بهدف استيعاب الأطفال السوريين اللاجئين في تركيا

الانتهاء من تجهيز مدرسة "الشهيد حمزة الخطيب" في أنطاكيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الانتهاء من تجهيز مدرسة الشهيد حمزة الخطيب في أنطاكيا

مدرسة "الشهيد حمزة الخطيب"
دمشق - جورج الشامي

أعلنت الحكومة التركية أخيرا الانتهاء من تجهيز إحدى المدارس النموذجية لاستقبال التلاميذ السوريين، في أنطاكيا. وتم إنشاء المدرسة بمبادرة خاصة من ناشطين سوريين، بالتعاون مع إحدى المربيات التركيات، وبرعاية أعضاء وأصدقاء في "الائتلاف الأوربي لدعم الثورة السورية". وجاء اختيار اسم المدرسة بناء على نتيجة استفتاء تم على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث حظي اسم "الشهيد حمزة الخطيب"، بأكبر نسبة من التأييد، ليتم اعتماده اسما للمدرسة.
وتقع المدرسة في أنطاكيا قرب "بريمرمول"، ونالت التراخيص الرسمية من السلطات المعنية في تركيا، لتقديم التعليم من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الثانوية. وتضم المدرسة قسما خاصا لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم، للأتراك والسوريين.
وسجل قرابة 650 طالبا وطالبة من أبناء اللاجئين السوريين في تركيا أسماءهم للالتحاق بمدرسة "حمزة الخطيب"، التي استقطبت حوالي 127 مدرسا ومدرسة من المعلمين السوريين الأحرار.
وقامت إدارة المدرسة، بالتواصل والتنسيق مع الهيئة الوطنية للتربية والتعليم في الائتلاف الوطني، بتسجيل طلاب الصف الثالث الثانوي ضمن كادرها، سعيا إلى إشراك هؤلاء في امتحانات الثانوية العامة لهذا العام.
وحددت الجهات المشرفة على المدرسة أرقاما هاتفية للتواصل، داعية الطلاب السوريين الراغبين في التسجيل للاتصال بها، كما دعت الراغبين من المدرسين والمدرسات السوريين للالتحاق بالكادر التدريسي في المدرسة.
وتأمل الجهات المشرفة في الحصول على المزيد من الدعم المالي؛ لتعزيز جهود خدمة اللاجئين السوريين في الأراضي التركية، حسب قولها.
وتقدر أحدث الأرقام الرسمية عدد اللاجئين السوريين في تركيا بما يزيد عن 200 ألف لاجئ يقطنون في المخيمات، علاوة على قرابة 300 ألف آخرين، يعيشون في مدن تركية مختلفة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتهاء من تجهيز مدرسة الشهيد حمزة الخطيب في أنطاكيا الانتهاء من تجهيز مدرسة الشهيد حمزة الخطيب في أنطاكيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتهاء من تجهيز مدرسة الشهيد حمزة الخطيب في أنطاكيا الانتهاء من تجهيز مدرسة الشهيد حمزة الخطيب في أنطاكيا



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon