احتجاجًا على حظر سير الدراجات النارية به

حركة "طالبان" تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان

جنود أميركيون في إقليم زابول الأفغانستاني الذي شهد إغلاق المدارس
كابول ـ أعظم خان 

كابول ـ أعظم خان  أعلنت الأمم المتحدة أن حركة"طالبان" أجبرت عشرات المدارس الإبتدائية في إقليم زابول في جنوب أفغانستان على إغلاق أبوابها لمدة شهرين، وذلك كرد فعل انتقامي على قرار المسؤولين في الإقليم حظر سير الدراجات النارية.  يذكر أن الدراجات النارية، هي وسيلة النقل المفضلة عند مقاتلي طالبان. وعلى إثر ذلك اضطرت الحكومة إلى التراجع ورفع الحظر بعد أن رأت الأطفال بلامدارس وعائلاتهم بلا طعام، حيث أن تلك المدارس  كانت تستخدم أيضاً كمراكز لتوزيع المساعدات والمعونات الغذائية. جاء ذلك في تقرير للأمم المتحدة يحذر من أن الصراع في أفغانستان يزداد تعقيداً وأن معدل الوفيات في أوساط المَدَنِيين في تزايد مستمر. ونُشر هذا التقرير في أعقاب هجوم انتحاري أسفر عن مقتل 17 مواطناً، كانوا على متن حافلات في القرب من المحكمة العليا، وهو أكثر الحوادث الدموية في أوساط المَدَنِيين في العاصمة كابول منذ ما يقرب من عام.  وتشير النشرة الشهرية الخاصة بالأحوال الإنسانية في أفغانستان إلى تنامي أعداد المليشيات المسلحة المحلية والجماعات المسلحة التي تستهدف المَدَنِيين من خلال أساليب التهديد والإكراه والابتزاز والإيذاء الجسدي والقتل.  ويتشابه هذا التقرير مع التحذيرات الصادرة عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن تفتت جماعات المتمردين.  وتقول نشرة الأمم المتحدة إن بعض التهديدات يرجع مباشرة إلى الصراع الدائر في الوقت الحالي في البلاد والبعض الآخر يرجع إلى الخصومات والأحقاد المحلية والقبلية التاريخية. وتشير صحيفة الغارديان البريطانية إلى استعداد قوات الناتو إلى مغادرة البلاد وترك القوات الأفغانية وحدها في مواجهة قوات طالبان في معظم أنحاء البلاد، وتقول إن انسحاب القوات الأجنبية على عكس ما كان يأمل البعض، لن يُخفض من معدلات العنف في البلاد.  كما أكدت الصحيفة أن معدل الحالات التي دخلت المستشفيات للعلاج من إصابات لسبب الحرب الدائرة في الوقت الحالي، قد تزايد في صورة حادة هذا العام مقارنة بالعام 2012، فقد تضاعف هذا الرقم في إقليم هيلماند حيث توجد القوات البريطانية.  ويلفت تقرير الأمم المتحدة إلى أن تلك الأرقام لا تشير فقط إلى ارتفاع معدلات العنف والمعاناة البشرية، وإنما تضع أعباء إضافية على المنشآت الصحية في المناطق الغير آمنة في أفغانستان. كما يشير التقرير إلى تزايد أعداد المواطنين الذين فروا من مناطق العنف إلى مناطق أخرى ووصل الرقم إلى أكثر من نصف مليون.  ووصف التقرير عملية إغلاق المدارس الإبتدائية في منطقة زابول، التي تبعد 300 كلم عن العاصمة كابول بأنها حالة متطرفة من التهديدات التي أدت إلى تشرد الكثيرين واضطرارهم إلى اللجوء إلى مناطق أخرى في أفغانستان.  ويضيف التقرير أن الحكومة المحلية قد اضطرت إلى إجراء مفاوضات مع الجماعات المسلحة والتوصل معها إلى اتفاق يقضي بإعادة فتح المدارس مع بدء فترة الدراسة الصيفية، ولكن لم يعرف بعد ما إذا كانت طالبان ستلتزم بما تم الاتفاق عليه في هذا الصدد أم لا  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان   مصر اليوم - حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان   مصر اليوم - حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon