عبر تقديم معلومات عن اللقاحات المتوفرة للحماية من الأمراض

منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع

منظمة الصحة العالميَّة
جنيف ـ مصر اليوم

أطلقت منظمة الصحة العالميَّة، الخميس، فعاليات أسبوع دولي للتمنيع بهدف الحث على ضرورة الاهتمام باللقاحات كواحدة من أهم التدخلات الصحية نجاحًا وفعالية. وأوضحت المنظمة، في تقرير لها، أنّ الحملة تسعى إلى معالجة الفجوة المعرفيّة من خلال تقديم معلومات عن اللقاحات المتوفرة للحماية من الأمراض وإقناع الأفراد بالتحقق من التلقيح الخاص بهم وبأسرهم والتواصل مع المؤسسات الصحية لمزيد من المعلومات بشأنها.
وأكّد التقرير أنّ التمنيع يحول دون وقوع ما بين مليونين وثلاثة ملايين حالة وفاة سنويًا، ويحمي الأطفال من أمراض عديدة بينها الخناق والكزاز وشلل الأطفال والحصبة بالإضافة إلى أنّ اللقاحات تحول دون أكثر الأمراض القاتلة للأطفال دون الخامسة ومنها الالتهاب الرئوي والإسهال الناجم عن فيروس الروتا.
وأوضح أنّ التمنيع واللقاحات الجديدة والمتطورة تساهم أيضًا في حماية المراهقين والبالغين من الأمراض التي تهدد الحياة ومنها الأنفلونزا والتهاب السحايا وبعض أنواع السرطانات كسرطان عنق الرحم وسرطان الكبد.
ورغم هذا النجاح، إلا أنّ المنظمة تشكو من "أنّ طفلاً واحدًا من بين كل خمسة أطفال لا يزالون مهملين من عدم وصول خدمات التمنيع الدورية إليهم" أي ما يقدر بقرابة 6ر22 مليون طفل يعيش أكثر من نصفهم في 3 دول فقط بينها الهند وإندونيسيا ونيجيريا.
وتشير بيانات المنظمة إلى أنّ التلقيح ضد التهاب السحايا والالتهاب الرئوي لا يتجاوز 45% من الأطفال في 148 بلدًا، بينما لم يتمكن سوى 45 بلدًا فقط من إدخال التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي البشري، وهو العدوى الفيروسيّة الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تسبب سرطان عنق الرحم وأنواعًا أخرى من السرطان والثآليل التناسلية لدى كل من الرجال والنساء.
ولم تصل تغطية التمنيع من الأمراض الناجمة عن المكورات الرئوية التي تشمل الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا وتجرثم الدم الحموي، إلا إلى 19% فقط من الأطفال. وأشار التقرير إلى أنّ اللقاحات لم تصل سوى إلى 100 مليون شخص فقط في عشر دول أفريقية ضد مرض التهاب السحايا من بين 26 دولة ينتشر فيها المرض.
وأكّد أنه لم يتم القضاء بشكل تام على فيروس شلل الأطفال الذي يتلقى 84% من الرضع في العالم 3 جرعات من لقاحه المضاد. مشيرًا إلى أنّ فيروس المرض لا يزال يتوطن في ثلاث دول فقط بينها أفغانستان ونيجيريا وباكستان.
وذكر أنه رغم خطورة مرض الحمى الصفراء إلا أنّ تغطية الشريحة المستهدفة بالتمنيع لم تتجاوز 37% في 36 دولة من أصل 48 بلدًا وإقليمًا معرضًا لخطر الحمى الصفراء في كل من أفريقيا والأميركتين.
وعزا التقرير هذا التراجع إلى "عدم كفاية الإمداد باللقاحات ونقص فرص الوصول إلى العاملين الصحيين وعدم كفاية الدعم السياسي والمالي، بالإضافة إلى وجود فوارق إقليمية ومحلية في التعامل مع التلقيح وسياسات التمنيع وتضارب الأولويات الصحية وسوء إدارة النظم الصحية وعدم كفاية الرقابة والإشراف".
وطالبت منظمة الصحة العالمية بضرورة إيلاء الأولوية لتعزيز التلقيح الروتيني على الصعيد العالمي لاسيما في الدول التي يعيش فيها أكبر عدد من الأطفال غير الملقحين مع بذل جهود خاصة للوصول إلى المحرومين من الخدمات الصحية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع



GMT 08:15 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة إيليا كانون توضح كيفية التعامل مع آلام القدم

GMT 04:12 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أبحاث تكشف خطورة التحرّش الجنسي بالنساء في العمل

GMT 11:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حدثين طبيين بارزين في أميركا وألمانيا لعلاج الأمراض

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon