فروع الرابطة في المنطقة الشرقية"، حسب ما ذكرت "وام".
وتوجَّه مجول للخرجين، قائلًا إن "جامعة الشارقة هي بيتكم العلمي والعملي والثقافي والاجتماعي، فارجعوا إلى هذا البيت كلما دعت حاجتكم لمكوناته، وكلما تعاظمت أمامكم المصاعب والتحديات في تخصصاتكم، وكلما احتجتم إلى لقاء أساتذتكم ورفاقكم الذين شاركوكم مقاعد الدراسة والمعامل والمختبرات، وتعايشتم معهم في الصالات الرياضية والثقافية والاجتماعية، بيتكم الذي تلتقون تحت قبابه لتوحدوا الصفوف، في ما بينكم لمعالجة قضاياكم وتحقيق أهدافكم العامة، وأهداف وطنكم الغالي والعزيز بالتنمية الحضارية الشاملة والكبرى، ولاسيما في معايير واجباتكم ومسؤولياتكم تجاه هذا الوطن".
ودعا الخريجين والخريجات إلى "المشاركة الفاعلة في مختلف الأنشطة والفعاليات والاحتفالات التي تعقدها إمارة الشارقة لتخليد ذكرى اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2014، ولاسيما تلك التي تعقدها جامعة الشارقة في إطار تلك الفعاليات، ومنها المؤتمر الدولي بعنوان "الغذاء والدواء في ضوء المستجدات من منظور الفقه الإسلامي"، الذي تُنظِّمه كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالتعاون مع كلية العلوم الصحية في منتصف نيسان/أبريل الجاري، ومؤتمر "الشارقة الدولي في لغة القرآن الكريم ومستجدات العصر والإنسان"، وتعقده جامعتكم بالتعاون مع المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج في نهاية نيسان/أبريل الجاري أيضًا، و"المؤتمر العالمي الرابع عشر في تطبيقات تكنولوجيا الحقيقة الافتراضية في الإنشاءات والعمارة الحديثة والإسلامية"، الذي يعقد في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، كما تعقد في منتصف كانون الثاني/ديسمبر مؤتمر "الشارقة الدولي الثاني لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين"، وفي الفترة ذاتها، يعقد "الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك"، مؤتمره الحادي عشر، تحت رعاية رئيسه الفخري، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس الجامعة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
كما تضمنت فعاليات، الحفل عرض فيلم وثائقي عن الطلبة الخريجين من جامعة الشارقة من ذوي الإعاقات، الذين تغلبوا على جميع الصعوبات التي واجهتهم وحققوا حلمهم في الحصول على أعلى الشهادات في المجالات العلمية، معربين عن "اعتزازهم وفخرهم كونهم طلبة جامعة الشارقة"، مشيدين بـ"ما وفرته لهم الجامعة من  سبل الراحة لتحقيق الحلم الذي روادهم".
وألقى رئيس رابطة خريجي جامعة الشارقة، منصور محمد بن نصار، كلمة قال فيها؛ "تحتفل بنا جامعتنا الليلة إيمانًا منها بأهميتنا نحن الخريجون ورغبة منها في أن تجمعنا دائمًا بين قبابها الشامخة فاتحة لنا أبوابها تدعونا للتواصل معها والاستفادة من مرافقها وخدماتها".
وقدَّم نصار، "شكره وتقديره إلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة، على مبادرته السخية التي أعلنها بتخصيص خصم خاص لخريجي الجامعة الراغبين في استكمال دراستهم فيها".
كما تحدث رئيس رابطة الخريجين، عن "أنشطة وفعاليات اللجنة التنفيذية للرابطة، قائلًا، "لقد سعت اللجنة التنفيذية لرابطة خريجي جامعة الشارقة منذ انتخابها وتشكيلها إلى بذل ما تستطيع للنهوض بمسؤوليات الرابطة وأعبائها وكانت الضرورة تقتضي البدء في تطوير بيتنا الداخلي قبل الانطلاق، وبفضل من الله، ثم بدعم من نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، ومدير الجامعة بالوكالة، تم تخصيص مقر جديد ودائم للرابطة وتجهيزه بكل ما نحتاجه، كما تم إنشاء الموقع الإليكتروني الجديد للرابطة، الذي شرفنا حاكم الشارقة رئيس الجامعة، بإطلاقه.
وفي ختام حديثه، دعا الخريجين إلى "المشاركة والتواصل في الفعاليات التي تُنظِّمها الرابطة، وحضر الحفل الذي نظَّمته رابطة الخريجين، رئيس دائرة الموارد البشرية، طارق سلطان بن خادم، ورئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، علي بن سالم المدفع، ومستشار حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، الدكتور عمرو عبدالحميد، ونائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، الدكتور صلاح طاهر الحاج، ونائب مدير الجامعة لشؤون العلاقات العامة، ماجد الجروان، وعمداء الكليات وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والطلابية في الجامعة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان القاسمي يشهد الحفل السَّنوي لرابطة الخريجين لجامعة الشَّارقة سلطان القاسمي يشهد الحفل السَّنوي لرابطة الخريجين لجامعة الشَّارقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان القاسمي يشهد الحفل السَّنوي لرابطة الخريجين لجامعة الشَّارقة سلطان القاسمي يشهد الحفل السَّنوي لرابطة الخريجين لجامعة الشَّارقة



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon