تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم

الفراش الصوفي أفضل وسيلة للحصول على نوم جيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفراش الصوفي أفضل وسيلة للحصول على نوم جيد

الفراش الصوفي أفضل وسيلة للحصول على نوم جيد
لندن ـ رانيا سجعان

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن الناس الذين يعانون من مشاكل في النوم، عليهم التفكير في استبدال فرش السرير الخاص بهم، بآخر مصنوع من الصوف، وذلك لأن الألياف الصوفية تمتص الرطوبة، بما في ذلك العرق، ما يجعل من السهل على الجسم تنظيم درجة حرارته، الأمر الذي يؤدي إلى ليلة من النوم أكثر راحة. وتوضح الأبحاث، التي نشرتها مجلة "تايمز"، أن "الإنسان في المتوسط يفرز ما يعادل لتر من الماء كل ليلة، وهذا العرق لا يمكن أن تمتصه المواد الاصطناعية، التي غالبًا ما تستخدم في صنع فرش السرير، ونتيجة ذلك تتمثل في أن الأشخاص الذين يستخدمون هذه المواد على فراشهم، هم أكثر عرضة للشعور بالحرارة المزعجة عند النوم",
وشارك في البحث متطوعون ثمان، طلب منهم الباحثون في جامعة "سيدني" النوم على فرش من الصوف، وآخر من القطن، وثالث من المواد الاصطناعية، في ثلاث درجات حرارة مختلفة، واكتشفوا أن النوم على فراش أكثر دفئًا يمتد لوقت أطول، بينما ينام الناس، الذين يستخدمون المفروشات الصوفية لفترة أطول، وأكثر عمقًا.
وتأتي هذه الأنباء، في وقت تزداد فيه شعبية الصوف، مع افتتاح ثمانية مصانع جديدة في بريطانيا، في الأعوام العشر الماضية، حيث تسببت زيادة الطلب الإضافي على الصوف في زيادة الأسعار من 23 جنيه إسترليني للمتر، قبل ستة أعوام، إلى 45 جنيه إسترلينى للمتر العام الماضي.
وبيَّن العضو المنتدب لغرفة الصوف كريس تاترسال، لمجلة "التايمز"، أن "مناخنا يتغير، ومع الأنواع التقليدية من الفرش، مثل البوليستر، والريش، لابد من أن تقوم بتغييرها مع تغير الفصول، ولكن الصوف يتكيف مع كل الفصول، وهو أكثر مرونة بكثير في التعامل مع الجسم، وإذا كان هناك شخصين ينامان في السرير، فلدى الصوف القدرة على التكيف، ليناسب درجة حرارة كل شخص"، لافتًا إلى أن "الشركاء أو الأزواج غالبًا ما ينامون في درجات حرارة مختلفة تمامًا، أحدهما حار جدًا، والآخر بارد جدًا، ولا يمكن أبدًا العثور على حل لإيجاد الفراش المناسب لهما معًا، لكن الصوف هو الشيء الوحيد الذي يمكنه ذلك".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفراش الصوفي أفضل وسيلة للحصول على نوم جيد الفراش الصوفي أفضل وسيلة للحصول على نوم جيد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفراش الصوفي أفضل وسيلة للحصول على نوم جيد الفراش الصوفي أفضل وسيلة للحصول على نوم جيد



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon