طالبات عوقبن بارتداء الحجاب حتى تعود تسريحة ولون شعرهن إلى طبيعته

وزارة التربية السعوديَّة تنفي وجود مثل هذا العقاب ضمن إجراءات معالجة السلوكيِّات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة التربية السعوديَّة تنفي وجود مثل هذا العقاب ضمن إجراءات معالجة السلوكيِّات

صورة لطالبات سعوديات
الرياض ـ مصر اليوم

أقدمت إدارات بعض مدارس السعودية للبنات على اتخاذ اجراءات عقابية بحق عدد من الطالبات كن غيرن تسريحة ولون شعرهن ، وقضت هذه العقوبات بفرض ارتدائهن الحجاب الاسود الى حين يعود شهرهن الى طبيعته الأولى. ومن بين هذه الأعمال،  تم الكشف عن أن تسريحة الطالبة حنين العطاش الجديدة لمديرة مدرستها بعد عودتها من إجازة منتصف العام، فقررت الأخيرة معاقبتها بإلزامها ارتداء الحجاب طوال العام الدراسي إلى أن يعود شعرها لطوله ولونه القديمين. ولم يكن أمام حنين طبعاً إلا أن استجابت للعقاب الذي وصفته بـ "الفريد من نوعه بين مديرات المدارس".
 طالبة أخرى اسمها نهال الخويتم غيرت لون شعرها إلى الأشقر الفاتح واختارت له قصة حديثة احتفالاً بعقد قرانها الذي أتمته أيضاً خلال إجازة منتصف العام. وكانت نهال ترغب في تغيير طلتها أمام الشاب الجديد الذي دخل حياتها والمرحلة الجديدة التي أقدمت عليها، لكنها اصطدمت بدورها بفرض الحجاب عليها من جانب وكيلة المدرسة أثناء الطابور الصباحي، ولا تزال تراقبها يومياً وتفتش عنها من بين كل زميلاتها.
والواقع أن وزارة التربية والتعليم السعودية منحت الطالبات حرية أوسع من خلال تعديل لوائح السلوك والمواظبة التي أعطت الطالبة حق التزين داخل المدرسة، إلا أن بعض مديرات المدارس يخفين ذلك التعديل عن الطالبات ليفرضن عليهن المحافظة على مظهر واحد لا يفرق بين طالبة وأخرى فتحظى المدرسة بلقب الانضباط والمثالية.
وتؤكد مرشدة طالبية  أن عقاب الطالبة بارتداء الحجاب إلى أن يطول شعرها، "مؤلم نفسياً وقد يصل إلى تدميرها معنوياً ويعيق بالتالي تحصيلها الدراسي"، لافتة إلى أنه "ليس من المنطق أن تحرم الفتاة طوال حياتها الدراسية من قص الشعر أو صبغه، لا سيما وهي على أبواب الثانوية، وهذا فيه هضم لحقوقها كشابة تميل للتزين والاهتمام بمظهرها".
وتقول: "فرْض الحجاب كنوع من أنواع العقاب داخل مدارس البنات السعودية بحق الطالبات اللاتي يفضلن التغيير في قصات شعورهن وألوانها بين الفينة والأخرى، اجتهاد شخصي من جانب إدارات المدارس كي تحد من انتشار الموديلات الغريبة".
وتوضح أن "لائحة السلوك والمواظبة تدرجت في معالجة مخالفات الطالبات، إذ بدأتها بالتوجيه والإرشاد وألحقتها بتنبيه الطالبة، ومن ثم استدعاء والدتها وإخطار ولي أمرها ولكنها لم تفرض لبس الحجاب حتى يطول الشعر".
وتنفي مديرة إدارة التوجيه والإرشاد في وزارة التربية والتعليم ليلى المترك أن يكون فرض لبس الحجاب من ضمن ما يتم التعامل به في حال مخالفة الطالبة قواعد السلوك والمواظبة الصادرة حديثاً.
وأوضحت أن مخالفة التقيد بالزي المدرسي أو الدخول إلى المدرسة بهيئة مخلة بالنظام المدرسي ويقصد بها إدخال التقليعات الغريبة الدخيلة على المجتمع وغير المقبولة على الملابس، الأظافر، الشعر، الوجه والبدن... يتم التعامل مع هذه الأمور وفق إجراءات تربوية تبدأ أولاً بالتنبيه الشفوي الانفرادي من المعلم أو إدارة المدرسة عند مباشرة الموقف وبأسلوب تربوي حكيم، وإن تكررت المخالفة تقوم إدارة المدرسة بإشعار ولي أمر الطالب كتابياً وهاتفياً بمخالفة الطالب السلوكية والتنسيق معه لتعديل السلوك المخالف.
وأشارت المترك إلى أن قواعد السلوك والمواظبة لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية تتضمن ست درجات للمخالفات السلوكية كل درجة فيها تتضمن حزمة من المخالفات الشائعة في المجال المدرسي وهذه القواعد الجديدة هي المطبقة حالياً.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة التربية السعوديَّة تنفي وجود مثل هذا العقاب ضمن إجراءات معالجة السلوكيِّات   مصر اليوم - وزارة التربية السعوديَّة تنفي وجود مثل هذا العقاب ضمن إجراءات معالجة السلوكيِّات



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة التربية السعوديَّة تنفي وجود مثل هذا العقاب ضمن إجراءات معالجة السلوكيِّات   مصر اليوم - وزارة التربية السعوديَّة تنفي وجود مثل هذا العقاب ضمن إجراءات معالجة السلوكيِّات



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon