لأن هناك شريحة كبيرة من المعلمين يفتقدون الى الحماس والتحفيز

البنك الدولي يعمل على خططٍ ومشاريعَ خاصَّة في قطاعَيّ التعليم والصحَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك الدولي يعمل على خططٍ ومشاريعَ خاصَّة في قطاعَيّ التعليم والصحَّة

البنك الدولي
الكويت ـ مصر اليوم

اكدت مديرة قطاع التعليم في البنك الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والمسؤولة الاقتصادية عن قطاع التنمية البشرية في البنك هناء بريكسي، ان البنك الدولي يعمل على خطط ومشاريع خاصة في كل دولة من دول المنطقة وتحديدا في قطاعي التعليم والصحة. وقالت بريسكي في مؤتمر صحافي الأربعاء بمناسبة تنظيم البنك دورة حول تحديد وتنفيذ الخيارات الاستراتيجية من اجل تحسين انظمة التعليم في العالم العربي ان العمل تركز حول البحث في نوع التغيير المطلوب في السياسات والتغييرات المؤسسية لتمكين مؤسسات الخدمات العامة لتقديم اداء جيدا بالنسبة لجميع الشعوب الغنية والفقيرة مع تفعيل الحوافز والمساءلة.
واوضحت انه وفق تحليل اجراه البنك الدولي في هذا الاطار عن مستوى التعليم في المنطقة تظهر عناصر عدة مطلوبة اولها توفير الجهد المطلوب لاداء الوظيفة، حيث تبين ان هناك شريحة كبيرة من المعلمين يفتقدون للحماس والتحفيز مشيرة الى انتشار ظاهرة الغياب عن العمل سواء للمعلمين او الطلبة في عدد من دول المنطقة.
واضافت ان المناهج لا يتم تدريسها بشكل صحيح للطلبة، ويبرز في هذا الجانب عنصر الحفظ والتلقين وهو ما اتضح وفقا للاستبيانات، متطرِّقة الى عنصر المركزية السائد في قطاعات التعليم حيث ان الانظمة على درجة عالية من المركزية ومنها على سبيل المثال تعيين المعلمين وغيرها التي لا تمنح للمدارس.
وذكرت بريسكي ان المشكلة الاساسية السائدة تتمثل في عدم توفر معلومات عن الاداء مثل اداء المدارس والمعلمين والطلبة، وهي معلومات تكون مفيدة للوزارات لتقديم الدعم المطلوب ومن الصعب التحكم بمستويات الاداء من دون هذه المعلومات.
وبينت ان البنك الدولي يعمل على تحقيق فهم افضل للعلاقة بين اصلاح القطاع العام ونموذج تقديم الخدمات، حيث يتطلب تحسين اداء المعلمات تحسين نظم ادارة الاداء وتطوير اساليب المحاسبة واليات التعيين والطرد لاي معلم مقصر في مهامه دون اغفال الحديث عن اداء القطاع العام.
وشددت على ضرورة ايصال اصوات الطلبة واولياء الامور والمعلمين، مما يعني تطوير قنوات اتصال يسهل الوصول اليها بين من يقوم بالخدمة واصحاب القرار .
بدوره قال خبير اول تعليم في قطاع التنمية البشرية في البنك الدولي الدكتور احمد دويدار ان "العلاقة بين البنك الدولي ووزارة التربية ممتازة وبدأت منذ عام 2005 " مشيرا الى ان "العمل جار منذ عام 2010 على تعزيز جودة التعليم في الكويت من خلال مشاريع عد".
وافاد دويدار بأن العمل جار على اربعة مجالات حيث ينصب الاول على تطوير المناهج الدراسية حيث تم الانتقال من المناهج القائمة على المحتوى الى مناهج تستند للكفاءة، مبينا ان اهم نقطة في هذا الموضوع ان تطوير المناهج لا يتم عبر خبراء دوليين بل تعاونهم مع كفاءات كويتية في وزارة التربية تعمل على تطوير المناهج.
واوضح انه تم تدريب 130 معلما ومعلمة متميزين بأدائهم ليكونوا مدربين بدورهم للمعلمين والمعلمات، وتم التركيز على التطوير المهني لهم مشيرا الى تطوير مشروع الهيكل التنظيمي الجديد للمدارس وبرنامج القيادة حيث يطبق المشروع على 48 مدرسة في اطار تجريبي تشمل مختلف المراحل التعليمية.
وتطرق الى وضع مواصفات لكل وظيفة في المدرسة بما فيها مدير المدرسة والذي عليه ان يلعب دورا قياديا في التعليم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البنك الدولي يعمل على خططٍ ومشاريعَ خاصَّة في قطاعَيّ التعليم والصحَّة   مصر اليوم - البنك الدولي يعمل على خططٍ ومشاريعَ خاصَّة في قطاعَيّ التعليم والصحَّة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البنك الدولي يعمل على خططٍ ومشاريعَ خاصَّة في قطاعَيّ التعليم والصحَّة   مصر اليوم - البنك الدولي يعمل على خططٍ ومشاريعَ خاصَّة في قطاعَيّ التعليم والصحَّة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon