أكدّت أنه لا يُمكن تغطيّة احتياجات المواطنيّن كافة و التطعيّم ليس اجباريّا

وزيّرة الصحّة تتوقع زيادّة الإصابّة بـ"الإنفلونزا" مع بدء الدراسّة في المدارس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزيّرة الصحّة تتوقع زيادّة الإصابّة بـالإنفلونزا مع بدء الدراسّة في المدارس

توقع زيادّة الإصابّة بـ"الإنفلونزا" مع بدء الدراسّة في المدارس
القاهرة:جولستان حميد

أكدت وزيرة الصحة والسكان مها الرباط  أن الوزارة تقدم العلاج المناسب لمرضى الإنفلونزا الموسمية المعروفة إعلاميًا بـ" انفلونزا الخنازير" في الأماكن المخصصة طبقًا للمعدلات والإصابات وعوامل الخطورة، والوفيات والعلاج وذلك من خلال خطة ومتابعة يومية تعلن عنها الوزارة، فيما أضافت خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد، الثلاثاء، لمتابعة الفيروس في مصر "يوجد تحسن في الأسابيع القليلة الماضية  بعدد الإصابات نتيجة الوعي لدى الجمهور الذي يذهب للمستشفى في حالة إصابة شخص  منه.
 وأشارت " الرباط" إلى خطة التعامل مع المدارس وتدريب الكوادر عليها وتوفير المستلزمات في حالة الإصابة, مشددة على المواطنين بالوقاية من المرض والعناية بأفراد الأسرة لمنع انتشار المرض, ومن أهمها أن أي شخص أصيب بارتفاع في درجة الحرارة أو غيرها لا يذهب للمدرسة ويحصل على إجازة مرضية فورا, ويتم التعامل مع الحالات المصابة بإجراءات معلنة، مضيفة إلى ضرورة النظافة الشخصية والتهوية الجيدة ونظافة الأسطح.
 وتوقعت "الرباط "زيادة الإصابات مع دخول المدارس الأسبوع المقبل وهو أمر طبيعي نتيجة التكدس والازدحام بالفصول, وأكدت بان الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة لمواجهة ذلك.
وقالت إن "أعداد الإصابات بالفيروس  تنتشر في الوجه البحري بشكل أكبر من الوجه القبلي ولكنها ليست أرقاما مرتفعة, وأن هناك فريق من منظمة الصحة العالمية سافر إلى المنصورة لترصد المرض هناك بسبب ظهور الإصابات فيها بشكل أكبر من محافظات أخرى, وتوجد 8 مناطق في مصر يتم الترصد فيها, ومستشفيات كبرى منها صدر المنصورة بمحافظة المنصورة و العباسية في القاهرة, وتأتي إليها الإصابات من المحافظات".
 ونفت " الرباط" وجود سرية في المعلومات ولكن هناك تدقيق في المعلومات والاختبارات التي يتم إجراءها عن الحالات المصابة لعدم حدوث بلبلة بنشر أرقام غير صحيحة عن الوفيات, خاصة في الوقت الحالي الذي يشهد اضطرابًا عامًا نتيجة الفيروس.
مشددة على أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات التثقيفية والتوعوية والوقائية لمواجهة فيروس الأنفلونزا منذ بداية موسم الشتاء, ولم تفاجأ بالإصابات أو الوفيات هذا الموسم, لأنه أمر متوقع خلال فصل الشتاء.
وأكدت على أن المصل هو نوع من أنواع الترصد وتوفيره ضرورة كبرى, مضيفة بان التطعيم ليس إجباريا ولا يمكن تغطية كافة المواطنين وسوف تخضع الوزارة ذلك للدراسة خلال الفترة المقبلة, وسيتم تصنيع المصل لتلبية الاحتياجات, وهو متغير سنويًا.
من جانبه قال ممثل منظمة الصحة العالمية  الدكتور هينك بيكدام  "إن المنظمة تتعاون مع وزارة الصحة لمواجهة الفيروس, ونقلت المنظمة الخبرات التي اكتسبتها من الدول الأخرى للتعامل مع هذا المرض, ويتم متابعة الترصد عالميا من خلال مقر المنظمة في جينيف".
مشيرًا إلى أن مصر قادرة على معرفة المرض وقت ظهوره, لما تملكه من أسلوب ترصد عالي الكفاءة ساعد على تقييم الحالة بشكل واقعي, حيث توجد 8 مواقع رئيسية في مصر بها فرق مدربة على مستوى عالي لمعرفة المرض وقت ظهوره وفي أي مكان, وهذا الموسم الشتوي لا تختلف الإصابات عن باقي الدول الاخرى، ولكنه في الإطار الطبيعي.
وأضاف المستشار الإعلامي لوزارة الصحة والسكان الدكتور أحمد كامل  خلال المؤتمر الصحافي  إن " فيروس الانفلونزا الموسمية  في مصر لا يزال في الحدود الطبيعية ويزيد قليلا, ويمثل 80% من إجمالي حالات الإصابة بالأنفلونزا في مصر خلال الموسم الحالي للشتاء, وأن الوزارة سجلت منذ السبت الماضي وحتى الآن 514 حالة بأعراض تنفسية شديدة منهم 71 حالة بفيروس الإنفلونزا الموسمية, وتوفى منهم 3 حالات .
ولفت إلى أن الأسابيع الأولى خلال العام الجاري كانت الوفيات حالتين أسبوعيا, ثم ارتفع لـ 17 حالة ثم 7 وفيات الأسبوع الماضي مما يعني أن المنحنى ينخفض, مؤكدا على متابعة الوزارة المرض والفيروس بشكل متواصل, كما أعدت الوزارة خطة للتوعية وتم توزيعها على كافة المديريات والتثقيف الصحي وطباعة 300 ألف ملصق ومنشور يوزع على الطلبة والمدارس, ونشر إعلانات في التليفزيون بالإجراءات الصحية السليمة للتعامل مع المرض وذلك لبدء العام الدراسي في الاسبوع المقبل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيّرة الصحّة تتوقع زيادّة الإصابّة بـالإنفلونزا مع بدء الدراسّة في المدارس وزيّرة الصحّة تتوقع زيادّة الإصابّة بـالإنفلونزا مع بدء الدراسّة في المدارس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيّرة الصحّة تتوقع زيادّة الإصابّة بـالإنفلونزا مع بدء الدراسّة في المدارس وزيّرة الصحّة تتوقع زيادّة الإصابّة بـالإنفلونزا مع بدء الدراسّة في المدارس



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon