فيما تم بحث السبل الكفيلة بضمان جودة التعليم وتزايد التدفقات الطلابية

انطلاق ندوة جزائرية تونسية للتعاون المشترك في مجال البحث العلمي الأحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انطلاق ندوة جزائرية  تونسية  للتعاون المشترك في مجال البحث العلمي الأحد

وزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية
الجزائر ـ نسيمة ورقلي

انطلقت، الأحد، في الجزائر ندوة جزائرية - تونسية للجامعات، أكدت الجزائر من خلالها أنها عملت من خلال مشروع القانون الأساسي للبحث العلمي على استقطاب الأدمغة المهاجرة إلى الخارج، وأن البنود التي تم سنها من خلال هذا القانون سمحت بعودة الكثير من الباحثين الجزائريين إلى أرض الوطن، فيما دعا خلال انعقاد الندوة وزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية إلى  ضرورة تجديد الشراكة بين الجزائر  وتونس في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، بما ينسجم وتطلعات الباحثين والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين في كلا البلدين.  وذكر حراوبية "إن الجزائر استطاعت استقطاب الأدمغة المهاجرة بفعل تعزيز البحث العلمي في الجزائر"، مضيفًا "إن الجزائر تضم حاليًا 30 ألف باحث، و3 آلاف مشروع بحث علمي قيد الإنجاز، وتحوز على 1200 مخبر علمي". و حث الوزير الجزائري خلال الندوة المشتركة الجزائرية التونسية التي ضمت إضافة إلى رؤساء الجامعات ممثلين عن القطاعين الاقتصادي والاجتماعي بين البلدين إلى ضرورة اعتماد رؤية جديدة في مسار التعاون المشترك الجزائري التونسي تقوم أساسًا على التكامل والتضامن، وأن الندوة تعد فرصة سانحة للتدارس والتباحث بشأن مواضيع إستراتيجية تهم قطاع التعليم العالي، والبحث العلمي بما يعزز ديناميكية التعاون في المجالات ذات الصلة. كما أوصى بتفعيل هذه الندوة بتنظيم اجتماع مرة واحدة في السنة بالتناوب بين البلدين مع ممثلي الوزارات ومؤسسات التعليم العالي والبحث والحرص على إشراك متعاملين اقتصاديين واجتماعيين من البلدين في أشغالها. ومن جهته دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي التونسي منصف بن سالم إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجزائر وتونس في مجال التعليم العالي والبحث العلمي لمواكبة التطورات الحاصلة في البلدان المتطورة سيما في أوروبا. وقال "إن  البلدين لابد أن يعملا سويا لتحقيق العمل المشترك في هذا المجال مبرزا أهمية توحيد المناهج التعليمية لتحقيق التكامل المغاربي في المجال العلمي لإثبات الذات كما فعلت البلدان الأوربية". واعتبر الندوة بمثابة الفضاء الخصب لتبادل الخبرات في مجال التعليم العالي والبحث العلمي الذي انفتح على المجالين الاقتصادي والاجتماعي خاصة بعد أن شهدت السنوات الأخيرة حركية دؤوبة ونوعية في هذا الإطار ساهمت في تعزيزها سرعة التواصل بين مختلف الهيئات العلمية على مستوى المؤسسات الجامعية وبين الفاعلين غفي المجال الاقتصادي والاجتماعي. وتواصلت  الندوة التي انطلقت صبيحة ألأحد في جلسة مغلقة للبحث عن السبل الكفيلة بضمان الجودة وتزايد التدفقات الطلابية في التعليم العالي، وستعنى بضبط ميادين التعاون ذات الأولوية،  وسينبثق عنها توصيات من شأنها تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال البحث العلمي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انطلاق ندوة جزائرية  تونسية  للتعاون المشترك في مجال البحث العلمي الأحد   مصر اليوم - انطلاق ندوة جزائرية  تونسية  للتعاون المشترك في مجال البحث العلمي الأحد



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انطلاق ندوة جزائرية  تونسية  للتعاون المشترك في مجال البحث العلمي الأحد   مصر اليوم - انطلاق ندوة جزائرية  تونسية  للتعاون المشترك في مجال البحث العلمي الأحد



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon