مناسبة لغالبية طبقات الموظفين وللظروف الاقتصادية السائدة

السيارات الصينية تغزو أسواق قطاع غزة بشكلها الجميل وسعرها المغري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السيارات الصينية تغزو أسواق قطاع غزة بشكلها الجميل وسعرها المغري

السيارات الصينية تغزو أسواق قطاع غزة
غزة ـ محمد حبيب

شهدت أسواق السيارات في قطاع غزة حركة نشطة بعد وصول السيارات الصينية للقطاع بأسعار مناسبة لغالبية طبقات الموظفين حيث تتراوح أسعار السيارات الصينية المتوفرة في معارض غزة ما بين خمسة عشر إلى ألفي دولار أميركي. آخر صيحات السيارات الصينية التي وصلت غزة تمثلت بسيارة "جيلي"، المتميزة بالسعر الرخيص، والشكل الذي ينافس السيارات الكورية والألمانية وغيرها من السيارات التي عاشت في غزة فترة طويلة من الزمن.وظهرت السيارات  الصينية في غزة خلال العام الماضي، حيث يقبل أبناء الطبقة المتوسطة على شرائها بأسعار تصل إلى نحو 15 ألف دولار أو أقل، وهي أسعار زهيدة ومنافسة بقوة مقارنة مع أسعار السيارات الكورية والألمانية التي تصل إلى 25 ألف دولار أو أكثر.  والناظر لمعارض السيارات في قطاع غزة يرى حالة الازدهار والانتشار الكبير "للسيارات الصينية"، التي جذبت معظم الشراء إليها، تاركين جميع السيارات الأخرى بحسب صاحب إحدى شركات بيع السيارات بغزة هاني مصطفى. ويقول مصطفى أن أغلب المواطنين الفلسطينيين لا يشترون في الوقت الحالي سوى السيارات الصينية لرخص ثمنها، نظرا للظروف الاقتصادية السائدة في القطاع. وحول الإشاعات المتداولة عن رداءة هذه السيارات نظرا لرداءة المنتج الصيني كما هو معروف لدى الناس أوضح مصطفى أنها مجرد اشاعات غير صحيحة، وأن السيارات حديثة و"صفر كيلو" ولا يمكن الحكم عليها من دون تجربتها. وأضاف :" معظم زبائن الشركة اشتروا من السيارات الصينية ولم يشتك أي واحد منهم على تلك السيارات، وهذا دليل أنها ناجحة وتتحمل"، لافتا إلى توافر قطع الغيار لتلك السيارات في القطاع. كما أشار مصطفى إلى أن جميع السيارات الصينية تدخل غزة بطريقة قانونية، عن طريق وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية والتي بدورها تفحص تلك السيارات قبل دخولها. وأكد محمد يوسف، صاحب أحد مكاتب التاكسيات في مدينة رفح، أن الأسعار المطروحة للسيارات الصينية تسهل المهمة أمام توسعه في مجال عمله وزيادة عدد السيارات الخاصة بالمكتب. وقال يوسف في ظل الظروف الاقتصادية المريرة التي يعيشها الخريجون من الجامعات الفلسطينية وزيادة نسبة البطالة، فإن طرح السيارات بمثل هذه الأسعار يشكل خطوة جيدة على الشباب استغلالها من أجل تكوين مصادر دخل خاصة بهم". وبيّن أن تجربته مع السيارات الصينية عادت بنتائج حميدة وأثبتت كفاءتها على الرغم من تخويف البعض له في بادئ الأمر والتشكيك بصلابتها وقوتها, معقبا: اقتنيت سيارة صينية من باب التجربة وأسعى لاقتناء عدد آخر من السيارات في الأيام القادمة، فهي لا تختلف عن السيارات الكورية كثيرا". وأعرب المواطن أبو أحمد عليان الذي أعرب عن ارتياحه الكبير من شراء سيارة صينية من نوع "جيلي". ويوضح عليان أن أكثر شيء جذبه لشراء السيارة الصينية هو سعرها المعقول، والفرق الكبير بينه وبين أسعار السيارات الأخرى، مقللا من أهمية الإشاعات التي انتشرت في القطاع فور إدخال السيارات الصينية إليه. وأضاف :" منذ ثماني سنوات وأنا أحاول أن اشتري سيارة حديثة، ولكن أسعارها كانت خيالية، إلى أن دخلت هذه السيارات ذات السعر المعقول والمشجع"، متمنيا أن تسمح الحكومة بإدخال السيارات الهندية ذات السعر الرخيص والذي يصل إلى سبعة آلاف دولار فقط. أما المواطن هاني حمدي فأكد أنه قرر شراء السيارة الصينية دون أي تردد، بعدما رأى جمال شكلها وسعرها المعقول، مبينا أنها سيارات فارهة وتضاهي السيارات الفخمة الأخرى "ولكن بسعر معقول". ودعا حمدي جميع المواطنين الذين ينوون شراء سيارة حديثة لاقتناء تلك السيارات دون الخوف من أي شيء، مضيفا بشيء من الفكاهة "اسأل مجرب ولا تسأل طبيب". ويشهد قطاع غزة حركة استيراد سيارات بصورة كبيرة من الجانب المصري وخاصة الكورية والصينية منها لرخص سعرها مقابل سعر السيارات الموجودة في القطاع من قبل. وكانت وزارة النقل والمواصلات سمحت للمستوردين والتجار بإدخال المركبات من الجانب المصري وفق شروط وآليات معينة، حيث يشترط أن يكون التاجر حاصلا على رخصة تجارة المركبات إضافة لتقديم المستورد كفالة بنكية بقيمة 200 ألف $ تضمن التزامه بموجب إقرار عدلي ووفق القانون. واشترطت الوزارة أيضاً أن  تكون المركبات من إنتاج السنة و"صفر كيلو"، وأن تكون المركبة مطابقة للمواصفات المعتمدة بالوزارة. وبناء على هذا، فإن عددا غير قليل من الغزيين ماضون في قرار اللجوء للسيارات الصينية لإتمام رغبتهم في شراء سيارة حديثة بأقل سعر ممكن في الوقت الراهن. وعزا صاحب معرض "بدوان" للسيارات وائل بدوان تدني أسعار السيارات الصينية مقارنة بباقي السيارات إلى انخفاض قيمة الجمارك الحكومية من50% إلى 25% فقط إضافة لتدني سعر الجنية مقابل الدولار الأميركي, نافيا كافة الأحاديث والإشاعات حول ضعف المركبة الصينية أو نقص أدوات السلامة والوقاية فيها. وأضاف: تحتوي السيارة الصينية على كافة أدوات الأمان المتوفرة في باقي السيارات الحديثة من بلالين هوائية للوقاية من الحوادث ومانع الانزلاق", مؤكدا أنه في الفترة الماضية أنفقت معارض السيارات في قطاع غزة 500 سيارة صينية، وما زال هناك حجوزات بانتظار توفير سيارات جديدة. وعن طريقة توريد السيارات إلى قطاع غزة، أوضح بدوان أنه يتم شراء السيارات بصورة قانونية من خلال الوكلاء المعتمدين للشركات المصنعة في جمهورية مصر، بحيث تكون وفقا لشروط وزارة النقل والمواصلات في غزة قبل يتم إدخالها إلى القطاع من خلال الأنفاق الأرضية. وأقر بوجود خطورة كبيرة وحالة من المغامرة خلال تهريب السيارات نظرا للأوضاع السياسية غير المستقرة في مصر وكذلك الحملات الأمنية التي تنظمها السلطات المصرية على الأنفاق الحدودية مما يعرض سياراتهم للمصادرة. وكانت السلطات المصرية قد سبقت إعدادنا للتقرير بالإعلان عن إغلاق أحد الأنفاق المخصصة لتهريب السيارات الصينية إلى قطاع غزة واعتقال سبعة فلسطينيين بحوزتهم مبالغ مالية من أجل شراء سيارات تمهيدا لإدخالها إلى القطاع. وطالب بدوان الحكومة الفلسطينية بتكثيف جهودها من أجل فتح سوق تجاري حر على الحدود المصرية وتقديم ضمانات كافية لتجار السيارات والاتفاق مع السلطات المصرية من أجل إدخالها بصورة قانونية عبر معبر رفح البري  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيارات الصينية تغزو أسواق قطاع غزة بشكلها الجميل وسعرها المغري السيارات الصينية تغزو أسواق قطاع غزة بشكلها الجميل وسعرها المغري



GMT 11:56 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"شفروليه" تستعرض تفاصيل سيارتها المكشوفة " كورفيت ZR1 "

GMT 05:22 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

بيع سيارة "بول مكارتني" بنحو مليون ونصف جنيه استرليني

GMT 04:50 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق نسخة جديدة من سيارة "إنسيغنيا كنتري تورر"

GMT 08:13 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"نيسان" تسدل الستار عن محرك ثوري لتحسين كفاءة السيارة

GMT 02:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق طراز E-Pace الرياضية من "جاكوار" بمحرك محبط للآمال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيارات الصينية تغزو أسواق قطاع غزة بشكلها الجميل وسعرها المغري السيارات الصينية تغزو أسواق قطاع غزة بشكلها الجميل وسعرها المغري



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon