لا تُسبّب أي آثار جانبيّة بالمقارنة بأدوية علاج الرجفان الأذيني

الجراحة تتفوق على العقاقير في علاج عدم انتظام ضربات القلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجراحة تتفوق على العقاقير في علاج عدم انتظام ضربات القلب

الجراحة هي الأفضل لانتظام ضربات القلب
نيويورك ـ مصر اليوم

أكّد فريق من العلماء الأميركيين، أن التدخّل الجراحيّ يُعدّ الخيار الأمثل والأفضل لعلاج عدم انتظام ضربات القلب، من دون التسبّب في آثار جانبيّة أكثر خطورة بالمقارنة بالأدوية القياسيّة المُستخدمة في علاج نوبات عرضية من الرجفان الأذيني. وشخّص العلماء، الرجفان الأذيني عند تذبذب الإشارات الكهربائيّة للقلب في غضون دقيقة، مما يتسبّب عمل الغرفة العلوية من القلب بمُعدّلات أعلى من المعتاد بطريقة متقطعة لتجمع الدم في القلب، مما يزيد من مخاطر حدوث الجلطات التي قد تنتقل بدورها إلى المخ وتسبّب السكتات الدماغيّة القاتلة.
ويُعاني حاليًا 3 ملايين أميركيّ من حالات الرجفان الأذيني، حيث تواصل مُعدّلات الإصابة ارتفاعها بسبب تقدّم أعمار الكثيرين من الأميركيين، وذلك وفقًا لأحدث التقديرات الصادرة عن مركز "الوقاية ومكافحة الأمراض" الأميركيّ، وكانت الضوابط التوجيهيّة الطبيّة تُوصي باستخدام الأدوية كخطوة أوليّة للسيطرة على الحالة المرضية في حال كونها بسيطة، في الوقت الذي لا تحمل فيه هذه الأدوية أية آثار جانبيّة وتُعدّ آمنة، حيث يتم الاستعانة بها على مدى ما بين الـ 20 و 30 سنة الأخيرة.
وتُشير الأبحاث، إلى أن هذه العقاقير لا تُعالج سوى ما بين 40 إلى 50 % من مرضى الرجفان الأذيني فقط.
وأفادت الدراسة الجديدة، التي نُشرت في العدد الأخير من مجلة "الجمعية الطبيّة الأميركيّة"، في معرض أبحاثها التي أُجريت عن أفضلية الخيار الجراحيّ لعلاج الرجفان الأذيني على الخيار الدوائي.
وأُجريت الأبحاث على عينة عشوائيّة بلغ عددها 127 مريضًا، تراوحت أعمارهم ما بين 18-75 عامًا، تم تشخيص إصابتهم بالرجفان الأذيني حديثًا، خضع البعض منهم إلى العلاج بواسطة العقاقير الطبيّة، في الوقت الذي خضع البعض الآخر إلى تدخّل جراحيّ اعتمد على استخدام مسبار صغير يتم تسخينه لتدمير مناطق معينة في الغرفة العلوية اليسرى للقلب، في محاولة لمنع الإشارات الكهربائيّة الخاطئة، وفقَا "لمعهد أبحاث أمراض القلب والدم" في الولايات المتحدة.
وأشارت المتابعة على مدى عامين، إلى أن أكثر من ثلثي المرضى، البالغ عددهم 61 مريضًا، بدأوا في تناول عقار "فليكانيد"، بينما تناول 25% عقار "بروبافينون"، في حين خضع 66% من المرضى إلى الخيار الجراحيّ، وأسفرت المتابعة، عن ثبوت فاعلية ونجاح الخيار الجراحيّ في تخفيف 50% من الأعراض السلبيّة لمرض الرجفان الأذيني، بالمقارنة بـ30% للعقاقير الطبيّة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجراحة تتفوق على العقاقير في علاج عدم انتظام ضربات القلب   مصر اليوم - الجراحة تتفوق على العقاقير في علاج عدم انتظام ضربات القلب



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجراحة تتفوق على العقاقير في علاج عدم انتظام ضربات القلب   مصر اليوم - الجراحة تتفوق على العقاقير في علاج عدم انتظام ضربات القلب



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon