اعتبرته يضر باسمها كثاني أفضل جامعة في العالم

جامعة "هارفارد" الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية

جامعة "هارفارد" الأميركية
 لندن - سامر شهاب

 لندن - سامر شهاب تقاضي جامعة هارفارد الأميركية، والكائنة في كامبريدج، ماساشوستس، مدرسة هافارد البريطانية، والكائنة في ميلتون كينز، حيث أقامت الأولى دعوى أمام المحكمة العليا في لندن؛ وذلك بشأن حقوق الملكية الفكرية للاسم؛ فالأولى هي جامعة أميركية ذات شهرة عالمية، والثانية هي إحدى الكليات التقنية في بلدة باكينغهام.وأبدت المؤسسة الأميركية قلقها الكبير، إزاء التهديد الذي تشكله مدرسة هافارد للإدارة والتكنولوجيا؛ لذلك أقامت دعوى قضائية تتهم فيها المدرسة بالتعدي على العلامة التجارية الخاصة بها، وهارفارد، التي جاءت هذا العام في المرتبة الثانية، ضمن قائمة أفضل الجامعات في العالم، وراء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، تسعى لاستصدار حكم يحد من أضرار المدرسة، والتي تخدم العديد من الطلاب في الخارج.وأقيمت جلسة استماع أولية، قبل سماع القاضي روث أقوال أشتون شانتريل، من هارفارد، والذي أكد أن هناك "أدلة على حدوث ارتباك بين المؤسسة الأميركية؛ لأنها اسما مألوفًا، ومدرسة هافارد الأقل شهرة، ولكنها تعمل باسم مماثل".وقالت إدارة مدرسة هافارد، في الدفاع عن عملها، أنهم سيؤكدون "أن تصرفاتهم لا تشكل انتهاكًا للعلامة التجارية للجامعة"، حيث أقامت هي الأخرى دعوى مضادة.وكان من المقرر عقد جلسة استماع كاملة في شباط/فبراير المقبل، وذلك عندما قال القاضي روث إنه "يحتاج إلى أن يقرر ما إذا عانت جامعة هارفارد من أي خسارة أو ضرر من أنشطة مدرسة هافارد"وأضافت هافارد، أنها "منزل الأساطير والأبطال، ولكن لم يتم بعد نشر قائمة كاملة بأسماء خريجيها، ولم يتسن الحصول على تعليق من أحد من المدرسة".وتقدم هافارد الموجودة في المملكة المتحدة، وتنطق دون "ر"، للطلاب الفرصة للدراسة في ما تصفه بأنه "مقعد الحكمة"، كما توجه الطلاب للأضواء الساطعة في ميلتون كينز؛ حيث الحانات، مثل: ويزرسبونز، ودبيليو اتش سميث، وذا سيتيزين.وتقول هافارد عن ضواحيها، "الأجواء عمومًا لطيفة، وتحفز الحواس النبيلة لدينا"، مضيفة أن "جمال وفخامة المنازل في ميلتون كينز تجذب الطلاب على أمل أن يعيشوا في ضواحي لندن، حيث تبعد هافارد أكثر من ساعة عن العاصمة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية   مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية   مصر اليوم - جامعة هارفارد الأميركية تقاضي مَدْرسة بريطانية سرقت علامتها التجارية



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon