اعتبرته يضر باسمها كثاني أفضل جامعة في العالم

جامعة "هارفارد" الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية

جامعة "هارفارد" الأميركية
 لندن - سامر شهاب

 لندن - سامر شهاب تقاضي جامعة هارفارد الأميركية، والكائنة في كامبريدج، ماساشوستس، مدرسة هافارد البريطانية، والكائنة في ميلتون كينز، حيث أقامت الأولى دعوى أمام المحكمة العليا في لندن؛ وذلك بشأن حقوق الملكية الفكرية للاسم؛ فالأولى هي جامعة أميركية ذات شهرة عالمية، والثانية هي إحدى الكليات التقنية في بلدة باكينغهام.وأبدت المؤسسة الأميركية قلقها الكبير، إزاء التهديد الذي تشكله مدرسة هافارد للإدارة والتكنولوجيا؛ لذلك أقامت دعوى قضائية تتهم فيها المدرسة بالتعدي على العلامة التجارية الخاصة بها، وهارفارد، التي جاءت هذا العام في المرتبة الثانية، ضمن قائمة أفضل الجامعات في العالم، وراء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، تسعى لاستصدار حكم يحد من أضرار المدرسة، والتي تخدم العديد من الطلاب في الخارج.وأقيمت جلسة استماع أولية، قبل سماع القاضي روث أقوال أشتون شانتريل، من هارفارد، والذي أكد أن هناك "أدلة على حدوث ارتباك بين المؤسسة الأميركية؛ لأنها اسما مألوفًا، ومدرسة هافارد الأقل شهرة، ولكنها تعمل باسم مماثل".وقالت إدارة مدرسة هافارد، في الدفاع عن عملها، أنهم سيؤكدون "أن تصرفاتهم لا تشكل انتهاكًا للعلامة التجارية للجامعة"، حيث أقامت هي الأخرى دعوى مضادة.وكان من المقرر عقد جلسة استماع كاملة في شباط/فبراير المقبل، وذلك عندما قال القاضي روث إنه "يحتاج إلى أن يقرر ما إذا عانت جامعة هارفارد من أي خسارة أو ضرر من أنشطة مدرسة هافارد"وأضافت هافارد، أنها "منزل الأساطير والأبطال، ولكن لم يتم بعد نشر قائمة كاملة بأسماء خريجيها، ولم يتسن الحصول على تعليق من أحد من المدرسة".وتقدم هافارد الموجودة في المملكة المتحدة، وتنطق دون "ر"، للطلاب الفرصة للدراسة في ما تصفه بأنه "مقعد الحكمة"، كما توجه الطلاب للأضواء الساطعة في ميلتون كينز؛ حيث الحانات، مثل: ويزرسبونز، ودبيليو اتش سميث، وذا سيتيزين.وتقول هافارد عن ضواحيها، "الأجواء عمومًا لطيفة، وتحفز الحواس النبيلة لدينا"، مضيفة أن "جمال وفخامة المنازل في ميلتون كينز تجذب الطلاب على أمل أن يعيشوا في ضواحي لندن، حيث تبعد هافارد أكثر من ساعة عن العاصمة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية   مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية



GMT 05:50 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

100 مليار إسترليني حصيلة دعم الجامعات للاقتصاد البريطاني

GMT 04:19 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أهمية وقف ثناء الآباء على مواهب أبنائهم

GMT 02:35 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة استقصائية تكشف أن الفتيات دون 10 يشعرنّ بأنهنّ مهمشات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية   مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 05:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء
  مصر اليوم - مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء

GMT 08:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مذيع "بي بي سي" دان ووكر يرفعه "الوحش" على الهواء
  مصر اليوم - مذيع بي بي سي دان ووكر يرفعه الوحش على الهواء

GMT 07:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - سيدة تغيّر شكلها لامرأة مسلمة لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية
  مصر اليوم - حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 02:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم "كارما"

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon