الأهالي أكدوا أنهم لم يشهدوا مثل قمة الانفلات الأمني في المدينة

عودة طالبتين في رفح المصرية بعد اختفائهما لساعات في ظروف غامضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عودة طالبتين في رفح المصرية بعد اختفائهما لساعات في ظروف غامضة

صورة أرشيفية لجنود في رفح
شمال سيناء ـ يسري محمد

قالت مصادر أمنية في مدينة رفح إن الطالبتين "ش س ع" و "ش م ا" عادتا إلى أسرتيهما في حي الصفا في رفح بعد اختفاء دام ساعات عدة عن منزلهما وذلك إثر اختطافهما أثناء خروجهما من حصة درس خصوصي في حي الإمام علي، عصر الاثنين.وقال شهود عيان في الحي إن سيارة دفع رباعي، "لاند كروز"، قامت بإلقائهما في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء في أحد المناطق في الحي وعثر عليهما الأهالي والذين انتشروا في مختلف المناطق الاثنين في محاولة لمساعدة الأسرتين في العثور على بنتيهما.وتوافد الثلاثاء على منزل الأسرتين العشرات من المهنئين من  الأهل والجيران للاطمئنان على الفتاتين وأعربوا أنه بعودتهما فقد رجعت البسمة لأهالي الحي من جديد بعد أن خاصم جفونهم النوم طوال الليل حزناً على اختفائهما وأكدوا أن الحادث غريب على مدينة رفح وأنهم لم يشهدوه إبان ثورة كانون الثاني/ يناير 2011 وقمة الانفلات الأمني في المدينة.وانتابت حالات من الرعب والفزع بين مختلف الأهالي المغتربين وأبناء مدينة رفح في مختلف أحيائها خصوصاً بين القاطنين في حي الصفا وذلك بعد سماعهم نبأ اختفاء الفتاتين في ظروف غامضة، وآثر العشرات منهم الامتناع عن إرسال بناتهم إلى المدارس، في حين قام عدد منهم بتخصيص أحد أفراد الأسرة ليكون بمثابة حارس شخصي لابنته يقوم بمرافقتها عند الذهاب والعودة من المدرسة ومن حصص الدروس الخصوصية.وكان العشرات من سكان حي الصفا في رفح فوجئوا عقب خروجهم من أداء صلاة العشاء، الاثنين، بالعشرات من الملثمين المسلحين يستقلون السيارات ويجوبون شوارع حي الصفا بحثاً عن فتاتين لم تعودا لمنزلهما وشوهدت حالات مطاردة بين الأهالي وسيارات مشتبه فيها عند مدرسة رفح التجارية مع إطلاق زخات من النيران في الهواء.وأشار شهود العيان إلى أنهم شاهدوا مطاردات وعمليات كر وفر تحدث في الدور الثاني داخل مدرسة رفح التجارية عقب صلاة العشاء والتي تم تخصيص أحد أدوارها ليكون مقراً مؤقتاً لمدرسة رفح الثانوية بنين، لافتين إلى أن المسلحين تجمعوا أمام إحدى العمارات السكنية المجاورة للمدرسة وبحثوا عن أفراد بعينهم ولم يجدوهم واستقلوا سيارة كانت موجودة أمام العمارة وخرجوا جميعاً على متن سياراتهم وهم مدججين بالسلاح يجوبون الشوارع بحثاً عن الفتيات.وتؤكد المصادر المحلية اختفاء فتاتين في الصف الأول الثانوي وهما من أبناء الوادي القاطنين في رفح ويعمل والد الأولى سائقاً في البنك الأهلي، والثانية والدها من أبناء الصعيد ووالدتها من إحدى عائلات رفح والاثنتان مقيمتان في منطقة حي الصفا أحدهما في مشروع ابني بيتك والأخرى أمام حديقة مبارك في رفح في حين يردد المواطنون أنه توجد فتاة ثالثة مختفية كانت برفقتهم وهي فتاة مسيحية يعمل والدها تاجراً.ولم تؤكد المصادر اختفاء الفتاة الثالثة إلى الآن، وقام الأهالي بإبلاغ الجهات الأمنية برفح بشأن اختفاء الفتيات واللاتي لم يعدن منذ خروجهن لحصة درس خصوصي لمنازلهن.وبالرغم من عودة الطالبتين فقد شكا الأهالي في رفح من التقاعس الأمني في البحث عن الفتاتين اللهم سوى خروج سيارة جيب قامت بتمشيط الشوارع لبضعة دقائق ثم اختفت وأرجعوا الفضل لاستعادة الطالبتين إلى جهود الشباب والأهالي من ذوي الطالبتين وعدد كبير من الشباب الملتزمين دينياً كما يُطلق عليهم الأهالي في رفح، وعلى صعيد الوضع الأمني قالت مديرية أمن شمال سيناء إن رجال الأمن تمكنوا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية من ضبط مخبأين لطلقات الجرينوف والألغام الأرضية والطلقات المضادة للطائرات في سيناء.وقالت المديرية في بيان لها إن رجال المباحث في وسط سيناء تمكنوا من ضبط مخبأ في طريق (نخل / التمد) على بعد حوالي 12 كيلومتراً من مدينة نخل وبداخله 21 طلقة جرينوف، و 106 طلقة 9 مم  يعلوها الصدأ الشديد من مخلفات الحروب السابقة وذلك بعد ورود معلومات لرئيس قسم شرطة نخل مفادها قيام بعض الأعراب بتخزين كميات من الأسلحة والذخيرة.وأضافت المديرية أن رجال المباحث في قسم شرطة الحسنة تمكنوا من ضبط مخبأ للألغام الأرضية والطلقات المضادة للطائرات في وسط سيناء.وأضافت أن معلومات وردت لرجال الأمن تفيد بقيام بعض الأعراب بتخزين كميات من الأسلحة والذخيرة  من مخلفات الحروب السابقة في طريق (الحسنة/صدر الحيطان) على بعد حوالى 10 كيلو مترات من الحسنة.وتابعت أنه على الفور قامت مأمورية مؤمنة استهدفت المنطقة المشار إليها وأسفرت عملية الدهم عن ضبط جوال في داخله 30 لغماً أرضياً متنوعاً مضاداً للأفراد وكذا 7 طلقات مضادة للطائرات.وتم التحفظ على المضبوطات وإخطار سرية الإزالة لاتخاذ شؤونها.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة طالبتين في رفح المصرية بعد اختفائهما لساعات في ظروف غامضة عودة طالبتين في رفح المصرية بعد اختفائهما لساعات في ظروف غامضة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة طالبتين في رفح المصرية بعد اختفائهما لساعات في ظروف غامضة عودة طالبتين في رفح المصرية بعد اختفائهما لساعات في ظروف غامضة



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon