وزير التعليم العالي يؤكد أن منطومة البحث العلمي مازالت "متخلّفة"

تونس تستضيف الملتقى الدولي الثالث للمنظمة العربية لجودة التعليم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تونس تستضيف الملتقى الدولي الثالث للمنظمة العربية لجودة التعليم

وزير التعليم العالي والبحث العلمي التونسي المنصف بن سالم
تونس ـ أزهار الجربوعي

دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي التونسي المنصف بن سالم  إلى ترفيع موازنة االبحث العلمي  والتي لا تتجاوز 1 بالمائة، مشيرا إلى أن قطاع البحث العلمي في تونس مازال "متخلّفا" إذا ما قورن بالدول الغربية والمتقدمة، يأتي ذلك فيما تستضيف تونس يومي 12 و13 ديسمبر_كانون الأول  الجاري الملتقى الدولي الثالث للربط التقني للبنى التحتية الإلكترونية الذي تعقده المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم "اسرن" بالتزامن مع المؤتمر السنوي الخامس للمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم "أروكا" الذي يهدف إلى تأسيس شبكات البحث والتعليم في البلاد العربية وتعزيز فرص التعاون بين الشبكات القائمة لربط الباحثين والأكاديميين وتسهيل مهامهم.ودعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي التونسي المنصف بن سالم إلى الترفيع في موازنة البحث العلمي في تونس والتي تبلغ حاليا 1 بالمائة.وقال المنصف بن سالم أن البحث العلمي في تونس مازال "متخلفا"  إذا ما تمت مقارنته بما هو موجود في البلدان الراقية والمتقدمة، مبينا أن نسبة البحث العلمي في البلدان التي تقارن تونس بها وليست المتقدمة تبلغ 2،5 بالمائة لذلك يجب مضاعفة ميزانية البحث والتركيز على كيفية التصرف فيها".
في الأثناء، تجتاح موجة من الاحتجاجات المؤسسات التعليمية التونسية، حيث نظم عدد من تلاميذ معهد فرحات حشاد بمدينة مكثر التابعة لمحافظة سليانة ، شمال غربي البلاد، مسيرة احتجاجية للمطالبة بالتنمية والتشغيل في.
وبعد إقدام التلاميذ على حرق الإطارات المطاطية وغلق الطريق، تدخل رجال الشرطة وقاموا بفض المسيرة، كما دخل طلبة المعهد العالي للفنون والحرف في القيروان  في اعتصام مفتوح على خلفية عدم إستجابة إدارة المعهد لمطالبهم، المتمثلة في مراجعة منظومة الماجستير والزيادة في التجهيزات نظرا للنقص الفادح ومعالجة مسألة انقطاع الماء.
وتواجه سياسة التعليم في تونس المنتهجة من أكثر من 10 سنوات انتقادات شديدة، من حيث تأثيرها السلبي على التلاميذ ومساهمتها في تعطيل قدراتهم وتهميش القدرات الإبداعية والبحثية للطلبة.
على صعيد آخر، تستضيف تونس يومي 12 و13 ديسمبر الجاري الملتقى الدولي الثالث للربط التقني للبنى التحتية الإلكترونية العربية في إطار البنى العالمية الذي تعقده المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم "اسرن" بالتزامن مع المؤتمر السنوي الخامس للمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم "أروكا" حول الجودة وتطبيقها بإستخدام أساليب تكنولوجية مبتكرة.
ويشرف وزير التعليم العالي التونسي الدكتور منصف بن سالم على افتتاح الملتقى الذي سيشهد حضور وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في العالم العربي  إضافة إلى هيئات ومؤسسات عربية دولية على غرار  جامعة الدول العربية، واليونسكو، والمفوضية الأوروبية و البنك الدولي .
ويهدف هذا الملتقى إلى تأسيس شبكات البحث والتعليم في البلاد العربية وتعزيز فرص التعاون بين الشبكات القائمة لربط الباحثين والأكاديميين وتسهيل مهامهم.
وبالتزامن مع هذا الحدث تعقد الجمعية العمومية للمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم مؤتمرها الذي سيتم خلاله استعراض أهم التطورات وانجازات المنظمة خلال العام الماضي.كما سيتم عقد الاجتماع السنوي العام للمنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم مع الشبكة الأورومتوسطية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تونس تستضيف الملتقى الدولي الثالث للمنظمة العربية لجودة التعليم   مصر اليوم - تونس تستضيف الملتقى الدولي الثالث للمنظمة العربية لجودة التعليم



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تونس تستضيف الملتقى الدولي الثالث للمنظمة العربية لجودة التعليم   مصر اليوم - تونس تستضيف الملتقى الدولي الثالث للمنظمة العربية لجودة التعليم



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon