تساؤلات عن سبب الإقصاء رغم أن الوزارة تنص على أحقيتهم

أساتذة التعليم في المغرب يستنكرون منعهم من اختبار الالتحاق بمراكز التدريب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أساتذة التعليم في المغرب يستنكرون منعهم من اختبار الالتحاق بمراكز التدريب

وزير التربية والتعليم في المغرب
أغادير ـ عبدالله أكناو

استنكر أساتذة التعليم الإبتدائي والإعدادي من الموظفين التابعين لوزارة التربية المغربية، وجود عبارة "لا يمكنك المشاركة"، وذلك بعد تسجيل المعطيات كافة الخاصة بهم في البوابة الإلكترونية المخصصة للتسجيل القبلي للالتحاق بالمراكز المحلية لمهن التربية والتدريب، مما يفيد منعهم من المصادقة على معلوماتهم بغية التسجيل النهائي. وقد طرحت الخطوة، تساؤلاً كبيرًا عن سبب الإقصاء، الذي يمكن أن يكون تقنيًا، في انتظار توضيح الوزارة المشرفة على القطاع، خصوصًا في ظل إمكان تسجيلهم في المذكرة المؤطرة للالتحاق بهذه المراكز، والتي تنص على الإدلاء بالترخيص الممنوح من الإدارة التي يعمل تحت إمرتها الموظف، وذلك بعد النجاح في الشق الكتابي للاختبار.
وخلّف الأمر موجة استنكار واسعة من طرف الأساتذة، واعتبروه مجحفًا في حقهم، وذلك من خلال تواصلهم على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع التربوية، ومن المرتقب أن يُشكل ذلك، في حال تبوث المنع واتضاح تجاهل وازارة التربية لهذه الفئة، بوادر تصعيد تتراءى معالمه من طرف الأساتذة، للمطالبة بحقهم في اجتياز امتحان الالتحاق بالمركز المحلي للتربية والتدريب، أسوةً بباقي الموظفين، طبقًا للقوانين الجاري بها العمل، مطالبين الوزارة بالالتفات إليهم وتصحيح الوضع.
وقد أصدرت وزارة التربية الوطنية المغربية، مذكرة وزارية فتحت من خلالها الباب في وجه أساتذة التعليم الإبتدائي والإعدادي، ذوي الأقدمية لمدة أربعة سنوات أو أكثر من الأقدمية في الإطار، لاجتياز اختبار الالتحاق بالمركز المحلي للتربية والتدريب، بهدف تغيير الإطار إلى أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، بعد الخضوع لتدريب يستغرق مدة عام، وينتهى بالنجاح في امتحان التخرّج، وفق القانون الجاري به العمل، انسجامًا مع أهداف الدورات التدريبية التي دأبت الوزارة على تخصيصها لأطرها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أساتذة التعليم في المغرب يستنكرون منعهم من اختبار الالتحاق بمراكز التدريب   مصر اليوم - أساتذة التعليم في المغرب يستنكرون منعهم من اختبار الالتحاق بمراكز التدريب



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أساتذة التعليم في المغرب يستنكرون منعهم من اختبار الالتحاق بمراكز التدريب   مصر اليوم - أساتذة التعليم في المغرب يستنكرون منعهم من اختبار الالتحاق بمراكز التدريب



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon