مواد النظافة تسبّب زيادة 5 أضعاف من الحساسية في 50 عامًا

السباحة أثناء الحمل ترفع من خطر إصابة الأطفال بالأكزيما والربو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السباحة أثناء الحمل ترفع من خطر إصابة الأطفال بالأكزيما والربو

السباحة أثناء الحمل ترفع من خطر إصابة الأطفال بالأكزيما
لندن ـ رانيا سجعان

أكَّدَ العلماء أن الأمّهات الحوامل يَزِدْن من خطر تعرُّض مواليدهن للإصابة بالأكزيما والربو، وذلك من خلال حضور دروس السباحة أثناء الحمل، مشيرين إلى أن مواد النظافة تسبّب زيادة 5 أضعاف من الحساسية في 50 عامًا يَعتقد العلماء أن المواد الكيميائية الموجودة في حمام السباحة مثل الكلور، والتي تُستخدم للحفاظ على نظافة أحواض السباحة، قد تكون وراء زيادة قدرها خمسة أضعاف من الإصابة بالحساسية خلال 50 عامًا. وقد يغيّر التعرّض لهذه المواد الكيميائية من الجهاز المناعي للطفل الذي لم يولد بعدُ، ويتركهم أكثر حساسية لأمراض مثل الأكزيما والربو والحمَّى.
ويأتي التحذير من تقرير نشر في "المجلة البريطانية للأمراض الجلدية"، والذي يبحث في انتشار متزايد من هذه "الحساسية الاستشرائية".
وتوجد النظرية المعروفة باسم "فرضية النظافة"، وهي أن أسلوب الحياة النظيف بشكل مُفرِط أدَّى إلى جيل من الأطفال الذين طوّرت اجسامهم أنظمة مناعة غير مألوفة مع العديد من الجراثيم.
ونتيجة لذلك، عندما يتعرضون للمهيّجات الجديدة يكون ردّ فعل أجسامهم على الأرجح هو الحساسية.
ومع ذلك، يتحقّق الخبراء من معهد سانت جون للأمراض الجلدية في لندن وجامعة مانشستر من ما إذا كان التعرض للمواد الكيميائية المحمولة جوًا بشكل يوميّ خلال "النوافذ الحرجة من الحمل/ تطور الحياة في وقت مبكر"، ساهمت أيضًا في ارتفاع هذه النسبة.
وقال التقرير: "يرتبط تعرّض الحوامل أو الأمهات لأطفال حديثي الولادة، بمستوى عالية إلى المركبات العضوية المتطايرة في البيئة المحيطة، مع تطور مرض "التأتبي"،  وبالمثل، وارتبط التعرض للمواد الكيميائية مثل الكلور في حمامات السباحة أثناء الحمل مع تطور حساسية التأتبي".
وقال الدكتور جون مكفادين، مستشار الأمراض الجلدية في معهد سانت جون، "إن الأمر يحتاج إلى مزيد من التحقق، ونحن في عالم العلم ما زلنا نكافح لمعرفة السبب الدقيق وراء هذا الارتفاع، ولم يثبت لنا أي شيء، ونحن لا نقول إن هذا هو السبب، وإن هذه فرضية، لكننا نعرف أننا نستخدم المواد الكيميائية بشكل أكثر بكثير مما كنا عليه منذ 50 عامًا، سواء كان ذلك في منتجات العناية الشخصية أو المواد الغذائية المصنَّعة".
وقال الدكتور مكفادين إن النتائج لن تغير من جدوى النصيحة الموجهة حاليًا إلى أمهات المستقبل، ولكن ذلك يتطلب مزيدًا من الدراسة".
ويتمّ تشجيع النساء الحوامل على مواصلة ممارسة هذه الرياضة أثناء الحمل، وتنصح مراكز الصحة الوطنية بالسباحة لأنّ الماء يدعم وزنهن الزائد.
وقالت مديرة مركز "CHEM" الخيري الذي يشن حملات ضد الإفراط في استخدام المواد الكيميائية التي يصنعها الإنسان إليزابيث سالتر غرين: "من المعلوم أن الجنين في الرحم عرضة للمواد الكيميائية، وذلك ببساطة لأنه ينمو في الرحم، حيث يقوم بتطوير الاشارات العصبية من المخ والجهاز المناعي، والاعتماد على الرسل الكيميائية (الهرمونات)، وإبقائها على المستوى المناسب في اللحظة المناسبة لتطويرها، ولذلك فإن النظرية التي تناقش زيادة التعرض للمواد الكيميائية تُعتبر مثيرة للقلق، وتؤثّر على المواد الكيميائية الطبيعية، مما يؤدِّي إلى تغيير الاستجابة المناعية وتطور الحساسية الاستشرائية، بسبب منتجات التنظيف، ومنتجات العناية الشخصية والمواد الكيميائية مثل المتطاير في حمامات السباحة، وهي نظرية معقولة جدًا".
وقال البحث "إن الموادّ الكيميائية الموجودة في المنتجات اليومية مثل سائل الغسيل وهلام الاستحمام تتسبّب في زيادة الحساسية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السباحة أثناء الحمل ترفع من خطر إصابة الأطفال بالأكزيما والربو السباحة أثناء الحمل ترفع من خطر إصابة الأطفال بالأكزيما والربو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السباحة أثناء الحمل ترفع من خطر إصابة الأطفال بالأكزيما والربو السباحة أثناء الحمل ترفع من خطر إصابة الأطفال بالأكزيما والربو



خلال حضورها أسبوع الموضة لشتاء 2019

إطلالة مميَّزة للمطربة ريتا أورا في باريس

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت المطربة الأميركية الشابة ريتا أورا، التي اتجهت إلى مجال الأزياء وعالم الموضة خلال استضافتها في برنامج المواهب "America's Next Top Model"، بإطلالة أنيقة ومميزة في أحد شوارع العاصمة الفرنسية باريس، وذلك خلال حضورها أسبوع الموضة لخريف/شتاء 2018/ 2019، الإثنين. ارتدت المطربة الشهيرة البالغة من العمر 27 عاما، معطفا واسعا بألوان مشرقة من البرتقالي والبنفسجي، والذي نسقت معه زوجا من الأحذية الطويلة ذات الركبة العالية والذي يأتي بطباعة من الأزهار بنفس الألوان إضافة إلى الأسود، وأخفت وراء عيونها نظارة شمسية مستديرة صغيرة وأكملت إطلالتها بحقيبة شانيل سوداء. يبدو أن ريتا تتمتع ببعض الوقت في باريس، بعد الإفراج عن دويتو لها مع ليام باين (24 عاما)، وهو عضو في الفرقة الإنجليزية العالمية ون دايركشن، للفيلم المقبل "Fifty Shades Freed". ويرى المسار أن ليام وريتا يتابعان خطى نجم "وان ديركتيون" زين مالك وتايلور سويفت اللذين تعاونا من أجل أغنية "أنا

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"هيرميس الفرنسية" تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018
  مصر اليوم - هيرميس الفرنسية تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا
  مصر اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا

GMT 08:31 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل
  مصر اليوم - مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل

GMT 06:53 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ترامب يؤكد أن روس مازال يقوم بجدول أعماله
  مصر اليوم - ترامب يؤكد أن روس مازال يقوم بجدول أعماله

GMT 07:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ممثلة مسنة ترد بعنف على سؤال مذيعة "إن بي سي"
  مصر اليوم - ممثلة مسنة ترد بعنف على سؤال مذيعة إن بي سي

GMT 07:56 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"هيرميس الفرنسية" تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018
  مصر اليوم - هيرميس الفرنسية تقدم أحدث عرض ملابس خريف 2018

GMT 08:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018
  مصر اليوم - أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018

GMT 14:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
  مصر اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon