بلغ عدد حالات التشوّه الخلقي 150 سنويًا بسبب التلوث

العراق يشهد الولادة الأولى لطفل برأسين في الناصريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العراق يشهد الولادة الأولى لطفل برأسين في الناصريّة

ولادة طفل برأسين في الناصريّة
بغداد – نجلاء الطائي

بغداد – نجلاء الطائي أعلنت إدارة مستشفى "الأمل" الأهلي، في مدينة الناصرية العراقيّة، الجمعة، عن أنَّ سيدة ولدت طفلاً ذكرًا، يحمل رأسين على جسد واحد، وفيما عدّته من الحالات النادرة في العالم، أكّدت أنَّ الحالة الصحية للطفل ووالدته "مستقرة". وأوضحت رئيس الفريق الطبي، الذي أجرى العملية، الدكتورة آلاء حسين علي أنَّ "مستشفى الأمل الأهلي في ذي قار شهد، مساء الخميس، ولادة نادرة لطفل برأسين وعنقين وكبد واحد وطحال واحد". وأشارت إلى أنَّ "فريقًا طبيًا من جامعة ذي قار، برئاستي، تولى إجراء العملية"، مؤكّدة أنَّ "الحالة الصحيّة للطفل ووالدته مستقرة"، لافتة إلى أنَّ "هذا النوع من الولادة يعدُّ الأول في العراق، والسابع على مستوى العالم". وكان مستشفى "الحسين" العام في كربلاء قد شهد، في 17 آب /أغسطس 2013، ولادة طفل برأسين، والذي توفي قبل أن تجرى له عملية الفصل. يذكر أنَّ الولادات المشوهة، بمختلف أنواعها، بلغت نحو 150 حالة سنويًا في العراق، بسبب الحروب المتواصلة، وأجواء البلاد الملوثة، حيث انتشرت الأمراض السرطانية، والتشوهات الخلقية، بعد حرب الخليج الثانية عام 1991، وغزو العراق في 2003. وأوضح المختصون في تقارير دوليّة أنَّ أبرز أسباب ارتفاع الإصابات بالسرطان، والتشوهات الخلقيّة، تكمن في استعمال القوات الأميركية أسلحة غير تقليدية، والتلوث واسع النطاق، جراء انهيار شبكات الخدمات، لاسيما الماء والصرف الصحي، وما خلّفته الحرب من معدات مدمرة ملوثة إشعاعياً، الكثير منها كان وسط الأحياء السكنية. ولاحظ الخبراء أنَّ نسبة كبيرة من المصابين بالأمراض الناجمة عن التلوث الإشعاعي يسكنون في مناطق قريبة من مواقع التلوث، لاسيما في قضاء الزبير، وأبو الخصيب، والقرنة، والأحياء الشعبية في مركز محافظة البصرة، كونها تحتوي على المواقع التي تعرضت إلى قصف بذخائر مصنعة من "اليورانيوم المنضب"، أو نقلت إليها أجزاء ملوثة من الآليات العسكرية للمتاجرة فيها، دون معرفة مدى خطورتها. وتشير الإحصاءات الرسميّة لوزارة البيئة العراقية إلى وجود 300 موقع ملوث، يحتاج إلى مليارات من الدولارات، وعشرات الأعوام لمكافحة تلوثه، كما أنَّ هناك 63 موقعاً عسكرياً ملوثاً، نتيجة العمليات العسكرية، فضلاً عن انتشار الملوثات الإشعاعيّة في منطقة الريحانة في الموصل، وملجأ العامرية في بغداد، وانتشار السيّارات المدمّرة والملوثة في محافظة ميسان، وذي قار، جنوب العراق. وكانت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية قد نشرت العام الماضي دراسة كشفت عن زيادة معدلات الإجهاض في العراق، بسبب ارتفاع نسب تلوث الهواء بالرصاص والزئبق، إضافة إلى زيادة حالات تشوهات المواليد، متضمنة العيوب الخلقية في القلب، ومشاكل وظائف المخ، وتشوهات الأطراف، لاسيما بين الأطفال الذين يولدون في الفلوجة. ولم تحظّ مشكلة التلوث الإشعاعي بالاهتمام الكافي من طرف المؤسسات الدولية، والمنظمات الحقوقية، والحكومات العراقية، حيث اقتصر الاهتمام بها على جهود فرديّة متناثرة، من طرف الباحثين، أو المؤسسات ومراكز البحث العراقية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العراق يشهد الولادة الأولى لطفل برأسين في الناصريّة   مصر اليوم - العراق يشهد الولادة الأولى لطفل برأسين في الناصريّة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العراق يشهد الولادة الأولى لطفل برأسين في الناصريّة   مصر اليوم - العراق يشهد الولادة الأولى لطفل برأسين في الناصريّة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon