ولي أمر الطالب رفض وساطات للتنازل عن بلاغ قدمه ضد الجاني

معلم يسكب حمض الكبريتيك "ماء النار" على وجه وجسد طالب فيصيبه بتشوهات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معلم يسكب حمض الكبريتيك ماء النار على وجه وجسد طالب فيصيبه بتشوهات

مدير التعليم في محافظة بيشة سعد آل سالم
عسير السعودية ـ رياض أحمد

فتحت هيئة التحقيق والادعاء العام السعودية تحقيقا في قضية سكب معلم حمض الكبريتيك "ماء النار" على وجه وجسد طالب داخل ثانوية أم القرى في محافظة بيشة في عسير، متسببا له بحروق وإصابات، في حين رفض ولي أمر الطالب، عمه عبدالله بن حامد، وساطات للتنازل عن بلاغ قدمه ضد المعلم .وقال ابن حامد إن الاعتداء وقع الاربعاء عندما فوجئ الطالب باستدعاء المعلم له في المعمل وسكب المادة الحارقة على رقبته وصدره بمجرد وصوله إليه أمام زملائه، مما تسبب له في حروق قرر الأطباء أنها تحتاج فترة للاستشفاء لا تقل عن 14 يوما.من جانبه، قال مدير التعليم ببيشة سعد آل سالم إن إدارته قامت بزيارة الطالب في المستشفى وشكلت لجنة للتحقيق برئاسة المساعد للشؤون التعليمية وعضو من الإرشاد والمتابعة، وما زال التحقيق جاريا وستعلن النتائج فور انتهاء أعمالها.رفض ولي أمر طالب بثانوية أم القرى ببيشة عددا من الوساطات للتنازل عن بلاغ قدمه ضد معلم اعتدى على ابن أخيه بسكب مادة "حمض الكبريتيك" عليه داخل معمل المدرسة، حيث تجري هيئة التحقيق والادعاء العام حاليا تحقيقا في الواقعة واتهام ولي أمر الطالب المعلم بتعنيفه وإحداث حروق وإصابات في جسده.وقال المواطن عبدالله بن حامد "عم الطالب"، إن حادث الاعتداء وقع أول من أمس الأربعاء عندما فوجئ الطالب باستدعاء المعلم له في المعمل وسكب المادة الحارقة على رقبته وصدره بمجرد وصوله إليه أمام زملائه، مما تسبب له في حروق، قرر الأطباء أنها تحتاج فترة للاستشفاء لا تقل عن 14 يوما.
وأضاف بن حامد: التحقيقات ما زالت جارية على الرغم من ادعاء المعلم أن الطالب هو من سكب المادة الحارقة على نفسه ثم عاد ليغير إفادته ويقول إن الطالب هو من اصطدم بيد المعلم لتنسكب المادة الحارقة عليه، ليؤكد تضارب أقواله أن وراء الحادث أمرا معينا.
وأكد أن المعلم نقل الطالب مباشرة إلى المركز الصحي عقب سكب المادة عليه وهناك أعطي تحويلا لمستشفى الملك عبدالله ببيشة لكنه لم يذهب إلى هناك بحجة أن الأمر لا يستدعي ذلك. وأضاف أن مدير التعليم ببيشة زار الطالب ووعد بإعطاء الحق لأصحابه، مشيرا إلى استفزاز عدد من المعلمين كانوا برفقة المدير لمشاعر أسرة الطالب بمحاولتهم تسفيه الأمر، واصفين الحادث بأنه أمر بسيط وعادي مما سبب تصادما بين أقارب الطالب وبعض المعلمين.
وحول مجريات القضية وما آلت إليه قال: المعلم أعيد للتوقيف بعد أن تم إطلاقه بالكفالة، حيث تقدمت بشكوى لمحافظ بيشة محمد المتحمي ووجه بإعادة توقيفه حتى تظهر نتائج التحقيق. وقد أخذت جهات التحقيق إفادات زملائه في الصف صباح أمس وأكدوا جميعا أن المادة سكبت على زميلهم من قبل المعلم بشكل متعمد. كما أنها أخذت إفادة الطالب من على سريره بالمستشفى، حيث أكد تعرضه للاعتداء من قبل معلمه داخل المعمل، على الرغم من عدم وجود أي خلاف سابق بينهما وأنه فوجئ به يسكب المادة الحمضية عليه. ومن جانب آخر قال مدير التعليم ببيشة سعد آل سالم إن إدارته قامت بزيارة الطالب في المستشفى وشكلت لجنة للتحقيق برئاسة المساعد للشؤون التعليمية وعضو من الإرشاد والمتابعة، وما زال التحقيق جاريا وسوف نعلن عن النتائج فور انتهاء أعمال اللجنة. ومن ناحية أخرى حاولت "الوطن" الاتصال أكثر من مرة بالمتحدث الأمني بشرطة منطقة عسير المقدم عبدالله شعثان إلا أن الهاتف كان محولا على خدمة الرد الآلي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معلم يسكب حمض الكبريتيك ماء النار على وجه وجسد طالب فيصيبه بتشوهات معلم يسكب حمض الكبريتيك ماء النار على وجه وجسد طالب فيصيبه بتشوهات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معلم يسكب حمض الكبريتيك ماء النار على وجه وجسد طالب فيصيبه بتشوهات معلم يسكب حمض الكبريتيك ماء النار على وجه وجسد طالب فيصيبه بتشوهات



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها
  مصر اليوم - هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon