النوم الجيّد أثناء الليل يُسبِّب صفاء الذهن

العقل يتخلَّص من الفضلات السامّة أثناء النّعاس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العقل يتخلَّص من الفضلات السامّة أثناء النّعاس

النوم الجيّد أثناء الليل يُسبِّب صفاء الذهن
 نيويورك ـ مادلين سعادة

 نيويورك ـ مادلين سعادة نقضي ثلث حياتنا في القيام بذلك، اكتشف العلماء أخيرًا لماذا نحن في حاجة إلى قضاء الكثير من الوقت في النوم، وذلك لأن النوم يساعد على تنظيف العقل من فوضى الكيميائية التي تحدث طوال اليوم. ووجد الباحثون أنه من الصعب على الدماغ أثناء العمل أن يقوم بإزالة السموم التي تنتج أثناء ساعات اليقظة. واستنتجوا ايضا ان تراكم المعلومات يمكن ان يؤدي إلى مرض الزهايمر والأمراض العصبية الأخرى. وخلص الباحثون الى ان عملية التنظيف كثيفة الطاقة للغاية، ويمكن ان تعيق تفكيرنا إذا ما حدثت حينما نكون مستيقظين، وبالتالي هناك تطلب هذه العملية النوم. وأكد الباحث الدكتور مايكين نيدرجارد Maiken Nedergaard ، من المركز الطبي بجامعة روشستر ( URMC ) ، في نيويورك ، ان هذه الدراسة تبين أن المخ يكون له اشارات وظيفية مختلفة عند النوم وعند الاستيقاظ.
وأوضح " وفي الواقع، يبدو ان الطبيعة المجددة والمنعشة للنوم هي نتيجة لنشاط تنظيف المعلومات من النشاط العصبي التي تتراكم أثناء اليقظة". وتمت مناقشة الغرض من النوم لقرون عدة، ووصفها توماس اديسون بانها "مضيعة جنائية للوقت". وعلى الرغم من كل الكائنات تحتاج عمليا إلى النوم، شرح العديدون انه توقف تطوري له عيوب، حيث إنه يجعلنا أكثر عرضة للافتراس. ووجد الفريق أنه على عكس بقية الجسم، والذي يعتمد على الجهاز اللمفاوي للتخلص من السموم، فإن الدماغ له أسلوب خاص به لإزالة القمامة. وكشفت الاشعة على الفئران أن كمية الطاقة التي يستخدمها الدماغ لا تقل  بشكل كبير خلال النوم، وذلك لأن أنشطة التنظيف تزيد 10 أضعاف في أوقات الراحة، وفقا للباحثين، الذين لاحظوا ازالة مستويات أعلى بكثير من السموم. وتكهن الفريق ان كمية الطاقة اللازمة للدماغ لتنظيف السموم يعني أننا لن نكون قادرين على التفكير بوضوح إذا ما تمت هذه العملية اثناء فترة الاستيقاظ. وتذهب النتائج، التي نشرت في مجلة "ساينس" العلمية، الى شرح الغرض البيولوجي من النوم، والذي يمكن ان يؤدي إلى التوصل الى طرق جديدة لعلاج الاضطرابات العصبية.
وأعلن الدكتور نيدرجارد "ان الدماغ له طاقة محدودة له حق التصرف فيها، ويبدو ان عليه الاختيار بين وظيفتين مختلفتين الاستيقاظ والوعي او النوم والتنظيف". وللمساعدة في عملية التنظيف وجد العلماء ان خلايا المخ يمكن أن تتقلص بنسبة تصل إلى 60 % خلال النوم، للسماح بإزالة النفايات على نحو أكثر فعالية. ولاحظوا أيضا أن هرمون يسمى النورادرينالين هو أقل نشاطا أثناء النوم، مما يشير إلى أنه يمكن السيطرة على عملية الانقباض والتوسع لخلايا الدماغ أثناء دورات النوم واليقظة. وأوضحوا "هذه النتائج لها آثار كبيرة على علاج أمراض "الدماغ الصعبة" مثل مرض الزهايمر".وأكدوا "فهم كيف ومتى بالضبط ينشط نظام تنظيف الدماغ، وازالة النفايات هي خطوة أولى حاسمة في الجهود الرامية إلى امكان تعديل هذا النظام وجعله يعمل بشكل أكثر كفاءة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العقل يتخلَّص من الفضلات السامّة أثناء النّعاس   مصر اليوم - العقل يتخلَّص من الفضلات السامّة أثناء النّعاس



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العقل يتخلَّص من الفضلات السامّة أثناء النّعاس   مصر اليوم - العقل يتخلَّص من الفضلات السامّة أثناء النّعاس



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon