هيئة "جائزة الملك الفيصل العالميَّة" أعلنت أسماء الفائزين بها

الأمير خالد يؤكد أن المملكة تمضي نحو التقدم العلمي بثبات وإصرار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمير خالد يؤكد أن المملكة تمضي نحو التقدم العلمي بثبات وإصرار

هيئة "جائزة الملك الفيصل العالميَّة"
الرياض - رياض أحمد

أعلن الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز وزير التربية والتعليم السعودي أن "هناك مقترحات لإضافة فروع جديدة لـ"جائزة الملك فيصل العالمية" بخلاف الفروع الخمس الحالية المتمثلة في خدمة الإسلام، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية، والأدب، والطب، والعلوم"، مؤكدا أن "مركز الملك فيصل للأبحاث والدراسات يقوم بأعمال فاعلة ولا حاجة لإضافة مراكز أبحاث جديدة في الوقت الراهن".
وأوضح الفيصل في الحفل الذي اقيم مساء الثلاثاء، للإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة بحضور نخب اجتماعية ودبلوماسية، أن بلاده تمضي نحو التقدم العلمي بثبات وإصرار، أنه "بفضل الأمن الذي ترفل به البلاد بعكس الدول الأخرى التي ما زالت تعيش حراكا مسلحا يهدد الحياة والاستقرار فيها". من جهته أعلن الدكتور عبد الله العثيمين أمين عام الجائزة، أسماء الفائزين لعام 2014 وهم: الدكتور أحمد أبو بكر ليمو رئيس مجلس أمناء مكتب هيئة الإغاثة الإسلامية في نيجيريا، وذلك في مجال خدمة الإسلام، وبرر العثيمين منح الجائزة لليمو نظرا لتمتعه بشخصية علمية رصينة وانفتاح فكري واعتدال ووسطية، إضافة إلى تأليفه عددا من الكتب التي سدت جزءا كبيرا من حاجة المجتمع النيجيري بالتحديد، وأصبحت مرجعا للأجيال المسلمة من أجل فهم الإسلام والتعمق في دراسة العقيدة الإسلامية.
 ولفت إلى أن للدكتور أحمد دورا بارزا في دعم حقوق المرأة المسلمة في نيجيريا، وأسهم في تأسيس اتحاد الجمعيات النسوية الإسلامية هناك، وله جهود في الحث على التعايش السلمي، والتغلب على العنف الطائفي في البلاد، وأسس معهد الدعوة الإسلامية لمحاربة التطرف.
وقال العثيمين، إن "جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية، جاءت من نصيب الدكتور عبد الوهاب أبو سليمان عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، نظرا لجهوده العلمية الراصدة والموثقة لتفاعل البشر حضاريا في الحرم المكي وما حوله خصوصا في كتابه باب السلام، واتسم عمله بالموضوعية العلمية مع تنوع المصادر الأصيلة".
وقررت اللجنة اختيار الدكتور عبد الله إبراهيم علاوي من العراق والذي يعمل خبيرا ثقافيا في الديوان الأميري في قطر، لينال الجائزة في نطاق اللغة العربية والأدب، بعد إسهامه في دراسة الرواية العربية الحديثة، واطلاعه الواسع على المدونة السردية العربية مما مكنه من ضبط تخصصه المتعدد الموضوعات والإشكالات.
وأشار أمين عام الجائزة إلى أن الفائز بالجائزة في مجال الطب هو البروفسور يوك منج دنس لو مدير معهد لي كاشنج للعلوم الصحية في الصين، عن بحثه للتشخيص غير التداخلي في أمراض الأجنة، واستطاعته في عام 1989 أن يتعرف على جنس الجنين من خلال فحص حوامض دم الأم، مما حفز مجموعات كثيرة من الباحثين لتطبيق الطرق التي استحدثها في ممارساتهم السريرية في فحص أمراض الأجنة وتشخيصها.
ونال الجائزة في مجال العلوم البروفسور جيرد فولتينجز مدير معهد ماكس بلانك للرياضيات في بون الألمانية، والذي بذل إسهامات في نطاق الهندسة الجبرية ونظرية الأعداد المستخدمة في الرياضيات الحديثة، ونجح في تقديم أفكار هندسية وتقنيات جديدة في نظرية ديوفنتاين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمير خالد يؤكد أن المملكة تمضي نحو التقدم العلمي بثبات وإصرار   مصر اليوم - الأمير خالد يؤكد أن المملكة تمضي نحو التقدم العلمي بثبات وإصرار



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمير خالد يؤكد أن المملكة تمضي نحو التقدم العلمي بثبات وإصرار   مصر اليوم - الأمير خالد يؤكد أن المملكة تمضي نحو التقدم العلمي بثبات وإصرار



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon