فيما ضبطت "التعليم" المصرية 4 حالات غش ونفت تسريب الامتحان

استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار "التفاضل والتكامل" و ضيق الوقت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت

مراجعة الطلبة للامتحان بعد الانتهاء منه
القاهرة ـ عمرو والي

اشتكى طلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة في مصر من صعوبة امتحان مادة التفاضل والتكامل الثلاثاء، وأكدوا أن الامتحان احتوى على بعض الجزئيات من خارج المنهج، كما أن الوقت المخصص للامتحان لم يكف للإجابة على كل الأسئلة.ومن جانبه قال طالب في مدرسة الأورمان الثانوية يدعى عمر حامد لـ  "مصر اليوم " إن الامتحان في مجمله صعب"  مشيراً إلى أن الجميع اشتكى من الفقرة "ب" في السؤالين  الرابع والخامس . وأضاف : "وقت الامتحان لم يكن كافياً بالمرة, و أن واضع الامتحان كان يجب عليه وضع هذه النقطة في الاعتبار" . كما قال طالب آخر من نفس المدرسة و يدعى مصطفي صالح لـ "مصر اليوم" "إن الامتحان في مستوى الطالب المتفوق فقط حيث جاءت أجزاء لم نستطع الإجابة عليها ". وأضاف صالح "إن الامتحان جاء طويلاً للغاية , ولم يكن مناسبًا للوقت المحدد له ساعتين فقط ". وشهدت معظم اللجان في أنحاء الجمهورية حالة من الهدوء وحراسة تأمينية من قوات الجيش والشرطة معاً في تقليد بدء مع انطلاق ماراثون الثانوية العامة هذا العام . ومن جانبه قال المتحدث الإعلامي لوزارة التربية والتعليم الدكتور محمد السروجى  عبر تصريحات صحافية الثلاثاء "إنه قد تم ضبط 4 حالات غش بواسطة جهاز الموبايل في لجنة واحدة وهى لجنة مدرسة بنت الشاطئ التجريبية لغات في القاهرة الجديدة وتم عمل محضر إثبات حالة للطلاب وتم إحالتهم إلى الشئون القانونية ". وفي سياق متصل أكد، رئيس امتحانات الثانوية العامة الدكتور رضا مسعد أن امتحان مادة التفاضل والتكامل قائم على الرسومات وبالتالي يصعب محاولة الغش  فيها، وأن الوزارة لديها الشجاعة الكافية للاعتراف بتسريب الامتحان إذا كان ذلك حقيقياً. ونفى - خلال المؤتمر الذي عقدته الوزارة الثلاثاء ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية لصورة من امتحان اليوم وأكد بأنها صورة خاطئة يستفيد منها أصحاب المصالح الشخصية، وأنهم بنشر هذه الامتحانات الكاذبة يهددون الطلاب وأولياء الأمور، مشيراً إلى أنه اتصل بهم هاتفياً للتحقق من حقيقة الامتحان، ومراجعة سياستهم . وتجدر الإشارة إلى أن بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على "فيسبوك" و"تويتر" قاموا برفع صورة لورقة امتحان مادة التفاضل والتكامل صباحًا.    

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon