خلال افتتاح مؤتمر "العلماء المسلمين ودورهم في خدمة الحضارة الإنسانيّة"

رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك

مؤتمر "العلماء المسلمين ودورهم في خدمة الحضارة الإنسانيّة"
الإسماعيلية ـ يسري محمد

أكّد رئيس جامعة قناة السويس الدكتور محمد محمدين، أن قوة العرب في اتحادهم والتاريخ يثبت ذلك في كل زمان ومكان، وأنه ولن يستطيع أحد أن يكسر وحدتنا كدول عربية، ذلك في كلمته في افتتاح المؤتمر العلمي الدولي السادس، والذي أقيم تحت رعايته ورئيس جامعة بابل في العراق، ونظمته كلية الآداب والعلوم الإنسانية، بالتعاون مع كلية التربية الأساسية في العراق.
 وذكر محمدين، أنّ هذا المؤتمر يعد تعاون وثيق مابين الدول العربية وخصوصًا وجود وفود عربية والأجنبيّة، وتقدم الباحثون بأكثر من 290 بحثًا، تم اختيار 184 بحثًا منهم، ويضم هذا العدد الضخم من الأبحاث كوكبة كبيرة من العلماء في العالم العربي المتخصصين في الحضارة الإسلامية.
وأوضح أنّ "هذه رسالة للعالم  ومن خلال هذا المؤتمر نعلن للعالم رفض كل المؤامرات التي تحاك ضد الدول العربية ومصر تحديدًا ونعلن رفضنا تقسيم وتشتيت الدول العربية"، وأشار إلى أن "جامعة قناة السويس انتهت من وضع الخطة البحثية لجامعة القناة والتي نرجو من خلالها أنّ يكون هناك تعاونًا بين كليات الجامعة من جهة وكليات الجامعات العربية من جهة أخرى، وذلك لدعم روح التعاون بين الكليات جامعة القناة وكليات الجامعات العربية".
وأوضح رئيس المؤتمر وعميد كلية التربية الأساسيّة ونائب عن رئيس جامعة بابل العراقيّة أنه "يحمل كثيرًا من الحب من بابل بنخيلها إلى الإسماعيلية بأشجار المانجو المثمرة في هذا المحفل العلمي الدولي لإبراز دور العلماء المسلمين في محاولة لتذكر أمجادنا ونسعى أنّ تكون مواضيع المؤتمر متنوعة وأشكر أعضاء اللجان المنظمة لهذا المؤتمر وأشكر العلماء المثابرين ودورهم في إظهار دور علماء الإسلام العظام".
ومن الجانب العراقي،  أضاف الدكتور سلامة البنوي خالص شكره وتقديره إلى جامعة قناة السويس رئيسًا وإدارة على تنظيم هذا المؤتمر و"نشكر شرف لقائكم والذي يمثل تعانق دجلة والنيل، فالمصير واحد والأمل واحد والطريق واحد نأخذ من المعارف الإنسانيّة سمادًا لترابنا وفريضة شريعة ملقاة على عاتق علماءنا العرب الآن، والأخذ بيد الحضارة فالتاريخ ليس وسيلة للتخدير ولكن لابد من أنّ تكون لمعرفة أفضل للحاضر وقدرة على استشراف المستقبل وأدعو الله أنّ يحفظ أمتنا من الفرقة والتناحر إلى السلام والتأذر".
 وعن الجانب المصري، تحدث عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية عن دعم الكلية لقنوات الحوار وترسيخ لها عبر التاريخ عن الحضارة الإنسانية التي جمعت وانصهرت مع حضارات أخرى، مشيرًا إلى أنها "حضارة في حاجة دائمة إلى البحث والتنقيب، حيث أصبح الانعزال عن المجتمع الدولي أمر مستحيل، فلابد أنّ نبذل المزيد من الجهد لإظهار حضارتنا وأسماء علمائنا الكبار أمثال ابن نفيس وابن ماجد وابن سينا وعبد الرحمن الصوفي، هؤلاء العملاقة الذين اسروا الحضارة الإسلامية بعلمهم وعن موضوع المؤتمر موضوع حيوي وهام ويظهر ذلك من خلال عدد المشاركين من الباحثين فى المؤتمر والذي يعد فرصة كبيرة لتبادل الآراء.
وقدَّم رئيس الجامعة درع الجامعة لكل من الدكتور محمد شاكر الربيعي، وأستاذ التاريخ والحضارة في جامعة الشارقة، ومعاون عميد كلية التربية الأساسية في بابل، وأستاذ التاريخ والحضارة في جامعة آل سعود.

 

رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك

 

رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك

 

رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك

 

رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك رئيس جامعة قناة السويس يؤكّد أنّ قوة العرب تكمن في اتحادهم وأنّ التاريخ يثبت ذلك



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon