طالبت بتدريس ثقافة الجنس للبالغين

حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية

الأطفال الذين يشاهدون موادا إباحية عرضة لتطوير سلوك محفوف بالمخاطر
لندن ـ صوفيا عزيز

أكدت لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة في المملكة المتحدة ، أن تعرض الأطفال لصور العنف والسادية تعمل على تشويه فكرتهم تجاه العلاقات الانسانية والجنس. وأوضح التقرير الصادرعن لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة أمس الخميس أن الأطفال الذين يشاهدون موادا إباحية هم أكثر عرضة لتطوير سلوك محفوف بالمخاطر جنسيًا بل ويصبحون نشطيون جنسيًا في سن مبكرة من البلوغ. ودعت لجنة حماية الطفل في الأقليم المذكور إلى إتخاذ إجراءآت عاجلة من أجل "تعزيز مقاومة الأطفال للمواد الإباحية" وذلك بعد إكتشاف أن عددا كبيرا منهم يحصل على صور جنسية صريحة.
كما دعت لجنة حماية الطفل وزارة التعليم ضرورة توفير دروس في جميع المدارس عن الثقافة الجنسية، بما في ذلك كيفية إستخدام شبكة الإنترنت بأمان.
وقالت المستشارة ماغي أتكينسون من لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة"نحن نعيش في وقت تنتشر فيه الصور العنيفة والسادية بشكل كبير ولكن الأخطر أنها أصبحت في متناول الأطفال الصغار جدا حتى لو أنهم لا يبحثون عن ذلك، قد تظهر لهم أثناء استخدام شبكة الإنترنت".
وأضافت"منذ سنوات قمنا بتطبيق قيود السن على الأفلام في السينما ولكن الآن نحن نسمح بالوصول إلى الصور عن طريق الانترنت وهو أمر مقلق للغاية، إنها تجربة محفوفة بالمخاطر للسماح لجيل من الشباب الأعتياد على المواد الإباحية."
وإعتمد التقرير، على بحث من أكاديمية علمية ، وقوله أن المواد الإباحية يمكن أن تؤثر في المواقف الجنسية للأطفال، وتعزيز موقفهم السلبية تجاه العلاقات وتؤدي بهم إلى الأنخراط في سلوكيات خطرة مثل ممارسة جنس المثلين غير المحمي، في سن مبكرة من البلوغ ،بل وإستخدام الكحول والمخدرات أثناء ممارسة الجنس.
وقالت سو بيروليتز، نائبة رئيسة لجنة حماية الطفل في اقليم انكلترة ، إن التعليم الإلزامي هو السبيل الوحيد لضمان وحراسة الأطفال "ضد التأثير المحتمل للمواد الإباحية عليهم وعلى علاقاتهم، وكجزء من تحقيقنا في الإستغلال الجنسي للأطفال في العصابات والتجمعات رأينا أن الجناة من الشباب قاموا بوصف إعتدائاتهم الجنسية باسم 'مثل ما كان في الأفلام الاباحية" ،ويقدم هذا التقرير الأدلة لدعم ذلك، لذا هناك علاقة كبيرة بين التعرض للمواد الإباحية والتأثير على سلوك الأطفال ومواقفهم الجنسية ".
وقالت ميراندا هورفاث، الأستاذة المحاضر في جامعة ميدلسكس، التي قادت البحث الذي يقدم الأدلة الأكاديمية، إنه "عند مناقشة المواد الإباحية، غالبًا ما يتم ذلك  بين مجموعات من الناس مع وجهات النظر الأخلاقية المختلفة حول هذا الموضوع، وبدلا من اتخاذ موقف أيديولوجي معين، فإن هذا التقرير، يستخدم الأبحاث العلمية القائمة على الأدلة لإستخلاص إستنتاجات مع مزيد من النقاش. "
وأشارت إلى أن التوصيات الواردة في التقرير تكرر النداءات التي أطلقها تحالف " إنهاء العنف ضد المرأة  End Violence Against Women  " لجعل الجنس والعلاقات إلزامية في التعليم في المدارس الثانوية، حيث وجدت دراسة حديثة أجرتها الرابطة الوطنية للمعلمين أن الكثير من الآباء والأمهات يعتقدون أن المدارس يجب أن تقدم محتوى تعليمي عن مخاطر المواد الإباحية للأطفال في السن الذي يسمح لهم بإستخدام الانترنت".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية   مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية   مصر اليوم - حماية الطفل تدعو لمنع تعريض الأطفال للإباحية



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon