فيما اعتبرها رئيسها زوبعة ناتجة عن سوء الفهم لنظرة الإسلام

التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة

المتحدث الإسلامي حمزة توزورتيس
لندن ـ كاتيا حداد

أعلنت جامعة ليستر بدء التحقيق في مزاعم تفيد بأن بعض من طلابها المسلمين فصلوا بين الرجال والنساء في ندوة عامة. وأعربت جامعة ليستر عن قلقها إزاء الصور التي تظهر إمضاءً مكتوبًا بخط اليد يطالب أصحابه أن يتم الفصل بين الطلاب من الذكور والإناث، وجلوس كل منهما في مناطق منفصلة أثناء ندوة لنقاش علني من قبل الجمعية الإسلامية في الجامعة. ونظم الندوة التي تتحدث عن وجود الله المتحدث الإسلامي حمزة توزورتيس، الذي يتحدث في مختلف الجامعات، وتسبب في جدل في جامعة أخرى الشهر الماضي.
وقالت صحيفة "MailOnline"، "إن جامعة كوليدج في لندن حظرت على جماعة التربية الإسلامية والبحوث عقد ندوات في حرمها بعد أن حاولت المنظمة الفصل بين الرجال والنساء أثناء المناقشة".
وقالت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية "إن الأحداث الواقعة في جامعة ليستر أظهرت ورقة معلقة على باب المدخل مكتوبًا عليها "الإخوان" و"الأخوات"، وتشير السهام في اتجاهين متعاكسين".
وقال موقع جامعة ليستر للمجتمع الإسلامي أيضًا في إشعار منفصل "إن الاجتماعات مفتوحة للجمهور، ولكن يتم "الجلوس بشكل منفصل" للإخوة والأخوات في جميع المناسبات المشتركة.
وقال مسؤولون جامعة ليستر لصحيفة "ديلي تلغراف" إنها ستحقق في الإشارات الموجودة في الصور، وسوف تضمن أن لا يجلس أحد بعيدًا عن الآخر في المستقبل - ما لم يكن ذلك تفضيلهم.
وقال متحدث باسم جماعة حمزة إنه في بعض الأحيان يتم الفصل بين الجنسين بصورة غير رسمية في الأحداث.
لكنه أضاف أن الإشارات لم "تفرض" الفصل بينهما، كما أنه لم يتم وقوع أي مشكلة إذا اختار غير المسلمين تجاهل المشورة بشأن الجلوس.

التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة

وقال لصحيفة "ديلي تلغراف"، "إنها زوبعة في فنجان ناتجة عن سوء الفهم بشأن الطريقة التي ينظر بها الإسلام".
وتم إثارة المشكلة الشهر الماضي عندما خرج العالم الأميركي لورانس كراوس من المناقشة بعدما علم بالفصل بين الرجال والنساء في هذا الحدث.
وقال وهو يتجاهل سباب الجمهور للمنظم "إما أن إنهاء الفصل أو انسحابي من المناقشة".
واعترض كراوس بعد أن تم طرد ثلاثة أشخاص من الغرفة لأنهم اشتكوا عندما قيل لهم إن الرجال والأزواج فقط المسموح لهم بالجلوس في الصفوف الأمامية، لكن النساء العازبات يجلسن في الخلف، وعاد عندما سمح الموظفون باختلاط الرجال والنساء.
وكانت المناقشة العامة بين كراوس وحمزة المسلم من أصل يوناني بشأن موضوع "الإسلام أو الإلحاد:؟ أيهما أكثر منطقية".
وأصدرت الجامعة في وقت لاحق بيانًا قالت فيه إنها لن تسمح للجماعة بعقد الندوات وإقامة المناسبات على أرضها مرة أخرى.
وكتبت إحدى الحاضرات وهي دانا سوندرغارد على صفحتها على "فيسبوك": "بعد مشاهدة طرد ثلاثة أشخاص من القاعة الدكتور كراوس دافع بشجاعة عن معتقداته في المساواة بين الجنسين".
وزعمت الجماعة في وقت لاحق أن النساء قررن فصل أنفسهن عن الرجال وفقًا لرغبتهن.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة   مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة   مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon