فيما تُقدم ليفربول وشيفيلد ونوتنغهام أدنى سعر

الإيجارات تزيد من أعباء طلاب "كامبريدج" و"بريستول"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإيجارات تزيد من أعباء طلاب كامبريدج وبريستول

الإيجارات تزيد من أعباء طلاب "كامبريدج"
لندن ـ كاتيا حداد

يعاني طلاب مدينتي كامبردج وبريستول من زيادة الإيجارات، التي تعني أن هؤلاء الطلاب ستزيد أعباءهم على المستوى المالي ألفي جنيه إسترليني في العام الواحد عن زملائهم الموجودين في جميع أنحاء بريطانيا. وكشف بحث حديث عن أن مدينة كامبردج، التي تحتل المرتبة الثانية على المستوى الأكاديمي، هي الأكثر تكلفة للطلاب الذين يدفعون حاليًا حوالي 97 جنيه إسترليني كل أسبوع، مقابل المنزل الخاص الذين يقومون بتأجيره، أي أعلى من الإيجار في لندن نفسها.
وزاد الايجار في كل من كامبريدج وبريستول، والتي تحتل المركز الثاني كأغلى مدينة للدراسة فيها، إلى أكثر من 20 جنيه إسترليني في الأسبوع، أي أكثر تكلفة من معدل الرسوم الوطنية بمبلغ 75.25  جنيه إسترليني، مما يعني أن العاصمة أصبحت تحتل حاليًا المرتبة الثالثة من حيث التكلفة، فيما تقول إدارة جامعة كامبردج، إن معظم التلاميذ في الجامعة يؤجرون سكنًا من القطاع الخاص من جامعاتهم، مما يعني أن معدل المبلغ النهائي أقل من ذلك بكثير، مما أشارت إليه الدراسة، وأن معظم الطلاب يدفعون حوالي 3 ألاف جنيه إسترليني سنويًا.
وقالت متحدثة باسم كامبردج، "هذا البحث يتغاضى عن حقيقة أن معظم طلاب كامبريدج يعيشون في سكن الكلية فترة دراستهم، حيث يدفع الطلاب فقط الإيجار أثناء فترة الدراسة، مالم يختاروا المكوث في كامبردج فترة الإجازة، فالفصول الدراسية في كامبردج قصيرة، وتكلفة الإقامة عمومًا أقل من أي جامعة أخرى، والطلاب لا يحتاجون إلى دفع الإيجارات التجارية، والودائع الكبيرة، أو فواتير المرافق الإضافية، حيث أن إيجارات الكلية شاملة للجميع".
وأكد الرئيس التنفيذي لوكلاء العقارات بول سميث، الذي أجرى البحث، أن "عدد من الآباء الأذكياء ينتهزون فرصة سوق التأجير القوي المزدهر، عن طريق شراء منزل حيث يتمكن التلاميذ من الدراسة والسماح بانتقال الملكية لذويهم وأصدقائهم، وهذا يدفع إيجار مخصوم لأطفالهم كما يكون استثمار طويل المدى لهم، وبالنسبة لأولئك الطلاب الذين يتطلعون إلى توفير المال لنفقات التأجير وحياتهم الاجتماعية، فنصيحتنا إليهم هي الدراسة في مدينة ليدز، حيث أن معدلات الإيجار هناك هي 58.50 جنيه إسترليني، وسعر البيرة يصل إلى 2.45جنيه إسترليني للنصف لتر، أقل بـ 1.15 جنيه إسترليني من لندن، وأقل من غلاسكو بـ30p.
وركز البحث على أسعار الإيجارات في مجموعة راسل للجامعات، وبحث في تكلفة البيرة والرسوم الدراسية، وأظهر أن لندن هي الأغلى في تكلفة البيرة، ولكن الرسوم الدراسية في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية كانت أرخص قليلاً من أي مكان آخر، فيما وجد أن ليفربول وشيفيلد ونوتنجهام تُقدم أدنى إيجارات، مع تكلفة أسبوعية تقدر بـ 55 جنيه إسترليني مقارنة بكامبردج وبريستول، التي كانت التكلفة بها 25.97 جنيه إسترليني و96 جنيه إسترليني على التوالي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإيجارات تزيد من أعباء طلاب كامبريدج وبريستول   مصر اليوم - الإيجارات تزيد من أعباء طلاب كامبريدج وبريستول



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإيجارات تزيد من أعباء طلاب كامبريدج وبريستول   مصر اليوم - الإيجارات تزيد من أعباء طلاب كامبريدج وبريستول



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon