بلغت بين الأفراد 15 عاماً فأكثر 4.1% في 2012

معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم

صورة لتلاميذ فلسطينيين
القدس ـ ميسون أسدي

قال الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء الأحد، إن معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم، حيث بلغ معدل الأمية بين الأفراد 15 عاماً فأكثر 4.1%، بواقع 1.8% بين الذكور، و6.4% بين الإناث في العام 2012.وأضاف في تقرير له، بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية الذي يصادف الأحد 8/9 من كل عام، أن عدد الأميين في فلسطين بلغ 104.487 أميّا في الفئة العمرية 15 عاما فأكثر في العام 2012، يتوزعون بواقع 71.126 أميّا في الضفة الغربية، و33.361 أميّا في قطاع غزة، ويتوزعون حسب الجنس بواقع 23.393 أميّا من بين الذكور، و81.094 أميّة من بين الإناث، أما حسب مكان السكن فإنهم يتوزعون بواقع 71.862 أميا في التجمعات الحضرية، و22.041 أميا في التجمعات الريفية و10.584 أميا في المخيمات، وبالنسبة لعدد الأميين حسب الفئات العمرية فقد بلغ عددهم في الفئة العمرية 65 عاماً فأكثر 61.058 أميا، بينما بلغ عدد الأميين في الفئة العمرية 15- 64 عاماً 43.429 أمياً.وأشار التقرير إلى أن معدل الأمية في الدول العربية بلغ 23.1% في العام 2011 حسب بيانات معهد اليونسكو للإحصاء، إذ بلغ عدد الأميين في العالم العربي قرابة 47.6 مليون في العام ذاته منهم 31.5 مليون من الإناث، بواقع معدل أمية بين الإناث يصل إلى 31.6%، مقارنة بـ15.3% بين الذكور، وبلغ معدل الأمية عالميا بين الأفراد 15عاماً فأكثر 15.9%، وبلغ عدد الأميين في العالم قرابة 774.2 مليون منهم 493.6 مليون من الإناث وبلغ معدل الأمية بين الذكور (15عاماً فأكثر) في العالم 11.5% في حين بلغ بين الإناث (15عاماً فأكثر) 20.1% للعام نفسه
 105 آلاف أمي في فلسطين.
 وأوضح أنه يوجد في فلسطين قرابة 105 آلاف أمي في الفئة العمرية 15 عاماً فأكثر، وطرأت تحولات واضحة على معدلات الأمية خلال الـ15 عاماً الماضية، حيث أشارت البيانات إلى الانخفاض الكبير في معدل الأمية منذ العام 1997، حيث بلغ معدل الأمية بين الأفراد 15 عاماً فأكثر 13.9% في العام 1997، وهذا الاتجاه في الانخفاض ينطبق على الجنسين حيث انخفض المعدل بين الذكور من 7.8% في العام 1997 إلى 1.8% في العام 2012، أما بين الإناث فقد انخفض من 20.3% إلى 6.4% للفترة ذاتها.
وعلى مستوى نوع التجمع فقد انخفض في التجمعات الحضرية من 12.4% في العام 1997 إلى 3.9% في العام 2012، بينما انخفض في التجمعات الريفية من 16.9% إلى 4.9% للفترة ذاتها وانخفض في المخيمات من 13.5% إلى 4.1% للفترة ذاتها. أما على مستوى الجنس فقد تساوى معدل الأمية بين الذكور في كل من الحضر والريف للعام 2012 بواقع 1.8% ثم المخيمات بواقع 2.2%، في حين تظهر المؤشرات إلى أن أعلى معدل أمية بين الإناث كان في الريف بواقع 8.6%، يليها في المخيمات بواقع 6.3%، ومن ثم الحضر بواقع 6.1%.
 الأمية بين الكبار أكثر
وعلى مستوى العمر فقد أظهرت البيانات أن معدل الأمية بين الأفراد كبار السن 65 عاماً فأكثر كان الأعلى بالمقارنة مع الفئات العمرية الأخرى، فقد بلغ 48.7% في العام 2012، في حين بلغ بين الشباب 15-24 عاماً 0.7% للعام ذاته.
ولفت التقرير إلى أن معدل الأمية يتفاوت على مستوى المحافظات، فكان أعلى معدل أمية بين الأفراد (15عاماً فأكثر) في محافظة القدس، حيث بلغ 6.1%، تلتها محافظة أريحا والأغوار بمعدل 5.7%، وكان أدنى معدل أمية في محافظة غزة حيث بلغ 3.1%، تلتها محافظة نابلس 3.3%.
وأضاف أنه في ظل التحول والتغير الذي طرأ على مفهوم محو الأمية وتعليم الكبار، حيث تخطت مفهوم القراءة والكتابة لتشمل المقدرة على التحليل والتعامل مع المجردات على مستويات عدة، بالإضافة إلى التعامل مع الرموز المعقدة وكيفية التعامل مع النظريات المعرفية وترجمتها إلى تطبيق عملي واستخدام البرامج والمهارات التي تتطلبها الحياة اليومية، فقد بدأ جهاز الإحصاء عام 2004 بالتعاون مع معهد اليونسكو للإحصاء (UIS) وضمن مجموعة دولية على العمل لتنفيذ مسح أسري لتطبيق برنامج تقييم وتتبع مستويات القرائية (LAMP)، حيث يركز هذا البرنامج على فحص قدرة الأشخاص على استخدام مهارات القراءة والكتابة والحساب في حياتهم من خلال الإجابة على مجموعة من الاختبارات من خلال مسح أسري على عينة من الأشخاص في الفئة العمرية 15- 60 عاماً، حيث كانت فلسطين أول دولة تنفذ التجربة القبلية وذلك في الربع الأخير من عام 2006، وتم تنفيذ المسح الرئيسي خلال الربع الثاني من عام 2011 في الأراضي الفلسطينية إلى جانب الأردن ومنغوليا والبارغواي. وسينشر التقرير الدولي الأول لنتائج المسح للدول الأربع في النصف الثاني من عام 2013.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon