عجز الأطباء عن علاجه و أكدوا أنه يعاني من كآبة شديدة

عراقي لم ينم منذ 9 سنوات ونصف ويتمنى أن يغفو 5 دقائق فقط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عراقي لم ينم منذ 9 سنوات ونصف ويتمنى أن يغفو 5 دقائق فقط

مواطن عراقي لم يعرف النوم طوال 9 سنوات ونصف
بغداد ـ جعفر النصراوي

يعاني  المواطن العراقي حيدر جاسم (30)عامًا من شعور بالعذاب  كون  عينيه لم يعرفا النوم طوال 9 سنوات ونصف متتالية، ورغم مراجعته  الأطباء بصورة دائمة إلا أن هذا لم يعد يؤثر، وقال حيدر لـ "مصر اليوم"  وهو أب لـ5 أطفال يسكن مدينة الحلة مركز محافظة بابل( 110كم جنوب بغداد) "لم أر النوم إطلاقا منذ 9 سنوات ونصف وأتمنى أن أخلد إلى النوم 5 دقائق فقط لكي أريح نفسي،  ولكن النوم بعيد جدًا عني، وأنا في حيرة من هذه الحالة التي تعتبر فريدة في العراق لأن لا أحد يتحمل أسبوعًا واحدًا دون نوم فكيف أنا؟".
وأضاف حيدر "إن معاناته بدأت  منذ العام 2002 بعدم القدرة على النوم أكثر من ساعتين في اليوم الواحد، ومن ثم تطورت إلى عدم النوم مطلقا في السنوات الـ9 الأخيرة".
وأشار حيدر إلى أن وقت الغروب أصعب الأوقات التي تمر عليه حيث يصف حالته بأنها نوع من الهستيريا تجعله يشعر بألم شديد في رأسه ما يجعله يقوم بأفعال عصبيه تنعكس سلبا على حياته العائلية.
 وأضاف حيدر "لا اعرف الأسباب  التي تقف وراء مرضي والأطباء يقولون أنها حالة كآبة وحالة نفسية أو ارق دائم وراجعت العشرات من الأطباء في العراق وسوريا ولكن لم احصل على أي نتيجة سوى الأدوية التي تتكدس يوما بعد يوم ولم احصل منها على أي نتيجة سوى التعب  والآلام".
 وأوضح  حيدر أن حالته المادية لا تسمح له بالسفر خارج العراق للبحث عن علاج لذلك اضطر لطرق باب المسؤولين ومنهم مدير المكتب العسكري لرئيس الوزراء العراقي الفريق الأول فاروق الأعرجي، وبعد أن شرحت له حالتي منحني مبلغ ثلاثة ملايين دينار عراقي(2200$ ) لأطفالي مليون و والباقي تكاليف  لمعالجتي وأخبرني أن رئاسة الوزراء سترسلني  إلى خارج العراق خلال أيام لغرض معرفة أسباب عدم النوم ولكن للأسف وأنا انتظر منذ سنة ونصف و إلى  الآن ولم تأتي نتيجة سفري إلى الخارج  حتى الآن"، مشيرا إلى انه "متزوج ولديه 5 أطفال 4 بنات وولد واحد وهم يبكون لحالتي ويسهرون معي كل يوم".
ومن جانبها قالت زوجة حيدر "إن زوجها بدأ يعاني من المرض بعد فترة قصيرة من زواجهما وفي بعض الأحيان يتصرف بعصبية حيث يقوم بضربها أو أطفاله دون أن يشعر مضيفة أنه حاول الانتحار مرتين ولكنها تنقذه في كل مرة في آخر لحظة"
كما قالت ابنة حيدر الكبرى زينب ذات ال10سنوات "إنهم يوميا يبتهلون إلى الله أن يبعد هذا المرض عن أبي  وهو عدم النوم وأطالب من المسؤولين في الحكومة الاتحادية والمحلية أن يؤدوا دورهم الإنساني بإرسال والدي إلى إحدى الدول المتقدمة لكي يعرفوا سبب هذا المرض الذي يؤرق العائلة فحتى نحن أطفاله لا ننام حبا في والدنا".
من جهته أكد الطبيب المشرف على حالة حيدر الأخصائي في مستشفى مرجان التعليمي في بابل الدكتور أحمد لطيف السعدي  أن "الأطباء الاختصاصيين في  مستشفى مرجان التعليمي  يتابعون حالة المريض حيدر كاظم منذ سنوات كثيرة  وآخر تقرير صدر منهم  وهو موقع من كبار الاختصاصين  في المحافظة أكدوا فيه أن حالة المريض  هي كآبه  شديدة وأرق دائم".
وأضاف السعدي "إن عدم القدرة على النوم يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد يكون الموت احدها.. فيما لا تنجح المنومات والمهدئات وأدوية الكآبة في منح القدرة على النوم لمن فقدها بصورة مزمنة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عراقي لم ينم منذ 9 سنوات ونصف ويتمنى أن يغفو 5 دقائق فقط عراقي لم ينم منذ 9 سنوات ونصف ويتمنى أن يغفو 5 دقائق فقط



GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

العلاج المضاد لمرض "الإيدز" لا يسبب الخرف للمصابين

GMT 03:34 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مسحوق "الواي بروتين" يُسبب بعض الأمراض الجلدية

GMT 07:22 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تكشف حقائق صادمة عن متلازمة الإعياء المزمن

GMT 06:26 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

احذر من دفع الفواتير لأنه يشكل خطورة بالغة على صحة قلبك

GMT 06:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نظام غذائي يقضي على التهاب المفاصل بأطعمة متوافرة

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء يحذرون من التهاب الحلق كأحد أعراض سرطان الفم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عراقي لم ينم منذ 9 سنوات ونصف ويتمنى أن يغفو 5 دقائق فقط عراقي لم ينم منذ 9 سنوات ونصف ويتمنى أن يغفو 5 دقائق فقط



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon