الإحصاءات الرسمية تكشف أن معظمهم من المرحلة الابتدائية

فصل أكثر من 3 آلاف تلميذ بريطاني كل عام بسبب المواد الإباحية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فصل أكثر من 3 آلاف تلميذ بريطاني كل عام بسبب المواد الإباحية

فصل أكثر من 3 آلاف تلميذ بريطاني كل عام بسبب المواد الإباحية
لندن ـ كاتيا حداد

   كشفت الإحصاءات الرسمية في بريطانيا أنه يتم فصل 15 تلميذاً من المدرسة كل يوم لسبب سلوكيات جنسية غير أخلاقية، وأن معظم التلاميذ من المرحلة الابتدائية، كما أشارت إلى أنه يتم فصل أكثر من 3 آلاف كل عام  لسبب أعمال غير أخلاقية منها الإرهاب الجنسي والاعتداءات والتحرش.    ويأتي الكشف عن هذه الأرقام وسط مخاوف متزايدة من انتشار قيام التلاميذ باستخدام الهواتف المحمولة في "إرسال واستقبال " المواد الجنسية ، حيث يقوم الطلاب بمشاركة صور الفتيات، مما يُشعر الضحايا بالرغبة في الانتحار.    ويقول نشطاء إن تزايد المعرفة الجنسية في المجتمع من خلال تسهيل الدخول على المواد الإباحية على الإنترنت، هي السبب في هذه الأرقام المثيرة للقلق.    وحذر الاتحاد الوطني للمدرسين، الثلاثاء، فقط من أنه تم تغيير مفهوم المساواة بين الجنسين من قبل الشركات التجارية الكبيرة إلى "ثقافة إباحية"، التي تشوه الطريقة التي ترى الفتيات فيها أنفسهن، وأشار إلى أن فتيات المجلات الإباحية، والحركات الراقصة التي يتم تزيينها على أنها شكل من أشكال التمارين الرياضية، كما أن متسابقات الجمال أصبحت جميعها من دعائم حياة التلاميذ.    وأظهرت إحصاءات وزارة التعليم البريطانية أنه تم فصل حوالي 3،330 تلميذاً لسبب أعمال جنسية غير أخلاقية في 2009 - 2010، وتم فصل ما يزيد عن 3،030 تلميذاً لنفس السبب في 2010 - 2011، بالإضافة إلى 6 آلاف حالة قاموا بتصرفات بذيئة، واعتداء جنسي، والكتابة الجنسية على الجدران، والتحرش الجنسي، وفي 2010- 2011 تضمنت الأرقام فصل 200 تلميذ من المرحلة الابتدائية، حيث تم تعليق وجود 190 تلميذاً، وفصل 10  آخرين، وهناك تحذيرات من أن أرقام التلاميذ المفصولين من المدرسة يشير فقط إلى حجم المشكلة الحقيقية.    وقال مفوض مندوب الأطفال في إنكلترا، سو بيرلويتس، إلى نواب البرلمان "إن مديري المدارس مترددون في التعامل مع التصرفات الجنسية المشينة للأطفال خوفاً من رسالة أنهم يقومون بفصل التلاميذ من المدارس"، مشيرا إلى أن المدارس لا تواجه حقيقة أن البلطجة في المدرسة تعادل العنف الجنسي.    وتم إقصاء 2،830  تلميذاً من المدرسة الثانوية منهم 2،760 معلَّقاً، و70 تم فصلهم بشكل دائم.     ووجد استطلاع أجرته الجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال العام الماضي أن 30% من معلمي المرحلة الثانوية ، و11 % من معلمي المرحلة الابتدائية على علم بوجود سلوكيات "القهر الجنسي" بين التلاميذ تجاه أقرانهم طوال العام الماضي.    وحذر فلولا بينيامين، وهو ممثل سابق عن الأطفال، من "وباء" عنف الإباحية على الإنترنت التي تقود الشباب إلى "مسيرة لا يمكن ردعها نحو الانهيار الأخلاقي".    وأكد بارونيس بينيامين، وهو ليبرالي ديمقراطي، أن الفتيات أصبحن مثيرات جنسياً بشكل كبير بينما يتعامل الأولاد معهن بأنهن "أدوات  جنسية".    وقال مستشار رئيس الوزراء للطفولة كلير بيري، الثلاثاء، "إن هذه الإحصاءات تؤكد شعوراً غير مريح لدى العديد من الآباء بأن أطفالهم يتعاملون مع ثقافة جنسية متزايدة امتدت إلى الفصول الدراسية.    ونبهت الحكومة قائلة "نحن في حاجة لأن نعي هذه المشكلة والقضاء عليها باستخدام مرشحات الإنترنت، وتنقية الـ"واي فاي"، وتحسين جودة قفل محتويات البالغين على الهواتف المحمولة.    وتم شن حملة على موقع، ديلي ميل، من أجل فرض قيود مشددة على المواد الإباحية على الإنترنت وسط مخاوف من أنها تؤثر على آراء الأطفال عن الجنس والعلاقات الحميمية.    وتعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأن أجهزة الكمبيوتر الجديدة جميعها ستخضع لفلترة الإنترنت إلا في حالة رفعها من الوالدين على وجه التحديد، ولكن لم يتم وضع جدول زمني محدد لتنفيذ المقترح.    وعلمت رابطة المعلمين والمحاضرين الأسبوع الماضي أن الفتيات في عمر 13 عاماً تشاركن في أفلام إباحية تم تصويرها وإنتاجها في المنزل، كما أن الفتيات في عمر 12 عاماً يقمن بإزالة الشعر عن الأماكن الحساسة، ووافقت الكثير من الفتيات على طلب أقرانهن من الأولاد على إرسال صور عارية لهن، من أجل مشاركتها فقط أو تحميلها على الإنترنت.    وقال جون براون، وهو من الجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال، "لقد شهدنا زيادة كبيرة في عدد المكالمات لـ"خط الأطفال" من فتيات كن ضحايا العنف الجنسي، ولاسيما فيما يتعلق بإرسال أو استقبال الصور الجنسية لهن أو المواد الإباحية على الإنترنت، لافتا إلى أن المعلمين يحتاجون إلى تدريب للتعامل مع هذه القضية، وينبغي أن نعلم الشباب ما هي التصرفات والسلوكيات المقبولة وغير المقبولة.    وكشف تحقيق أجرته قناة "شانيل فو نيوز Channel 4 News" في كانون الأول /ديسمبر الماضي أن الفتيان والفتيات في عمر 13 عاماً يقومون بمبادلة الصور الفاضحة لأنفسهم بشكل روتيني، وقال الشباب إن هذه الممارسات أصبحت أمراً "مقبولاً وعادياً".   وقالت إحدى الفتيات للباحثين "طلب مني زميلي صوراً عارية مرتين أو ثلاث مرات على الأقل"، في حين أشار آخرون إلى أنه يتم استخدام الهاتف المحمول في إرسال واستقبال المواد الإباحية كـ"طريقة جديدة للإثارة".    فيما أكد المتحدث باسم وزارة التعليم "إن فصل التلاميذ لسبب التصرفات الجنسية غير الأخلاقية نادرة بشكل كبير، وفي طريقها للتناقص، وأن هذه الإحصاءات تمثل أقل من نسبة 0.05% من التلاميذ في أنحاد البلاد، ومع ذلك فنحن نعلم أن مديري المدارس يتحدثون عن هذه المشكلة على محمل الجد، وأن الحكومة تعزز من سلطاتها لمعالجة هذا السلوك المشين، بما في ذلك منح المدارس القرار النهائي بشأن إعادة التلاميذ المفصولين فصلاً نهائياً".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصل أكثر من 3 آلاف تلميذ بريطاني كل عام بسبب المواد الإباحية فصل أكثر من 3 آلاف تلميذ بريطاني كل عام بسبب المواد الإباحية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصل أكثر من 3 آلاف تلميذ بريطاني كل عام بسبب المواد الإباحية فصل أكثر من 3 آلاف تلميذ بريطاني كل عام بسبب المواد الإباحية



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon