قررت المحكمة حبس 38 طالبًا "أزهريًا" عن أحداث النصب التذكاري

طلاب الجامعات المصريّة يتظاهرون بين مؤيد ومعارض للأحداث السياسيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلاب الجامعات المصريّة يتظاهرون بين مؤيد ومعارض للأحداث السياسيّة

طلاب القوى السياسية في جامعة "القاهرة"
القاهرة ــ عمرو والي

اعتذر طلاب القوى السياسية في جامعة "القاهرة" عن حضور اجتماعهم مع رئيس الجامعة الدكتور جابر نصار، بسبب ذهابهم لأداء صلاة الجنازة على روح زميلهم الطالب محمود عبدالحكيم، طالب كلية الهندسة، الذي قتل في أحداث العنف الأخيرة، التي شهدها ميدان "التحرير"، في إحياء الذكرى الثانية لأحداث محمد محمود. وكان من المقرر أن يجتمع طلاب الحركات السياسية مع رئيس جامعة "القاهرة"، الخميس، بغية مناقشة الأوضاع في الجامعة، وكيفية منع المشاحنات التي تسببها المظاهرات داخل الحرم الجامعي الآن، إلى جانب الالتزام بقواعد معينة للتظاهر، منعًا للتخريب.
وفى سياق منفصل، خرج العشرات من طلاب "الإخوان" من الباب القريب من كلية دار العلوم في جامعة "القاهرة"، الخميس، وقاموا بقطع الطريق، الأمر الذي أدى إلى شلل مروري تام، مرددين هتافات مناهضة لوزارة الداخلية والجيش، فيما ترددت أنباء عن انطلاق المسيرة إلى المدينة الجامعية.
وتظاهر العشرات من طلاب "الاشتراكين الثورين"، وحركة "مقاومة"، في جامعة "القاهرة"، للتنديد باقتحام المدينة الجامعية في جامعة "الأزهر"، الأربعاء، وقتل طالب الطب.
وأشعل الطلاب النيران في إطارات السيارات أمام المسلة، بغية منع السيارات من العبور، وأغلقوا أحد جانبي شارع الجامعة، فيما تمر السيارات من الجانب الآخر، بعد أن طافوا أرجاء الجامعة، وذهبوا إلى ميدان "نهضة مصر".
وقام الطلاب باستفزاز قوات الشرطة المتمركزة في الميدان، عبر رفع إشارات "رابعة" في وجه الضباط، والتزمت قوات الأمن بضبط النفس.
وسمحت قوات الأمن، المتمركزة في ميدان "نهضة مصر" بعبور الطلاب المستقلين إلى الميدان، لتنظيم وقفة مؤيدة لخارطة الطريق، ترفع صور الفريق أول عبد الفتاح السيسي.
وفي سياق متصل، خرج العشرات من طلاب "الإخوان" من كلية الهندسة في جامعة عين شمس، على طريق صلاح سالم، الخميس، وقاموا بغلق الطريق، جزئيًا، أمام حركة السيارات، وسط مشادات كلامية مع سائقي السيارات، الذين طالبوا بعدم تعطيل الحركة المرورية.
ومن جانبها أصدرت محكمة جنح مدينة نصر، في جلستها المنعقدة، الخميس، حكمًا بمعاقبة 38 متهمًا من طلبة جامعة "الأزهر"، بالحبس لمدد بلغت 18 شهرًا مع النفاذ، وذلك إثر إدانتهم بارتكاب أحداث التجمهر وإشعال النيران والتعدي على قوات الأمن, التي وقعت قرب النصب التذكاري في مدينة نصر في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.
وصدر الحكم برئاسة القاضي أمين عبد الحافظ، وحضور وكيل أول نيابة مدينة نصر أحمد مجدي، وجاء في تفصيلات الحكم "معاقبة المتهمين بالحبس لمدة عام واحد، عن تهمة التعدي على موظفين عموميين, والحبس لمدة 6 أشهر عن تهمة التجمهر، وبراءة المتهمين جميعًا في تهمة إحداث تلفيات في الجامعة".
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين, ارتكابهم لجرائم التجمهر واستعراض القوة, والإتلاف العمدي للمباني والأملاك والمنشآت العامة، المعدة للنفع العام، حيث أحيلوا جميعًا للمحاكمة وهم محبوسون بصفة احتياطية، على ذمة التحقيقات والقضية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب الجامعات المصريّة يتظاهرون بين مؤيد ومعارض للأحداث السياسيّة   مصر اليوم - طلاب الجامعات المصريّة يتظاهرون بين مؤيد ومعارض للأحداث السياسيّة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب الجامعات المصريّة يتظاهرون بين مؤيد ومعارض للأحداث السياسيّة   مصر اليوم - طلاب الجامعات المصريّة يتظاهرون بين مؤيد ومعارض للأحداث السياسيّة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon