الجنس يدعم التعليم العالي في بريطانيا بـ355 مليون جنيه سنويًا

6 % من الطالبات يعملن أثناء الدراسة في مهن جنسية مثل الرقص المثير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 6 % من الطالبات يعملن أثناء الدراسة في مهن جنسية مثل الرقص المثير

صورة أرشيفية لطالبات بريطانيات
لندن ـ سامر شهاب

أكدت دراسة أكاديمية بريطانية هي الأولى من نوعها أن نسبة 6 في المائة من الطالبات يعملن أثناء الدراسة في مهن جنسية مثل الرقص المثير جنسيًا، الذي تقوم فيه الراقصة بخلع ملابسها والجلوس على حجر الزبون في الملاهي الليلية و"رقصات الاستربتيز" وممارسة الدعارة، وذلك بهدف الحصول على الأموال اللازمة لاستكمال دراساتهن الجامعية، فيما يمكن لاقتصاد التعليم العالي أن يحقق عائدًا قدره 355 مليون جنيه إسترليني سنويًا من صناعة الجنس.وأجرى فريق من الباحثين الدراسة من خلال عرض استبيان على 200 طالبة في 29 معهدًا وأكاديمية وجامعة في كينغستون وليدر، وذلك بهدف التعرف على حقيقة العلاقة بين الصحة والاستغلال الجنسي والظروف المالية، ونشرت نتائج هذه الدراسة في دورية "الجنس والتعليم".وتقول نتائج الدراسة: إن اقتصاد التعليم العالي يمكن أن يحقق عائدًا قدره 355 مليون جنيه إسترليني سنويًا من صناعة الجنس. ويقول فريق الباحثين: إن دراستهم تأخرت بسبب بعض الصعوبات الخاصة بإجراء الدراسة، والتي تمثلت في تردد مديري الأكاديميات والمعاهد في السماح بالتحقيق في أعمال الطالبات في مهن جنسية إلى جانب دراستهم.
وزعم فريق الدراسة أن صعوبة إجراء البحث كانت تكمن ليس في خوف إدارة المعاهد العليا من تضرر سمعتها وصورتها في المجتمع، وإنما الخوف من تأثير ذلك على دخلها الذي تجنيه من هؤلاء الطالبات.
ويقول فريق الدراسة إن الأرقام الورادة بالدراسة كانت أرقام تقديرية لأن الدراسة لم تشمل الطالبات العاملات في مجال الجنس عبر الهاتف.
ودان الدكتور رون روبرتس في جامعة كينغستون المشرف على الدراسة عدم اتخاذ إجراءات لمساعدة الطالبات حتى لا يقعن فريسة لإغراءات العمل في صناعة الجنس.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 6  من الطالبات يعملن أثناء الدراسة في مهن جنسية مثل الرقص المثير   مصر اليوم - 6  من الطالبات يعملن أثناء الدراسة في مهن جنسية مثل الرقص المثير



  مصر اليوم -

لمناقشة فيلمها المقبل "Black Panther"

لوبيتا نيونغو أنيقة خلال حضورها "Comic-Con"

سان دييغو ـ رولا عيسى
حرصت النجمة لوبيتا نيونغو على حضور فعاليات معرض "Comic-Con"  السينمائي، السبت، والمُقام في مدينة سان دييغو الأميركية من أجل مناقشة فيلمها المقبل "Black Panther". واختارت لوبيتا نيونغو، البالغة من العمر 34 عاما، لهذه المناسبة جمبسوت مزركش من اللون الأخضر والأسود مع رداء طويل مماثل حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب من مجموعته الجديدة لعام 2018. وبدت الفنانة الكينية بكامل أناقتها في نمط صيفي جديد مزخرف، مع ابتسامتها العريضة، وأضافت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كوليه ذهبيا يناسب خط العنق المنخفض لردائها. انضمت لوبيتا لحضور المؤتمر المقام حول الفيلم مع أبطال العمل وهم شادويك بوسيمان، مايكل بي جوردون، داناي غوريرا، مارتن فريمان، دانييل كالويا، والمخرج ريان كوغلر حيث تم الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم. ينطلق الفيلم من قصة "تشالا" ملك "واكاندا" الأفريقية، والذي يتولى مسؤولية الحكم في المملكة، ويتحتم عليه الدفاع عن أرض بلاده من التمزق بفعل تدخلات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 6  من الطالبات يعملن أثناء الدراسة في مهن جنسية مثل الرقص المثير   مصر اليوم - 6  من الطالبات يعملن أثناء الدراسة في مهن جنسية مثل الرقص المثير



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon