أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقة من العقوابات الأميركية الجديدة الموقعة على روسيا الاتحاد الأوروبي يعبر عن "القلق" من العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني المسيئة للمسلمين في محيط المسجد الأقصى خطوة صحيحة لكنها غير كافية أردوغان يؤكد أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني خطوة غير كافية طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى ، مؤكدًا أن هذا الأمر المخالف لعادات المسلمين لا يمكن تحمله لأن الأقصى ملك لكل المسلمين أردوغان يدعو إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الإسلامي المنعقد في العاصمة أنقرة، أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين، وتعمل على تغيير الهوية الإسلامية بالقدس أردوغان يؤكد أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين مقتل 4 مسلحين في اشتباكات مع القوات الأمنية بمدينة السادس من أكتوبر في القاهرة راموس وكروس يغيبان عن تدريبات ريال مدريد
أخبار عاجلة

ستغير المفهوم الخاطئ بين الأشخاص الذين لا يمارسون هذه الرياضة

دراسة توضح أن الجري لا علاقة له بالتسبب في التهاب المفاصل والركبتين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة توضح أن الجري لا علاقة له بالتسبب في التهاب المفاصل والركبتين

رياضة الجري
 واشنطن - رولا عيسى

 واشنطن - رولا عيسى تركت أحد المعتقدات الراسخة بشأن الجري، على الأقل بين الأشخاص الذين لا يقومون بهذه الرياضة،  أنه يسبب التهاب المفاصل وتدمير الركبتين. ولكن كشفت دراسة جديدة أن هذه الفكرة خاطئة وخرافة، وأن الجري على مسافات طويلة من غير المرجح أن يسهم في زيادة التهاب المفاصل.ومن السهل أن نفهم، لماذا يعتقد البعض أن الجري يضر بمفصل الركبة، فالشعور والإدراك العام يشير إلى أن البعض يفهم ذلك بسبب تطبيق الأحمال على المفاصل مرارًا وتكرارًا، وهو ما يؤثر في نهاية الأمر على الغضروف، كما يؤدي إلى التهاب المفاصل.وتظهر العديد من الدراسات التي أجريت على المدى الطويل على العدائين، أنه طالما أن الركبتين يتمتعان بصحة جيدة من البداية، فإن الجري لا يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل، حتى إذا كان شخص ما يجري في فترة منتصف العمر وما بعده. ووجدت دراسة كبيرة أجريت على ما يقرب من 75 ألف عداء نشرت في تموز/يوليو، "أنه لم يتم العثور على أي دليل على أن الجري يزيد من خطر هشاشة العظام، بما في ذلك المشاركة في سباقات الماراثون".  وفي الحقيقة كان لدى المتسابقين بشكل عام في الدراسة، مخاطر قليلة من ظهور التهاب المفاصل عن الأشخاص الذين كانوا أقل نشاطا وممارسة للجري.وتشير دراسة جديدة بعنوان " لماذا لا يحصل معظم العدائين على التهاب مفاصل الركبة"، قام فيها باحثون من جامعة كوينز في كينغستون، في مقاطعة أونتاريو الكندية، بالإضافة إلى مؤسسات أخرى، بالبحث عن كثب على ما يحدث حال قيامنا بالجري وكيفية مقارنة هذه الأفعال والإجراءات مع المشي.ويعتبر المشي على نطاق واسع، أنه نشاط منخفض التأثير، ومن المرجح أن يساهم كثيرًا في بداية أو تطور التهاب المفاصل في الركبة، ويوصي كثير من الأطباء بالمشي للمرضى الأكبر سنًا، من أجل تخفيف زيادة الوزن وإزالة آلام  الركبتين.ولكن قبل الدراسة الجديدة، التي نشرت الأسبوع الماضي في مجلة "Medicine & Science in Sports & Exercise"، لم يقارن العلماء بشكل مباشر للأحمال المطبقة على ركبتي الأشخاص أثناء الركض والمشي لمسافة معينة.
ومن أجل القيام بذلك، عين الباحثون أولاً 14 عداءًا أصحاء بالغين، نصفهم من النساء، وليس لهم تاريخ مسجل في مشاكل الركبة، ووضعت علامات عاكسة على أرجل وأذرع المتطوعين بغرض التقاط الحركة، وطلب منهم خلع أحذيتهم والمشي 5 مرات بخطى مريحة على طول المدرج، أي بحوالي 50 قدم طول، وبالمثل ركض المتطوعين على طول المسار ذاته 5 مرات حول وتيرة التدريب المعتادة، وتم تجهيز المدرج بكاميرات متخصصة لالتقاط الحركة ومنصات تقيس القوة التي يتم توليدها عندما يبدأ كل متطوع عمله على الأرض.واستخدم الباحثون البيانات التي جمعت من المدرج لتحديد مقدار القوة التي قام بها كل من الرجال والنساء، عندما كانوا يمشون ويجرون، وكذلك عدد المرات التي حدثت فيها تلك القوة وإلى أي مدى. واتضح، بشكل عام، أن المتطوعين سددوا بقوة على الأرض بحوالي 8 أضعاف وزن جسمهم أثناء الجري، في حين سدد الآخرون قرابة 3 أضعاف قوة أجسامهم أثناء المشي. وبدأت قوتهم أقل على الأرض في كثير من الأحيان أثناء الجري، لسبب بسيط هو أن خطواتهم كانت لفترة أطول. ونتيجة لذلك، فإنه تطلب منهم خطوات أقل لتغطية المسافة ذاتها عند الجري مقابل المشي.
والنتيجة النهائية لهذه الاختلافات، وجد فيها الباحثون، أن مقدار القوة التي تتحرك من خلال ركبتي المتطوعين على أي مسافة كانت متعادلة، سواء ركضوا أو ساروا. ويولد العداء طاقة أكثر مع كل خطوة، ولكن يستغرق خطوات أقل من الشخص الذي يمشي، لذلك على مدى الدراسة، فإن الحمل الكلي على الركبتين أثناء الركض أو المشي كان المقدار ذاته.ويقول الأستاذ المساعد في علم الحركة في جامعة ميريلاند الأميركية، روس ميلر، والذي قاد الدراسة ، أن" لتوفر هذه النتيجة تفسير مقنع للنشاط الحيوي حول لماذا عدد قليل جدًا من العدائين تزداد لديهم مخاطر التهاب المفاصل في الركبة". وأشار إلى أن نتائج الدراسة تتفق على أن الجري من المحتمل أن يكون مفيدًا ضد التهاب المفاصل.وأوضح أن "هناك بعض الأدلة من دراسات سابقة، أن الغضروف يحب الحمل الدوري، وهذا يعني أن القوم التي يتم تطبيقها في النشاط على الركبتين، يتم إزالتها ومن ثم يتم تطبيقها وتجديدها مرة أخرى. وفي الدراسات الحيوانية، مثل هذا الحمل الدوري يطالب خلايا الغضاريف بالانقسام وتجديد الأنسجة، في حين عدم وجود حمل دوري، أو الاستمرار في تطبيق القوة، مع القليل من النبض، يمكن أن الحمل زائدًا على الغضروف، والتسبب في وفاة المزيد من الخلايا بدلاً من أن يتم استبدالها.وأوضح الدكتور ميلر قائلاً "لكن هذه تكهنات"، فدراسته لم يتم تخصيصها لفحص ما إذا كان يمكن للجري منع التهاب المفاصل، ولكنها فقط بشأن لماذا لا يحدث ذلك على نحو متكرر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة توضح أن الجري لا علاقة له بالتسبب في التهاب المفاصل والركبتين   مصر اليوم - دراسة توضح أن الجري لا علاقة له بالتسبب في التهاب المفاصل والركبتين



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة توضح أن الجري لا علاقة له بالتسبب في التهاب المفاصل والركبتين   مصر اليوم - دراسة توضح أن الجري لا علاقة له بالتسبب في التهاب المفاصل والركبتين



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon