يُعد الوحيد في منطقة الشّرق الأوسط

معهد الصّحة العامة في الإمارات يُعتمد عالمياً

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معهد الصّحة العامة في الإمارات يُعتمد عالمياً

اعتماد معهد الصحة في جامعة الإمارات عالميًا
العين - مصر اليوم

أعلنت كلية الطب والعلوم الصّحية في جامعة الإمارات العربية المتحدة أن منظمة الصحة العالمية أطلقت على معهد الصحة العامة تسميه "مركز متعاون للصحة المهنية". ويعتبر معهد الصّحة العامة أحد المراكز الأربعة لمنظمة الصحة العالمية في دولة الإمارات والوحيد في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط.
وأصبح لجامعة الإمارات بها الاعتماد الجديد مركزين متعاونين مع منظمة الصحة العالمية، أحدهما للتغذية والآخر للصحة المهنية.
وأشاد مدير الجامعة علي راشد النعيمي بهذه الخطوة المهمة في مجال دعم الدراسات الطبية وأبحاثها العلمية.
وقال إن "الجامعة تسعى دوما للعمل ضمن البيئة البحثية العالمية ومشاركة نتائج الأبحاث ونشرها كي تعم الفائدة منها خاصة في المجال الطبي الإنساني، وأن تسمية معهد الصحة العامة كمركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية هو ترجمة حقيقية للخطط الاستراتيجية التي تعتمدها الجامعة بتوجيهات وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، والذي يؤكد في كل مناسبة ضرورة أن تأخذ جامعة الإمارات مكانها الطبيعي كجامعة بحثية مرموقة بين الجامعات العالمية بتظافر جهود أعضاء هيئة التدريس والباحثين والإداريين والطلبة كي تحقق هدفها بأن تكون جامعة القرن الحادي والعشرين في مجال البحث العلمي".
وشكر الدكتور النعيمي الجهود التي تبذلها كلية الطب والعلوم الصحية في توسيع شراكاتها العلمية والبحثية وتركيزها على تطوير وتحسين جودة مخرجاتها التعليمية.
ويعد معهد الصحة العامة أحد أقسام كلية الطب والعلوم الصحية وعددها /15/ ويضم فريقاً متعدد التخصصات من الخبراء في مجالات مختلفة في الطب الوقائي. يقوم المعهد بتدريس طلبة الطب، وتدريب طلبة الدراسات العليا والأطباء إضافة إلى إجراء البحوث الميدانية، كما يعزز الترابط المتين مع المستشفيات الحكومية والهيئات الصحية والجهات الحكومية الأخرى.
وأعرب عميد كلية الطب والعلوم الصحية البروفيسور "تار شينج أو " عن شكره وتقديره لمساهمات أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية.
وأوضح أنه وبفضل الجهود المبذولة من قبل الأطباء والباحثين وموظفي الدعم بالكلية حصل معهد الصحة العامة على هذا الاعتماد من منظمة مرموقة كمنظمة الصحة العالمية حيث تم اعتماد معهد الصحة العامة كمركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية لفترة أولية مدتها 4 سنوات سيقوم المركز خلالها بتطوير مشاريع بحثية وبرامج تدريبية تلائم متطلبات العمل في المنطقة حيث تتمتع الكلية بعلاقات ثنائية وشراكات مع جهات متخصصة في مجال الصحة المهنية في منطقة البحر الأبيض المتوسط وأفريقيا الشرقية ومنظمة الصحة العالمية في جنيف إضافة إلى دور الكلية في تعزيز الروابط الخارجية وإبرام مذكرات تفاهم عديدة مع جامعات ومؤسسات أكاديمية في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا حسب ما ذكرت وام.
وقد طلبت منظمة الصحة العالمية من الأستاذ الدكتور تار شينج أو القائم بأعمال عميد كلية الطب والعلوم الصحية برئاسة أنشطة الصحة المهنية في المركز الجديد.. وتشمل المبادرات المخطط لها التعاون والمساهمة في إدراج الاضطرابات المهنية، أي سي دي-11، "التصنيف الدولي للأمراض" وتدريب المهنيين في مجال الصحة المهنية والتشاور حول التدخلات ذات الصلة والمؤشرات وتقديم الخدمات للعاملين في هذا المجال.
وفي عام 2010 تم تعيين المعهد كمركز للاختبارات الخارجية من قبل أعضاء هيئة تدريس الصحة المهنية في الكلية الملكية للأطباء في إيرلندا، وقد قام المعهد بتدريب وتقييم مئات الأطباء المتخصصين في مجال الصحة المهنية من دول الخليج ودول أخرى مثل نيجيريا وأستراليا واسكتلندا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معهد الصّحة العامة في الإمارات يُعتمد عالمياً   مصر اليوم - معهد الصّحة العامة في الإمارات يُعتمد عالمياً



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معهد الصّحة العامة في الإمارات يُعتمد عالمياً   مصر اليوم - معهد الصّحة العامة في الإمارات يُعتمد عالمياً



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon