في ظل تراجع قطاع التربية والتأهيل في المغرب

تقرير يكشف هزالة الميزانية المخصصة لجودة التعليم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تقرير يكشف هزالة الميزانية المخصصة لجودة التعليم

تراجع قطاع التربية والتأهيل في المغرب
أغادير – عبد الله اكناو

أغادير – عبد الله اكناو كشف تقرير أعدته جمعية "أماكن" (الجمعية المغربية لتحسين جودة التعليم) الناشطة في المجال التربوي في المغرب أن وزارة التربية الوطنية المغربية لم تخصص أي درهم لتنمية جودة التعليم في المغرب، سواء في ميزانية التسيير أو في ميزانية التجهيز وذلك في إطار المخطط الاستراتيجي للوزارة للفترة الممتدة من 2013 إلى 2016.  وأشارت الجمعية إلى أن إعداد هذا التقرير عن حصيلة وزارة التربية الوطنية يأتي بعد مرور عام ونصف على تنصيب الحكومة الذي يتزامن وانتهاء الموسم الدراسي الثاني على  عهدها، و في خضم تجهيز الدستور الجديد الذي مكن المجتمع المدني من سلطات وأدوار جديدة ستدخله إلى دائرة المشاركة في اتخاذ القرار على مستوى التشريع والرقابة وبلورة السياسات العمومية وتتبعها وتقييمها، في انتظار ما سيسفر عنه الحوار الوطني بشأن المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة من إجراءات تنظيمية.  وأكدت الجمعية من خلال ذات التقرير، الذي كشفت عنه بداية الأسبوع الجاري، أن الميزانية الإجمالية التي تخصصها الدولة لوزارة التربية الوطنية (التعليم) عرفت تطورا ملحوظا باكثر من 7.8 في المائة في العام منذ 2013، حيث وصل المبلغ الإجمالي للميزانية العامة لهذا القطاع خلال عام 2012  42.4 مليار درهم وهو ما يشكل قرابة 17.2 في المائة من الميزانية العامة للدولة، مشيرة إلى أن المبلغ عرف تراجعا في هذا العام إلى قرابة 42.37 مليار درهم خصصت أساسا لتأهيل المدرسة الوطنية.  وجاء في التقرير من خلال قراءة لبنية ميزانية عام 2013، أن هناك تراجعا ملحوظا في ميزانية الاستثمار مقارنة مع عام 2012 بنسبة 40 في المائة، و هي الميزانية التي لا تشكل سوى قرابة 6 في المائة من الميزانية العامة في حين تلتهم أجور الموظفين أكثر من 84 في المائة من الميزانية العامة للقطاع وقرابة 90 في المائة من ميزانية التسيير.  وأكدت الجمعية في تقريرها أن بعض العوامل المرتبطة بالتوجه العام للحكومة، أثمرت بعض الإيجابيات التي تخللت الأداء السلبي العام للوزارة والتي همت أساسا قلة التوقفات الدراسية بسبب نهج سياسة الاقتطاع من أجور المضربين، والدعم الاجتماعي المرتكز على المبادرة الملكية لمليون محفظة وبرنامج تيسير، ومواصلة إرساء نظام المعلومات استمرارا لما تم إنجازه في البرنامج الاستعجالي، ودعم التعليم التقني بأكثر من 100 مليون درهم في ميزانية 2013.  في المقابل سجل التقرير بعض السلبيات في الأداء العام للوزارة، ومن جملتها عدم إشراك الفاعلين التربويين والشركاء الاجتماعيين في بلورة المخطط الاستراتيجي للوزارة، والتسرع في إرساء المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين دون اكتمال التصور الذي يؤطرها في تفاصيله كافة، بالإضافة إلى وضع برنامج للعمل للوزارة دون القيام بتقييم نهائي للبرنامج الاستعجالي.      

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تقرير يكشف هزالة الميزانية المخصصة لجودة التعليم   مصر اليوم - تقرير يكشف هزالة الميزانية المخصصة لجودة التعليم



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تقرير يكشف هزالة الميزانية المخصصة لجودة التعليم   مصر اليوم - تقرير يكشف هزالة الميزانية المخصصة لجودة التعليم



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon