بيّن أنَّ التجارب السريريّة في مرض "الإيدز" سهّلت الوصول إلى العلاج الناجح

مستشار الحكومة البريطانيّة يطالب بإخضاع مرضى "الزهايمر" للأدويّة التجريبيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مستشار الحكومة البريطانيّة يطالب بإخضاع مرضى الزهايمر للأدويّة التجريبيّة

الحكومة البريطانيّة تطالب بإخضاع مرضى "الزهايمر" للأدويّة التجريبيّة
لندن ـ مصر اليوم

دعا مستشار الحكومة البريطانيّة، الاثنين، إلى إخضاع مرضى "الزهايمر" (الخرف) للأدوية التجريبيّة، في سباق لإيجاد علاج ناجح، مطالبًا بتوعيّة المجتمع في هذا الشأن، لاسيما أنَّ المرضى غير مسؤولين عن قراراتهم، ما يعظّم دور الدولة والمجتمع المدني في تحمّل المسؤولية تجاههم.   وأشار الدكتور دينيس غيلينغز، الذي تمّ تعيينه من طرف رئيس الوزراء، في شباط/فبراير الماضي، لقيادة الجهود العالمية لمواجهة مرض "الزهايمر"، في تصريح صحافي، إلى أنّ "المجتمع في حاجة إلى تفعيل النيابة عن أولئك الذين يعانون من الخرف، والإسراع بصورة كبيرة في جهود البحث، بغيّة تحقيق إنفراجة".  
ولفت إلى أنَّ "أحدث الأرقام أظهرت أنه يوجد في المملكة المتحدة 10 تجارب سريرية فقط، تعمل على العلاجات المحتملة لهذا المرض، مقارنة مع 340 للسرطان".
وأضاف "يجب إعطاء العقاقير المتوقعة لعدد كبير من السكان، كما حدث في العقود الماضية في المعركة ضد مرض فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)"، مبيّنًا أنّ "البحوث في مجال الأدوية الفعالة لعلاج المرض كانت بطيئة جدًا، واشترك فيها عدد قليل من المرضى".
ويرى الخبير أنّ "تجربة البحث عن علاج (الإيدز) تتيح الفرصة لنتعلم الكثير عن طريقة استجابتنا، حيث نتج العلاج عبر نظام سريع جدًا، بعدما تمّ تخفيف القيود لضمان الوصول إلى العقاقير بشكل أسرع، ودون ذلك كان يمكن أن يتأخر العلاج الفعال 10 أعوام"، لافتًا إلى أنَّ "الوفيات الناجمة عن الإيدز ارتفعت خلال الثمانينات، فيما حارب الضحايا لتحسين الوصول إلى أي عقاقير علاجيّة".
وتمنى الدكتور غيلينغز أن "يخضع المرضى بداء الخرف لأبحاث التجارب السريرية، حتى نتمكن من إيجاد العلاج الآمن، ونقدمه على نطاق واسع"، موضحًا أنَّ "مرضى الإيدز كانوا هم أنفسهم النشطاء، ولكن في حال مرض الخرف فالموضوع مختلف، لذلك نحتاج المجتمعات والأسر للتنشيط بالنيابة عنهم".
واستطرد "مازال هناك الكثير مما ينبغي فعله قبل اختيار المرضى لتجارب جماعية للعلاجات المحتملة"، لافتًا إلى أنّ "الكثير من الخبراء يعتقدون أنّ النجاح محتمل، إذا اتيحت الفرصة لتجربة الأدوية بين هؤلاء المرضى، في مراحل مبكرة جدًا من المرض، أو لدى أولئك الذين يتوقع أن يتطور المرض لديهم".
وبيّن أنّه "طوّر العلماء اختبار دم، يمكنه التنبأ بمرض الزهايمر، أو الضعف الإدراكي المعتدل، خلال الثلاثة أعوام المقبلة، بنسبة دقة 90%، ولكن من الصعب أن تحصل التجارب السريرية على موافقات لاختبار الأدوية على المرضى بعلامات قليلة للمرض".
ودعا دكتور غيلينغز المجتمع إلى "بذل المزيد من الجهد للفئات الأكثر ضعفًا، بغية زيادة الاستثمار في البحث، وتحسين خدمات الرعاية للمرضى"، لافتًا إلى أنَّ "هناك حاجة لدراسات أكبر، بسبب تكرار التجارب الصغيرة، حيث باتت المشكلة عاجلة، مع شيخوخة السكان في بريطانيا، لاسيما أنّه من المتوقع أن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يعانون من الزهايمر في غضون 20 عامًا".
واعتبر أنَّ "قواعد تعيّين المرضى للتجارب بيروقراطية جدًا"، لافتًا إلى أنَّ "المريض لا يمكن أن يتحمل هذا الوقت"، مشيرًا إلى أنَّ "الإرادة السياسية واجهت المرض، ولكن الدور الجديد قد يكون السعي إلى زيادة الاستثمارات بشكل كبير في البحث من طرف الصناعات الداوئية".
وأوضح في ختام حديثه "لقد أصبحت العلاجات التي يمكن أن تأخر ظهور أعراض المرض في مراحله المبكرة متوفرة، ولكن هذه الأدوية لا تؤخر التطور النهائي للمرض"، مؤكّدًا أنَّ "واحد من 3 أشخاص سيتطور لديه مرض الزهايمر، ولكن تقديرات الحكومة تشير إلى أنه تمَّ تشخيص نصف 670,000 من الأشخاص الذين يعانون من المرض في إنكلترا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستشار الحكومة البريطانيّة يطالب بإخضاع مرضى الزهايمر للأدويّة التجريبيّة مستشار الحكومة البريطانيّة يطالب بإخضاع مرضى الزهايمر للأدويّة التجريبيّة



GMT 08:15 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة إيليا كانون توضح كيفية التعامل مع آلام القدم

GMT 04:12 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أبحاث تكشف خطورة التحرّش الجنسي بالنساء في العمل

GMT 11:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حدثين طبيين بارزين في أميركا وألمانيا لعلاج الأمراض

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستشار الحكومة البريطانيّة يطالب بإخضاع مرضى الزهايمر للأدويّة التجريبيّة مستشار الحكومة البريطانيّة يطالب بإخضاع مرضى الزهايمر للأدويّة التجريبيّة



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon