توقيت القاهرة المحلي 00:34:14 آخر تحديث

زَوَّدت السيارة بمزيد من وسائل الأمان والرفاهية وتوفير الوقود

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر

ميتشوبيشي أوتلاندر 2014
واشنطن ـ عادل سلامة

يبدو أن ميتشوبيشي في محاولة لاستعادة ما فقدته من أرضية في سوق الولايات المتحدة حيث تستهدف العودة إلى الأسواق بقوة من خلال الطراز الجديد ميتشوبيشي أوتلاندر 2014 التي تمثل الجيل الثالث الأخف وزناً من أوتلاندر حيث زُودت السيارة بالمزيد من وسائل الأمن والراحة والرفاهية بالإضافة إلى المزيد من التوفير في استهلاك الوقود. فالطراز الجديد يجمع بين مميزات فريدة عدة منها أنها مدعومة بناقل سرعة سداسي لمستويات مع نظام التحكم الفائق رباعي الدفع، وبمحرك سداسي الأسطوانات سعة 3.00 لتر – 6 صمام الذي يولد قدرة تصل إلى 244 حصاناً وقوة دفع 214 رطل/ قدم، وهي القدرة وقوة الدفع التي تقل عن تلك التي زُودت بها النسخ السابقة من الطراز أوتلاندر.

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"
ويتسم هذا الطراز بالنعومة والملاءمة لمتطلبات معظم سائقي السيارات، إلا أنه يعاني من عيب وحيد هو تلك الصعوبة التي تواجهها السيارة في المنعطفات على الطرق السريعة حيث لا يستطيع ناقل السرعات إيجاد الترس الملائم أثناء الانعطاف ويظل على هذا الوضع بضع دقائق يضطرب فيها أداء السيارة.

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"
والفارق بين هذا الطراز الجديد من الشركة اليابانية وبين باقي الطرازات أن ميتسوبيشي لم تركز على إضافة المزيد من القوة للسيارة، بل ركزت على جعلها أخف من الطرازات السابقة. فمع الوزن الثقيل لأوتلاندر الذي يصل إلى 3500 رطل، لا زالت السيارة الجديدة أخف وزناً من النسخ السابقة جميعها من الطراز نفسه بواقع 200 رطل بفضل استخدام الحديد في تصنيع الهيكل الخارجي والشاسيه الجديد الأخف وزناً.

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"
 ولا يقل تسارع السيارة أولاتلاندر 2014 عن سابقتها من نسخ هذا الطراز حيث تنطلق من صفر إلى 60 ميلاً في 7 ثوان فقط بينما قدرت ميتسوبيشي استهلاك سيارتها الجديدة للوقود بجالون لكل 20 ميلاً وسط المدينة و28 ميلاً على الطرق السريعة، وهو ما يشير إلى كفاءة أكثر في استهلاك الوقود تتمثل فيما يتراوح من لتر واحد إلى 3 لترات أقل في استهلاك الوقود من سابقتها من نسخ هذا الطراز. ويمكن لراغبي توفير أكثر من ذلك اللجوء إلى خيارات أخرى من خيارات المحرك التي تتضمن المحرك سعة 2.4 لتر.

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"
ومما يزيد من كفاءة استهلاك الوقود في السيارة أوتلاندر ذلك الاستخدام الجيد للحديد في صناعة الهيكل الخارجي مما أدى إلى تراجع معامل الاحتكاك إلى 0.33 مقابل 0.36 في الطرازات السابقة.    ومع ذلك، لا زالت السيارة تتمتع بالكثير من الانسيابية مقارنةً بغيرها من الطرازات السابقة. ويبدو أن المصمم لهذا الطراز قد لجأ إلى فكرة الحصول على نموذج صلصالي من السيارة القديمة من أوتلاندر حيث جعل التصميم أكثر مرونة وانسيابية وكأن الهيكل الخارجي صنع من الرمال أو من مادة لينة مع أنه مصنوع من الحديد.

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"
ومن مميزات أوتلاندر الجديدة أنها أكثر هدوءاً من الطرازات السابقة نظراً لأقراص التعليق الجديدة ونظام العزل الصوتي التي استخدمت في بناء السيارة. وهناك مجموع من الإمكانات التي زُودت بها السيارة والتي تجعل من الرحلات الطويلة متعة حقيقة مثل شاشة اللمس 7 بوصة ونظام الملاحة الذي يوفر في الوقت الحالي خرائط ثلاثية الأبعاد وعرض حي للحالة المرورية للوجهة التي يقصدها السائق. أما سعر السيارة فيصل إلى 34720 دولاراً شاملاً رسوم الشحن، وهو السعر الذي يقل عن سعر الطرازات السابقة من أوتلاندر بواقع 800 دولار.

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر



بَدَت نجمتا هوليوود جميلتَيْن بألوان الباستيل الأنيقة

كولمان و كولينز أنيقتان خلال نهائي كأس مباراة بولو

لندن ـ ماريا طبراني
جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات في المجتمع. وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، كما

GMT 09:11 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

تمتع بعطلة مميّزة في أفضل 7 مناطق حول العالم
  مصر اليوم - تمتع بعطلة مميّزة في أفضل 7 مناطق حول العالم

GMT 07:46 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

فصل رسّام كاريكاتير في "بيتسبرغ" لسخريته مِن ترامب
  مصر اليوم - فصل رسّام كاريكاتير في بيتسبرغ لسخريته مِن ترامب

GMT 12:19 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019
  مصر اليوم - كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon