باحثون اكتشفوا أنّ ضيق الوقت يعد سببًا رئيسيًا للتخلي عن الرياضة

دراسة ألمانيَّة تعني بوضع برنامج يومي يُحدد أهم مهمات الحياة المهنيَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة ألمانيَّة تعني بوضع برنامج يومي يُحدد أهم مهمات الحياة المهنيَّة

ضيق الوقت يعد سببًا رئيسيًا للتخلي عن الرياضة
كولونيا - مصر اليوم

يعتبر تنظيم الوقت ووضع برنامج يومي محدد من أهم مهمات الحياة المهنيّة. ولكن يسبب ضيق الوقت سببًا رئيسيًا لتخلي عدد كبير من الناس عن ممارسة الرياضة. ومن أجل تغيير ذلك تم ابتكار برنامج جديد يدمج الرياضة في الحياة المهنيَّة. فإدارة الوقت من أجل نمط حياة أفضل، هذا هو ما يعد به برنامج اللياقة البدنيَّة، الذي يسعى لإعطاء الناس المنشغلين بشكل كبير في الحياة المهنية، الفرصة للحفاظ على رشاقتهم.
واكتشف الباحثون الألمان أنّ ضيق الوقت يعتبر من الأسباب الرئيسية، التي تدفع الكثيرين للتخلي عن ممارسة الرياضة. ومن أجل تغيير ذلك، طوَّر باحثون في معهد الاقتصاد وإدارة الرياضة في الجامعة الألمانية الرياضية في كولونيا، برنامجًا رياضيًا يجمع بين العمل والرياضة. وأثبتت النتائج الأولية للاختبارات أنّ ممارسة الرياضة تساهم في رفع أداء الأشخاص وحماسهم المهني، حسب ما نشر موقع "فيت فور فان" الألماني.
وأوضح الموقع أنه خلال البرنامج التدريبي على مدى فترة 4 أسابيع، يدرب المشاركون في هذه الدراسة مرتين في الأسبوع اللياقة البدنية لمدة 30 دقيقة، تتألف من 6 تمارين رياضية مختلفة.
وأثبتت الأبحاث تحسن مزاج المشاركين في المجالات الرئيسية للحياة، حيث أصبحوا أكثر سعادة في حياتهم اليومية بعد البرنامج التدريبي. وانعكس ذلك إيجابًا على الحياة الترفيهية، الصحة، الجسم، المظهر واللياقة البدنية بشكل عام.
وأشارت الدراسة أيضًا إلى اهتمام المشاركين بشكل أكبر بممارسة الرياضة حتى بعد نهاية الاختبار، الذي امتد لـ4 أسابيع، وعبر الكثير منهم عن رغبتهم في الاستمرار ودمج الرياضة في برنامجهم اليومي، رغم ضيق الوقت.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة ألمانيَّة تعني بوضع برنامج يومي يُحدد أهم مهمات الحياة المهنيَّة   مصر اليوم - دراسة ألمانيَّة تعني بوضع برنامج يومي يُحدد أهم مهمات الحياة المهنيَّة



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة ألمانيَّة تعني بوضع برنامج يومي يُحدد أهم مهمات الحياة المهنيَّة   مصر اليوم - دراسة ألمانيَّة تعني بوضع برنامج يومي يُحدد أهم مهمات الحياة المهنيَّة



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon